أمراض الأطفال

ما هي أهم أعراض الشقيقة عند الأطفال؟!

ما هي أهم أعراض الشقيقة عند الأطفال؟!

أعراض الشقيقة عند الأطفال تعتبر من الأمور الصحية الهامة التي يجب الانتباه إليها ومراعاتها جيداً من قبل الآباء والأمهات في حال إصابة طفلهم بها، حيث نجد أن نسبة كبيرة من الأمهات تتفاجأ من أن الصداع النصفي الذي يصيب الأطفال منتشر بصورة كبيرة بينهم، خاصة في المراح المتقدمة من عمر الطفل، إذ أثبتت بعض الدراسات والأبحاث أن الصداع النصفي أو الشقيقة تصيب ما يقارب 10% من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 5-15 عاماً، وتزداد هذه النسبة خلال مرحلة المراهقة، فما المقصود بالشقيقة؟ وما أعراضها عند الأطفال؟ وما أسبابها وطرق علاجها؟

اقرأ أيضاً:فهم الحساسية عند الأطفال: الأسباب والأعراض والتشخيص

ما المقصود بالشقيقة

قبل التعرف على أعراض الشقيقة عند الأطفال لا بد من فهم مصطلح الشقيقة أو الصداع النصفي الذي يصيب الطفل، حيث أن الشقيقة عبارة عن ألم في الرأس يشعر بها الطفل بشكل مستمر خلال مدة من الزمن تصل إلى نصف ساعة وقد تستمر لأكثر من يوم، حيث لا يستطيع الطفل تحديد منطقة الألم في رأسه، مع ذلك هناك أمور ومؤشرات تساهم في اكتشاف إصابة الطفل بالشقيقة منها الشعور بالدوخة والغثيان وعدم القدرة على النوم بشكل سليم وصحي.

اقرأ أيضاً:تعرف على الإمساك عند الأطفال

أعراض الشقيقة عند الأطفال

هناك الكثير من العوامل والمؤشرات التي تدل على إصابة الطفل بالصداع النصفي أو الشقيقة، حيث أن الإصابة بالشقيقة تنتج عن تغير ملحوظ في حجم الشرايين التي توجد داخل الدماغ أو تغير في الشرايين المحيطة بالدماغ، ومن هذه الأعراض والمؤشرات على النحو التالي:

  • إصابة الطفل بالإسهال الشديد.
  • معاناة الطفل من آلام حادة في البطن وتلبك في المعدة.
  • معاناة الطفل من مشاكل في النظر والرؤية وهذا من أهم أعراض الشقيقة عند الأطفال.
  • ملاحظة تقيؤ الطفل كثيراً مع إصابته بالغثيان.
  • معاناة الطفل من ارتفاع في درجة حرارة جسمه.
  • ملاحظة تغير وجه الطفل ليبدو بمظهراً شاحباً.
  • عدم وجود رغبة لدى الطفل في تناول الطعام وفقدان الشهية.
  • مواجهة ألم الصداع في الرأس.
  • انزعاج الطفل الشديد من الضوضاء والأصوات المرتفعة.
  • إصابة الطفل بحساسية الصوت أو الضوء أو أحد الروائح القوية.

قد يهمك أيضاً:على الأمهات الحذر من مشكلة انتفاخ كيس الصفن عند الأطفال

أسباب الصداع عند الأطفال

الأسباب والعوامل التي ينتج عنها إصابة الطفل بالصداع النصفي أو الشقيقة لا تزال غير معروفة بشكل دقيق، لكن هناك توقعاً يفيد بأن الأسباب ممزوجة بين الأسباب البيئية والعوامل الوراثية، فهناك ما يقارب أكثر من نصف المصابين بالشقيقة كان سبب إصابتهم العوامل الوراثية.

حيث أن الطفل الذي يكون أحد والديه مصاباً بالشقيقة فهناك فرصة 50% ليصاب بالشقيقة، وإذا كان كلاً من والده ووالدته مصابين بالشقيقة فترتفع نسبة إصابته إلى 75%، كذلك سبب الإصابة يكمن في حدوث تغيران في الدماغ كانخفاض السيروتونين أي الناقل العصبي مع اتفاع بروتين CGRP، ومن هنا نستعرض لكم أهم أسباب الإصابة بالشقيقة لدى الأطفال، بعدما وضحنا لكم أعراض الشقيقة عند الأطفال وهي على النحو التالي:

  • إصابة الطفل بالجفاف

لكي يتم تفادي مشكلة إصابة الطفل بالجفاف من المهم أن يتناول الطفل كميات كافية من المياه، خاصة الذي يبلغ عمره 5 إلى 8 أعوام بما يعادل 5 أكواب من الماء بصورة يومية، بينما الطفل الذي يبلغ عمره من 9 إلى 12 عاماً عليه تناول 7 أكواب من الماء بشكل يومي، والأطفال الذين يزيدون عن هذا العمر عليهم تناول 10 أكواب من الماء يومياً، وذلك في سبيل تفادي الإصابة بالشقيقة.

  • مشاكل النوم

من المعروف أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 3 إلى 5 أعوام عليهم أن يحصلوا على قسط كافٍ من النوم خلال الليل بما يعادل أقل حد 11 ساعة، بينما الأطفال من عمر 5 إلى 13 عاماً عليهم النوم أقل حد 8 ساعات، وذلك لأن قلة النوم تعتبر سبباً بارزاً من أسباب الإصابة بالشقيقة عند الطفل.

  • إصابة الطفل بالقلق والتوتر

هناك نسبة كبيرة من الأطفال يعانون من التوتر والقلق بشكل كبير، وهذا من شأنه أن يؤدي إلى الإصابة بالصداع النصفي، لذا يجب على الأهل تخفيف الضغوطات النفسية عن أطفالهم ومساعدتهم على الاسترخاء والراحة للتخلص من القلق والتوتر.

 

السابق
كيف تتنفس الدلافين وهي ليس لديها خياشيم؟!
التالي
عزيزي الطالب تعرف على أهم برامج وتطبيقات الويب في التعليم