الرئيسية » صحة » طب عام » كيف يتم علاج التشنجات العصبية؟

كيف يتم علاج التشنجات العصبية؟

كيف يتم علاج التشنجات العصبية؟

كيف يتم علاج التشنجات العصبية؟

كيف يتم علاج التشنجات العصبية؟ ما هي أعراض تشنج العصبي؟ التشنج هو الحالة المرضية التي يكون فيها زيادة غير طبيعية في توتر العضلات أو تصلب يحدث، وهذا قد تتداخل مع قدرة الشخص على الحركة أو الكلام، مما يسبب عدم الراحة أو الألم، كما يحدث التشنج نتيجة الأضرار التي لحقت المسارات العصبية داخل الدماغ أو النخاع الشوكي مسؤولة عن حركة العضلات، بالإضافة إلى إمكانية التشنج بالتعاون مع إصابة الحبل الشوكي أو التعرض لمرض التصلب المتعدد والشلل الدماغي، يرافقه ظهور الأعراض التالية: كيف يتم علاج التشنجات العصبية؟

  • فقدان السيطرة على العضلات .
  • ردود الفعل المفرطة .
  • حركات لا إرادية .
  • الشعور بالألم .
  • ضعف القدرات الوظيفية .
  • التطور الحركي تأخر .
  • صعوبة القيام العناية الشخصية .
  • وضع الجسم غير طبيعي .
  • تقلصات .
  • العظام وتشوهات مشتركة .

ومن المهم أيضا أن نعرف أن هناك العديد من خيارات العلاج المستخدمة لالتشنج العصبي، حيث يمكن أن يخضع المريض العلاج أكثر من واحد في نفس الوقت، إلى الاستفادة من تخفيف حدة الأعراض، مع أهمية أن يتم ذلك تحت إشراف الطبيب المختص، بحيث تشمل هذه العلاجات ما يلي:

  • العلاج الطبيعي: والذي يشمل تمتد المناورات، مع أهمية التركيز على مجموعات العضلات الكبيرة، وذلك بهدف تحسين نطاق شخص للحركة .
  • العلاج الوظيفي: عن طريق أداء تمارين خاصة أن التركيز على مجموعات العضلات الصغيرة، من أجل تحسين القوة والتنسيق، مما يعزز قدرة الشخص على أداء المهام اليومية .
  • تمارين التقوية: وهي مفيدة في منع التشنجات اللاإرادية، وأنها أيضا تقلل من أعراض تشنجات العضلات .
  • الأدوية عن طريق الفم: هذه الأدوية يؤخذ عن طريق الفم وتشمل ما يلي: باكلوفين. البنزوديازيبينات. دانترولين الصوديوم. إيميدازولين. جابابنتين .
  • البوتولينوم توكسين الحقن: حقن البوتوكس يمكن استخدامها لتشل الأعصاب العضلية الشديدة، وبالتالي منعهم من التعاقد .
  • العملية الجراحية: والتي تشمل ما يلي: تنسيب مضخة باكلوفين. الجذر الظهري انتقائية .

وهناك مجموعة من الإجراءات الطبية التي من شأنها أن تساعد في الحد من شدة الأعراض المرتبطة التشنج العصبي، مع أهمية أن يكون تحت إشراف الطبيب . كيف يتم علاج التشنجات العصبية؟

 

 

الادوية

ما هي الأدوية المستخدمة لعلاج التشنج العصبي؟ أخذ بعض الأدوية التقليدية يؤخذ عن طريق الفم يساعد على تقليل التوتر وتشنج العضلات، وبالتالي تساعد على الاسترخاء عدد كبير من العضلات. وتشمل هذه الأدوية باكلوفين، تيزانيدين، الديازيبام، وكلونازيبام، مع أهمية تجنب إيقاف هذه الأدوية فجأة، لأنها قد تسبب الآثار الجانبية التالية:

  • الشعور بالنعاس .
  • دوار .
  • الضعف البدني العام .
  • قد يسبب بعض الأدوية التهاب الكبد .

ويمكن أخذ بعض الأدوية مثل باكلوفين، تيزانيدين وكلونازيبام تخفيف أعراض تشنج العصبي ومساعدة استرخاء العضلات، ويتم ذلك تحت إشراف طبيب مختص .

 

 

العلاج الوظيفي و الفيزيائي و كيف يتم علاج التشنجات العصبية؟

لماذا هو العلاج الوظيفي مهم؟ العلاج يمكن المادية والمهنية المساعدة على زيادة مرونة العضلات ومجموعة الفرد المادي للحركة. الأقواس مؤقتة، الحرارة العلاجية وتحفيز العصب يمكن أن تدرج في برنامج خاص لعلاج التشنج العصبي، وذلك بهدف تعزيز أداء المهام اليومية للإنسان، مع الأخذ بعين الاعتبار أهمية ما يلي:

  • العلاج الطبيعي ينطوي على القيام مزيج من التمارين، وتمتد الحركات وتعزيز المفاصل، مما يساعد على تقليل شدة الأعراض في العضلات الكبيرة العضلات .
  • ويركز العلاج الوظيفي على مجموعات العضلات الصغيرة من العلاج الطبيعي، وذلك بهدف تعزيز قدرة الشخص على أداء الأنشطة اليومية .
  • علاج النطق يساعد على تحسين نمط الحياة اليومية للمرضى الذين يعانون من التشنج العصبية، التي تؤثر على قدرتهم على الكلام .

المهنية والعلاج الطبيعي يساعد على الحد من شدة الأعراض المرضية المرتبطة التشنج العصبي، ولكن هذا يجب أن يتم تحت إشراف طبيب مختص .

 

 

اعادة تأهيل و كيف يتم علاج التشنجات العصبية؟

ما هي الأساليب لإعادة التأهيل؟ “المشكلة الرئيسية بالنسبة لبعض الحالات الصحية تنتظر لفترة طويلة من الزمن قبل المشاركة في برامج إعادة التأهيل، والتي تستفيد كثيرا من المرضى الذين يعانون من اضطرابات عصبية”، ويوضح الدكتور البرتو إسكوينازي، رئيس قسم الطب الفيزيائي وإعادة التأهيل، لتشمل إعادة التأهيل البرامج التي العلاج الهدف العصبية على النحو التالي:

  • تحفيز حركة المقيد .
  • تمارين الإطالة .
  • التجبير الديناميكي .
  • علاج بالممارسة الوظيفية .

يقدم برنامج التأهيل العديد من الفوائد الهامة للمرضى الذين يعانون من التشنج العصبي، وهذا يساعد على الحد من شدة الأعراض، مع أهمية هذا يجري تحت إشراف الطبيب .

 

 

الحقن الموضوعية

ما هي مدة الحقن الموضعي؟ قد يكون حقن المحلية فعالة للغاية، كما أنها تقلل من التوتر انتقائية في العضلات المسؤولة عن معظم التشنجات، ويمكن أن تشمل هذه الحقن توكسين البوتولينوم أو الفينول، ليتم حقنه هذه المواد مباشرة في العضلات، وهذه الآثار تتخذ 7-10 أيام لتظهر والتي تستمر من 3 إلى 6 أشهر .

هناك بعض الآثار الجانبية المرتبطة مع استخدام الإبر، على الرغم من أنها ليست خطيرة، ولكنها تؤثر بشكل مباشر على العضلات التي تم علاجها، وأنه من الضروري أيضا أن تأخذ في الاعتبار ما يلي:

  • يمكن أن تعالج حقنة واحدة تحتوي على الفينول عدة عضلات في الجسم .
  • العمر الافتراضي للحقن قد تنتهي في حوالي 3 أشهر، وهذه الفترة يمكن أيضا أن تكون لفترة أطول قليلا لحقن الفينول .
  • حقن توكسين البوتولينوم غالية الثمن، في حين الفينول ليست، مع العلم أن كلا من المخدرات تغطيها معظم شركات التأمين .

يتم إعطاء الحقن المحلية تحت إشراف متخصص، بهدف المساعدة على الحد من شدة الأعراض المصاحبة للتشنجات عصبية، والحد من حدوث النوبات .

 

 

التحفيز العميق للمخ و كيف يتم علاج التشنجات العصبية؟

هل يعالج التحفيز العميق للدماغ التشنج العصبي؟ التحفيز العميق للمخ هو إجراء طبي آمن للمرضى الذين يعانون من التشنج العصبي، وأنه هو وسيلة فعالة لتخفيف أعراض المرض، مما يتيح إعادة التأهيل الفعال، بالإضافة إلى مساعدة المرضى على تحسين نوعيتها ونوعية الحياة، إلى أن يتم ذلك عن طريق إرسال النبضات الكهربائية إلى زرع أقطاب كهربائية في الدماغ، وهكذا، وتنشيط بعض المناطق المرتبطة اضطرابات معينة، مع أهمية الأخذ بعين الاعتبار مجموعة من القضايا المتعلقة بهذا الإجراء، على النحو التالي:

  • لا يعالج التحفيز العميق للدماغ الاضطراب أو الحالة في حد ذاته ، ولكنه قد يساعد في تخفيف حدة هذه الأعراض .
  • يمكن تعديل إجراء التحفيز العميق للدماغ ليناسب حالة المريض ، حيث يمكن للمرضى أن يكونوا مستيقظين أو نائمين .
  • بعض المرضى الذين لا يفضلون التخدير العام ويمكن تخدير باستخدام تخدير موضعي فقط على فروة الرأس والترقوة .

التحفيز العميق للدماغ يمكن أن يسبب بعض المخاطر، بما في ذلك نزيف في الدماغ أو العدوى، وأحيانا حتى في المخ .

 

 

الجراحة

ما هو بضع الجذور الظهرية الانتقائية؟ الإجراء الجراحي ينطوي على التعامل جراحيا مع العضلات والعظام والنسيج الضام، وصولا إلى الأعصاب المسؤولة عن معالجة الدماغ والحبل الشوكي، وهذا يساهم في علاج التشنج العصبي عن طريق قطع جذور الأعصاب تشنجي، وفيما يلي شرح أنواع الجراحة التي تعالج التشنج العصبي:

  • وضع مضخة باكلوفين للإدارة داخل القراب:
  • الطبيب يضع مضخة في بطن المريض من أجل الإفراج عن جرعة ثابتة من باكلوفين مباشرة في السائل الشوكي داخل النفق الفقري، مع الأخذ بعين الاعتبار ما يلي: هذا الإجراء يساعد على الحد من شدة التشنج والألم مع آثار جانبية أقل مقارنة أخذ باكلوفين شفويا .
  • يستخدم هذا الإجراء في الحالات الشديدة من التشنج فقط .
  • هذا الإجراء هو الأكثر فعالية في علاج التشنج في الأطراف السفلية والعلوية .
  • الظهرية الجذر الانتقائي:
  • ينفذ الطبيب هذا الإجراء على النحو التالي: المضخة تعمل على إعادة التوازن إلى إشارات كهربائية ترسل إلى الحبل الشوكي، عن طريق قطع جذور الأعصاب معينة محددة .
  • يساعد هذا الإجراء في حالة التشنج الشديد في الساقين فقط .
  • هذا الإجراء يقلل من تصلب العضلات، مع الحفاظ على وظائف الجسم الأخرى .
  • يستخدم هذا الإجراء عادة في المرضى الذين يعانون من الشلل الدماغي .

جراحة يساعد على توفير العديد من الفوائد الصحية التي تخفف من مجموعة من الأعراض المرتبطة التشنج العصبي، ويتم ذلك تحت إشراف الطبيب المختص حول هذه القضية . كيف يتم علاج التشنجات العصبية؟

Similar Posts