الرئيسية » صحة » أسباب التهاب الجفن التحسسي و أعراضه

أسباب التهاب الجفن التحسسي و أعراضه

التهاب الجفن التحسسي

العين واما حولها من جفون ورموش وغيرها هي المناطق الأكثر عرضة للإصابة بالحساسية والأمراض التي تصيب الإنسان عن طريق العدوى البكتيرية كالتهاب الجفن التحسسي أو نتيجة عدم النظافة الشخصية كما يجب

أو بسبب دخول بعض المواد الكيماوية أو مستحضرات التجميل أو المواد السامة والتي تسبب حساسية كبيرة في العين وما حولها

كما تحدثنا سابقاً عن الرموش ومدى تأثرها بالمؤثرات الخارجية والتي تسبب تأثر العين أيضاً

أمراض العين

حيث أثبتت الدراسات والأبحاث التي تجرى كل عام مدى الإصابة الكبيرة لدى الأشخاص

لدرجة أن المرض الأكثر إنتشاراً أو الإضطرابات التي تصيب أغلب البشر هي أمراض واضطرابات العيون

وذلك لكونها عضو حساس جداً ولا يوجد حماية كافية لها من المؤثرات والعوامل الخارجية

والعين هي من أكثر الإضطرابات التي لا يجب إهمالها بل يجب على الفور مراجعة الطبيب المختص ليرى ما هي أسباب حدوث الإضطراب وكيفية العلاج

يتم ذلك منعاً لتفاقم الأمر كما ان الجفون تتعرض لأنواع من الحساسية والإضطرابات والتي تؤثر على المنطقة المحيطة بها بأكملها

وكثيراً من الأشخاص ليس لديهم الخبرة الكافية لمعرفة الإضطراب الذي يصيب عيونهم أو جفونهم وكيفية التعامل مع الأمر

لذلك قمنا بإعداد هذا المقال لكي نتحدث به عن أضطرابات الجفون وما يصيبها من أمراض وحساسية وكيفية التصرف مع هذه الإضطرابات ومتى يجب زيارة الطبيب ومتى لا يكون هناك داعِ

كما سنقوم بذكر أفضل طرق العلاج المتبعة في هذه الحالة وكيفية الوقاية من التهاب الجفن التحسسي .

اقرأ أيضا: ألم العين و الأمراض المسببة له

  • ما هو مرض التهاب الجفن التحسسي :

  • التهاب الجفن التحسسي نوع من انواع الإلتهابات التي تصيب العين والجفون والذي يصيب غالباً كلتا العينين والذي يسبب انتفاخ واحمرار الجفن وصعوبة الرؤية مع تقدم التهاب الجفن التحسسي كما يسبب تهيج العينين واحمرارها وحسب ما أشارت الدراسات أن التهاب الجفن التحسسي في أكثر الأحيان يكون عبارة عن حالة من المرض المزمن والذي يحتاج الكثير من العلاج بالإضافة إلى الشعور المستمر بعدم الإرتياح بالإضافة إلى الحالة المزرية التي تظهر بها العين والجفن ويجب الإشارة إلى ان التهاب الجفن التحسسي  لا ينتقل عن طريق العدوى من شخص أخر مصاب.

شاهد أيضا: الأمراض المسببة لالتهاب الجلد حول العين

  • أعراض التهاب الجفن التحسسي :

  • التهاب الجفن التحسسي

هناك الكثير من الأعراض التي تظهر عند إصابة الجفن بإلتهاب ومن هذه الأعراض

زيادة إفراز العين للدموع بشكل غير طبيعي وخاصة في الليل كما أن العين تميل للإحمرار بشكل كبير مما يشعرك بعدم الراحة

عند بدء الإلتهاب يبدا المصاب بالإحساس بوجود شيء حارق او لاذع في العينين

والذي يسبب الشعور بعدم الراحة طوال الوقت والشعور المستمر بالحرقة في العين.

كما يبدأ الشعور بالحكة في جفون العينين ويصبح مظهر الجفون مائلاً نحو المظهر الدهني كما تبدأ بالإحمرار والإنتفاخ مسببة الشعور بالألم.

كما يبدأ الجلد في منطقة العين وما حولها بالتقشر وتصبح الرموش مغطاة بطبقة قشرية ذات منظر مقرف وغير مريح.

تصبح هناك حساسية تجاه الأضواء وتشعر بتحرك العين اللاإرادية كما يبدأ الشخص بالمعاناة من إلتصاق الجفون على بعضها.

وعند الوصول إلى مرحلة الذروة تبدأ الرؤية تصبح أصعب بشكل تدريجي.

تعرف أيضا على: حرقان العين، أسبابه و علاجه

  • أسباب الإصابة بالتهاب الجفن التحسسي :

هناك العديد من الأسباب التي يرجح الأطباء تسببها بالإصابة بالتهاب الجفن التحسسي

وهناك أيضاً أسباب لم يتعرفوا عليها بعد ولكن من اكثر الأسباب التي تم تزامن حدوثها مع الإصابة بالتهاب الجفن التحسسي

هي إصابة الجلد بالإلتهاب الدهني والذي يصيب قشرة الرأس والحواجب.

الأدوية

كما ان هناك أنواع معينة من الأدوية تسبب حساسية للعين وبالتالي تسبب ايضاً التهاب الجفن التحسسي حيث دائماً ما ينصح الأطباء بالحذر الشديد عند اخذ أدوية خاصة بالعين لأن بعض هذه الأدوية تكون له أثار جانبية سيئة لذلك يجب استشارة الطبيب المختص بشكل دائم حول أي مشكلة تحدث في العين وخاصة من ناحية الأدوية التي يجب أخذها للمعالجة

مستحضرات التجميل

كما أن الإستخدام المفرط لمستحضرات التجميل التي تستخدمها الأنثى وخاصة المكياج تسبب في بعض الأحيان حساسية في الجفن ما يؤدي إلى التهابه بسبب احتواءها على مواد كيميائية والتي تسبب حساسية في بعض الأحيان بسبب مادة تسمى البارابين والتي هي مادة كيميائية تضاف إلى مساحيق التجميل بهدف منع نمو البكتيريا إلا انها تسبب بعض الأثار الجانبية مثل تحسس الجلد والإصابة بالطفح الجلدي وتهيجه، حيث انه من اكثر الأماكن حساسية في الوجه هي الجفون ونتيجة الإستخدام المفرط للمكياج وخاصة إن لم تكن منتجات ذات موثوقية وأمنة فإنها تسبب انسداد المسام وبالتالي احتباس الزيوت مما يسبب احمرار الجفن وتورمه.

العدسات اللاصقة

إضافة إلى ان استخدام العدسات اللاصقة تسبب أيضاً التهاب في الجفن حيث أنها تسبب جفاف العين وإصابتها بالحكة الشديدة والألم بالإضافة للشعور المستمر بالإحتراق داخل العين واحمرارها بالإضافة إلى أنها تسبب التهاب فيها وهي ما تسمى علمياً بالعين الوردية نتيجة لونها الأقرب للوردي والتي تسبب انتفاخ العين وزيادة إفرازها للدموع كما تسبب أيضاً التهابات في منطقة القرنية والتي تكون مؤلمة ومتورمة مع وجود إفرازات أيضاً، ودائماً ما ينصح الأطباء بتوخي الحذر الشديد عند اختيار نوع العدسات التي سيتم وضعها لأنها إن لم تكن من نوعية ممتازة او جيدة ستسبب ما ذكرناه في الأعلى.

الحيوانات الأليفة

الحيوانات الأليفة: حيث أن الكثير من دول الغرب اعتادة على تربية الحيوانات الأليفة في منازلها مثل القطط والكلاب والأرانب والطيور وغيرها والتي يعتقدون انها غير مؤذية وصديقة للإنسان ولكن هذه الإعتقاد خاطئ فهي صحيح صديقة للإنسان ولا تؤذيه ولكن في الخارج مثل تربيتها في الحديقة وليس في غرفة مغلقة لأن الهواء داخل الغرفة يصبح متشارك معها والتي كما نعرف تسبب حساسية للكثير من الأشخاص حيث يمكنها نقل العدوى إلى الإنسان بسرعة أكبر من انتقال العدوى من إنسان لأخر، لذلك لا يجب أبداً تربية الحيوانات داخل المنزل بل إن أحببت يمكنك تربيتها في حديقة المنزل أي في الهواء الطلق حيث يكون تأثيرها عليك هناك أقل بكثير من تواجدها معك في نفس الغرفة.

جفاف العين

جفاف العين: من أعراض حدوث جفاف العين هي الشعور بالوخز والحكة المستمرة وزيادة إفرازها للدموع والتشويش في الرؤية وتحدث مشكلة جفاف العين نتيجة لوجود اختلال في التوازن ما بين مركبات الدمع المختلفة كما قد تحدث نتيجة لنقص سائل الدمع الذي يحمي العين من التلوث، وتحدث هذه الحالة بشكل أكبر عند المسنين ولدى المصابين بأمراض معينة مثل داء السكري والنقرس والذئبة والتهاب المفاصل الروماتيدي

ويمكن علاج هذه الحالة من خلال إستخدام قطرات العين ولكن هناك أنواع من القطرات تحتوي على مواد حافظة

التي أثبتت الدراسات انها تزيد الحالة سوءاً لدى بعض الأشخاص عند استعمالها أكثر من مرتين في اليوم

وكما نعلم فإن هناك حالات تتطلب أخذ القطرة أكثر من مرتين في اليوم لذلك ينصح الأطباء في هذه الحالة بإستخدام القطرات التي لا تحتوي على أية مواد حافظة.

حشرة العث

العث الموجود في الفراش: والتي هي عبارة عن حشرة زاحفة صغيرة الحجم بشكل كبير ولا يمكن للإنسان رؤيتها بالعين المجردة وهي تتواجد بكثرة في الفراش حيث تتغذى على دماء الإنسان والحيوان أيضاً وهي من الحشرات كثيرة التكاثر وتكثر هذه الحشرات في الأماكن الحارة والمنتجعات والفنادق المتواجدة قرب الشواطئ كما يمكن ان تنتقل هذه الحشرة عبر شنتات السفر والأثاث ولكن يمكن للإنسان البحث عن أثار تواجدها حيث تظهر بقع داكنة اللون على الفراش والأسرة

وتسبب هذه الحشرات الحساسية والطفح الجلدي للبشرة كما تؤدي لدغة منها إلى حدوث تورم في الجلد مع الشعور بالحكة

وتسبب أيضاً اضطرابات في النوم وتسبب حساسية مفرطة للأشخاص المصابين بأمراض مثل حساسية الجهاز التنفسي وغيرها

لذلك دائما ما ينصح الأطباء بتهوية الفراش كل يوم إن امكن وتنظيف الأسرة والسجاد بإستخدام المكنسة الكهربائية.

تابع معنا: ما هي أعراض جفاف العين

كيف يمكن تشخيص الإصابة بالتهاب الجفن التحسسي :

ذكرنا في الأعلى الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب بإلتهاب الجفن التحسسي

بالتالي عند ظهور مثل هذه الأعراض على المريض يتبادر إلى ذهن الطبيب احتمال إصابته بإلتهاب الجفن

وللتأكد من ذلك يقوم بعدة فحوصات حيث يقوم في البداية بفحص العين والتأكد من سلامتها ومن ثم يتم تحليل مسحة من القشور أو الزيت الذي يخرج من العين والذي سيبين السبب وراء هذه الأعراض مثل أن يكون السبب فطريات أو بكتيريا أو تحسس من العشب أو فرو الحيوانات وغيرها.

انظر إلى: كيفية علاج التهاب ملتحمة العين

طرق العلاج المتبعة لالتهاب الجفن التحسسي :

يمكن في بعض الحالات الخفيفة أن يتم العلاج بالمنزل دون تدخل طبي

حيث كل ما عليك فعله هو استعمال كمادات الماء الدافئ عن طريق تبليل قطعة من القطن أو القماش النظيف ووضعها على العين والجفن لمدة خمسة دقائق مع تكرار العملية لعدة مرات خلال اليوم حيث أثبتت هذه الطريقة فعاليتها في التخلص من الإلتهاب.

كما يمكن أيضاً تدليك الجفن بحركات دائرية ناعمة لإزالة القشور التي تشكلت ويتم ذلك بعد عملية الكمادات بالماء الفاتر

حيث تكون القشور قد أصبحت رطبة وبالإمكان إزالتها وإراحت الجفن قليلاً.

أما في حالات الإصابة الشديدة والتي تتطلب تدخل طبي فيمكن استعمال المضادات الحيوية

حيث انه كما ذكرنا قد يكون السبب وراء الإلتهاب تحسس من حيوان أو مادة ما كما يمكن إستخدام المراهم والقطرات ولكن بوصفة طبية

كما يمكن أن يقوم الطبيب بوصف كبسولات وحبوب لمعالجة الإلتهاب في حال فشل القطرات والمراهم في معالجة المشكلة.

يمكن أيضاً استخدام مضادات الإلتهاب الغير ستيرويدية والتي تستخدم عند فشل جميع المحاولات السابقة.

قد يهمك أيضا : أعراض وجود المياه الزرقاء في العين

  • طرق الوقاية ونصائح مهمة بشأن التهاب الجفن التحسسي :

  • هناك سبب لم نذكره في الأعلى وهو احتمالية الإصابة بالإلتهاب نتيجة عفن في المكيف لذلك يجب تنظيف المكيف واستخدام فلتر لفلترة هواء المكيف بإستمرار.
  • يجب تهوية الشراشف والأسرة بشكل يومي أو كل يومين على الأقل والتنظيف الدائم لهذه المناطق كما يجب تنظيف المطبخ والحمام حيث هي من الأماكن التي تحدث بها الحساسية بكثرة لأنها أماكن مثالية لتكاثر العث.
  • يجب الحفاظ على نسبة الرطوبة في الغرفة مابين 30-50 %.
  • تربية الحيوانات الأليفة خارج المنزل وليس داخله مهما كانت الأسباب والحرص على غسل اليدين بشكل جيد عند لمس الحيوانات.
  • عندما يكون الجو مغبر فهذا هو الجو الأمثل لحدوث الحساسية لذلك يجب البقاء في المنزل إن أمكن وإغلاق الشبابيك وتشغيل المكيف وانتظار انتهاء هذا الجو.

اقرأ أيضا: أسباب الشعور بحرارة في العين

وبهذا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا المتواضع والذي تحدثنا به عن أكثر الحساسيات والإلتهابات انتشاراً وهي التهاب الجفن التحسسي

حيث قمنا بتوضيح ما المقصود بهذا المرض وبينا أسبابه وكيفية علاجه.

نتمنى أن ينال المقال إعجابكم

دمتم بخير

Similar Posts