صحة

أسباب سرعة القذف

أسباب سرعة القذف

أسباب سرعة القذف

أسباب سرعة القذف.. القذف السريع أو المبكر، واحد من أكثر المشاكل شيوعا فيما

يخص النشاط الجنسي الذكوري، أسبابه متعددة : نفسية ، سلوكية، بيولوجية، عصبية أو حتى وراثية.

تختلف تسميات المشكل باختلاف الجمعيات الطبية، لكن بصفة عامة القذف السريع هو ذاك الذي يحدث بسرعة قبل أن يرغب الزوج في ذلك، بحيث يصعب عليه السيطرة على عملية القذف، مما قد يتسبب في مشاكل نفسية كبيرة من بعد، إذا تكرر الأمر.

القذف 300x188 - أسباب سرعة القذف

جذير بالذكر، أن سرعة القذف، أثناء أول اتصال جنسي أو علاقة جديدة، هو أمر وارد جدا،

المشكل يتكون إذا تكرر الأمر فيما بعد مرات متتالية.

 

وهنا نميز بين :

  • سرعة القذف الأولية التي تحدث مع أول علاقة جنسية مع كل شريك جنسي مختلف
  • سرعة القذف الثانوية أو المكتسبة التي تظهر عندما لم تكن موجودة أثناء الجماع السابق، هذه الحالة غالبا ما ترتبط بمرض أساسي مثل التهاب البروستاتا أو اضطراب الانتصاب أو الجهاز العصبي أو مشكلة نفسية

 

من يتأثر بسرعة القذف؟

لا توجد أرقام دقيقة، فيما يخص الرجال الذين يعانون من مشكل سرعة القذف، خاصة وأن التعريف التشخيصي للحالة ظل غامضًا لفترة طويلة، بالإضافة إلى ذلك، فإن عددا قليلا فقط من الرجال الذين

يعانون من الأمر يزورون الطبيب.

 

أسباب سرعة القذف

من المعروف الآن أن سرعة القذف، والتي لطالما اعتبرت اضطرابًا نفسيًا بحتًا، مرتبطة أيضًا بالاضطرابات العصبية الحيوية و / أو القابلية الوراثية، لكن   مع ذلك تبقى الأسباب الدقيقة غير معروفة تماما،

حيث أنه يمكن للعديد من العوامل البيولوجية أن تعزز هذا الاضطراب، منها :

فرط الاستثارة الجنسية

الحساسية في الحشفة و المستقبلات العصبية (خاصة مستقبلات السيروتونين)

اضطرابات في نقل الرسائل العصبية في الدماغ

شذوذ في الغدة الدرقية (فرط نشاط الغدة الدرقية)

التهاب البروستاتا

مرض عصبي، مثل التصلب المتعدد

ضرورة زيارة الطبيب

الدراسات المنجزة لحدود اليوم، لازالت لم تبرز بشكل واضح دور أي من هذه

الأسباب البيولوجية العصبية، حيث أنه من الواضح تدخل بعض العوامل النفسية والبيئية في المشكل.

القذف المبكر ليس مرضًا في حد ذاته، هو اضطراب لا يتحول إلى مشكل كبير إلا عندما

يتحول إلى مصدر للإحراج أو الانزعاج أو الضيق للشخص المشتكي أو للشريكة الجنسية.

إذا استمر الأمر، فاحتمال أن يتحول القذف السريع إلى مشكل نفسي عويص، وارد جدا واحتمال كبير،

حيث أن الأمر قد يهدد العلاقة الزوجية، واحتمال إصابة الزوج بأعراض الاكتئاب والقلق وحتى

الانسحاب إلى أنفسهم عن طريق تجنب العلاقات الرومانسية أو الجنسية،

يبقى أمر وارد جدا واحتمال كبير.لهذا السبب تبقى زيارة طبيب مختص أمر ضروري جدا علاج سرعة القذف.

 

السابق
التهاب الجلد التأتبي الأسباب و الأعراض و طرق العلا
التالي
ارتفاع ضغط الدم الأسباب و العلاجات المتوفرة