أطفال

تعرفي على أبرز أعراض ضمور المخ عند الأطفال وطرق العلاج

تعرفي على أبرز أعراض ضمور المخ عند الأطفال وطرق العلاج

أعراض ضمور المخ عند الأطفال من المواضيع التي تهم نسبة كبيرة من الأمهات التي لديها أطفال يعانون من ضمور المخ، حيث أن ضمور المخ عند الأطفال ينتج عن نقص تلقي الطفل وهو في بطن أمه الأكسجين اللازم للتنفس في حالة الولادة المتعسرة، او في حال نزيف الأم قبل عملية الإنجاب، وحدوث نقص في كمية الأكسجين والدم الضروريان لتغذية الطفل يؤثر سلباً على مخ الطفل ويؤدي إلى إصابته بضمور المخ، وهناك أسباب عدة للضمور مثل التعرض للسكتة القلبية، او الغرق، أو التعرض لإصابة في الرأس، أو الغرق.

اقرأ أيضاً:لا يزال طفلي لا يتكلم… في أي سن يجب أن أشعر بالقلق (الاطفال و النطق)

أعراض ضمور المخ عند الأطفال

أعراض ضمور المخ عند الأطفال كثيرة وتختلف بين الأطفال تبعاً للجزء المصاب بالضمور من المخ، حيث أن الضمور يمكن أن يحدث بصورة عامة ويؤثر سلباً على الدماغ، او قد يصيب جزء معين من المخ ويسمى هنا الضمور البؤري، ومن أهم أعراض الضمور الكلي في المخ التي قد تظهر على طفلك على النحو التالي:

  • صعوبة قدرة الطفل على القراءة أو أداء النشاطات والمهام اليومية من أبرز أعراض ضمور المخ عند الأطفال.
  • عدم قدرة الطفل على التحدث بصورة سليمة.
  • تعرض الطفل لنوبات تشنج متعددة.
  • ضعف الذاكرة عند الطفل المصاب بضمور المخ الكلي.
  • صعوبة تحكم الطفل في حركته وأحياناً قد يصل الأمرة إلى فقدان السيطرة على الحركة بشكل كلي.

بينما في حال إصابة الطفل بضمور في جزء من دماغه، فإن الأعراض تظهر على الجزء المصاب فقط، وهنا ما نقصد به الضمور البؤري، ومن أهم أعراض هذا النوع من الضمور على النحو التالي:

  • فقدان قدرة الطفل على بدء الحركات الإرادية الصادرة عن الجسم.
  • ضعف قدرة الطفل على التفكير بصورة نقدية سليمة.
  • حدوث مشاكل عدة في التخطيط وتنظيم الأفكار لدى المصاب بالضمور البؤري.

اقرأ أيضاً:طرق خفض حرارة الطفل دون دواء

علاج ضمور المخ عند الأطفال

ضمور المخ لا يوجد له علاج محدد، حيث أن طريقة العلاج تختلف باختلاف حالة المصاب، ويجب اتباع النظام الغذائي السليم والمتوازن، وأداء التمارين الرياضية بما يساعد في تخفيف أعراض الضمور، ومن أهم طرق علاج ضمور المخ على النحو التالي:

  • تناول الطفل مضادات الصرع في سبيل التخلص من نوبات التشنج.
  • تناول أدوية مذيبة للجلطات، ففي حال تعرض الطفل للسكتة الدماغية فيصف الطبيب له أدوية تساعد على إذابة الجلطات في سبيل استعادة ضخ الدم للدماغ.
  • تناول الطفل مضادات الفيروسات في سبيل علاج الإيدز أو التهابات الدماغ الناجمة عن الضمور.

قد يهمك أيضاً:صفات الطفل المنغولي وكيفية التعامل معه

 

 

السابق
إليكم أبرز أسباب تنميل الأطراف
التالي
فوائد نبات الألوفيرا