الرئيسية » قصص وحكايات » ما هي قصة الطاغية فرعون ومن هو فرعون ؟!

ما هي قصة الطاغية فرعون ومن هو فرعون ؟!

ما هي قصة الطاغية فرعون ومن هو فرعون ؟!
Advertisement

قصة الطاغية فرعون تعتبر من القصص التي ورد ذكرها في القرآن الكريم لكي يأخذ منها المسلمون العبرة والعظة والدروس المستفادة، حيث تحدث الله تعالى عن فرعون في أكثر من موضع في القرآن حتى يتم أخذ الحكمة بعدم التشبه بأفعال الطاغية فرعون الظالم والذي فجر مع الله تعالى، فالله تعالى خلق البشر للعبادة وطاعة أوامره واجتناب نواهيه وعدم عبادة أحد غيره والإشراك به، كما أرسل للبشر الأنبياء والمرسلين لاتباع الدين الإسلامي والرسالة النبوية.

اقرأ أيضاً:ماذا تعرفون عن قصة أصحاب الأخدود ؟!

معلومات عن فرعون

قبل الحديث عن قصة الطاغية فرعون لا بد من معرفة معلومات عن فرعون، ومن هو فرعون، حيث يعتبر أن فرعون هو رمسيس الثاني الذي يلقب بلقب الفرعون الأكبر، حيث تولى حكم مصر لمدة تتراوح 67 عاماً، وتربي سيدنا موسى عليه السلام في قصر فرعون الذي أرسل له الدعوة بالهداية والإسلام لكنه رفض وطغى في الأرض، مع العلم أن كلمة “فرعون” كلمة تشمل في مفهومها كل حاكم لمصر في القدم، أي لقب وليس اسم شخص.

اقرأ أيضاً:أين توجد سفينة نوح عليه السلام بعد الغرق ؟!

قصة الطاغية فرعون

تتمثل بداية قصة الطاغية فرعون في الزمن الذي سبق مولد نبينا موسى عليه السلام، والذي كان فيه فرعون حاكماً لمصر وهذا الزمن انقسم فيه الشعب المصري لقسمين قسم بني إسرائيل والقسم الآخر الأقباط، حيث أفسد فرعون وطغى كثيراً، وكان يعتقد أن الله غافل عنه ولن يحاسبه على ظلمه وطغيانه وفجوره، وكان يخبر الناس أنه هو الإله ولا إله بعده والعياذ بالله.

والمريب في قصة الطاغية فرعون أنه قال للناس أنا ربكم الأعلى وزاد فجوراً وعصياناً لله تعالى بادعاء الألوهية، وكان مغتراً بنفسه بأنه له الملك والقوة والعزة، مع اعتقاده بأن الله صابراً عليه ولن ينال منه العذاب والعقاب.

لكن أنزل الله تعالى أشد العذاب على فرعون وقومه بعد رفضهم الدخول في الإسلام وقبول دعوة الإسلام التي جاء له بها موسى عليه السلام، حيث أنزل الله عليهم أشكال مختلفة من العذاب منه الطوفان، والجراد، والقمل وانتهى الأمر بفرعون وقومه بالهلاك في إطباق البحر عليهم والغرق والموت.

قد يهمك أيضاً:أين هبط آدم وحواء هل هبطوا على الأرض ؟!

 

Advertisement

Similar Posts