الرئيسية » الحمل والولادة » أعراض فقر الدم للحامل

أعراض فقر الدم للحامل

علامات فقر الدم للحامل وطرق الوقاية
Advertisement
Advertisement

أعراض فقر الدم للحامل

أعراض فقر الدم للحامل تعتبر من المواضيع الصحية الهامة التي يجب على السيدات الحوامل مراعاتها جيداً وأخذها في عين الاعتبار لضمان سلامتهن وسلامة أطفالهن، حيث أن مرحلة حمل السيدة تعتبر مرحلة حساسة وبحاجة إلى عناية واهتمام خاص بالتحديد في الأشهر الأولى من الحمل،

إذ يجب على الحوامل مراعاة عدة أمور لإتمام حملهن بشكل سليم والمحافظة على صحتهن وصحن الجنين، ومنها اتباع عادات غذائية صحية بالدرجة الأولى كالتركيز على تناول الفواكه والخضراوات وتناول الألبان والحليب ومشتقاته وكذلك اللحوم والدواجن لتقوية مناعتهن، وكذلك الإكثار من شرب المياه بما لا يقل عن 8 أكواب يومياً، مع الحرص كذلك على ممارسة التمارين الرياضية على الأقل 3 مرات أسبوعياً بشرط ألا تكون عنيفة تضر بالجنين، والأهم من ذلك الابتعاد عن ممارسة العادات السيئة كالتدخين مثلاً أو السهر لساعات طويلة فكل ذلك يسبب الضرر للحامل وجنينها،

فماذا عن فقر الدم الذي تتعرض له الحامل خلال فترة الحمل؟ وماذا نعني بفقر الدم؟ وما الأسباب التي تقود إلى فقر الدم؟ وما أهم الأعراض والعلامات التي تظهر على الحمل؟ وما سلبيات فقر الدم وكيف يمكن علاجه؟ الإجابة على كافة هذه التساؤلات نجيبها لكم في المقال.

اقرأ أيضاً:للحوامل إليكم أهم أسباب برودة القدمين عند الحامل

مفهوم فقر الدم

قبل الحديث والاستفاضة في موضوعنا أعراض فقر الدم للحامل لا بد أن نوضح مفهوم فقر الدم بصورة عامة من ناحية طبية وعلمية، حيث يعتبر فقر الدم بمثابة مشكلة صحية تنجم عن نقص وانخفاض حاد في عدد كريات الدم الحمراء السليمة التي توجد في الدم عن معدلها الطبيعي، ما يؤدي إلى ضعف وصول الأكسجين اللازم إلى باقي خلايا وأنسجة الجسم.

إذ تعتبر مشكلة فقر الدم من أكثر المشاكل الصحية شيوعاً وانتشاراً لدى السيدات الحوامل خلال فترة الحمل، حيث تزداد حاجة السيدات الحوامل إلى إنتاج كميات أكبر من الدم، في سبيل وصول العناصر الغذائية اللازمة إلى باقي أنحاء الجسم، وضمان حصول الجنين على حاجته اللازمة من الأكسجين والعناصر الغذائية اللازمة لنموه وتطوره.

وفي موضوع فقر الدم عند الحوامل يجب أن نعي شيئاً هاماً ألا وهو أن نسبة دم الحوامل قد تزداد بمعدل يتراوح من 30-50% أثناء الحمل، كما أن تعرض الحامل لمشكلة فقر الدم الخفيف يمكن الحد منه وعلاجه بطريقة ناجحة وفعالة خاصة لو تم اكتشاف الأمر خلال وقت مبكر من بداية الحمل، بينما في حال عدم تلقي العلاج اللازم في الوقت المبكر فقد يؤدي الإصابة بفقر الدم إلى حدوث بعض المخاطر والمضاعفات الصحية المقلقة للحامل وجنينها أيضاً، كانخفاض وزن جنينها أو زيادة فرصة الولادة المبكرة.

أسباب فقر الدم خلال الحمل

السبب الرئيسي المؤدي لمشكلة فقر الدم بشكل عام هو حدوث نقص في عدد كريات أو خلايا الدم الحمراء التي ينتجها الجسم ومدى صحة وسلامة هذه الخلايا، فقد تصاب الحامل بانخفاض ملحوظ في نسب الهيموجلوبين نتيجة زيادة حجم بلازما الدم مقابل زيادة حجم الخلية الواحدة من خلايا الدم الحمراء،

ومن أهم أسباب فقر دم الحوامل على النحو التالي:

  • 1- قيام الحامل بتناول بعض الأطعمة الخالية من عنصر الحديد الهام لها خلال فترة الحمل، ما يؤدي إلى نقص مخزون الحديد.
  • 2- إصابة الحامل بالقيء والغثيان خلال الأشهر الأولى من حملها، ما يسبب فقدان جسمها العديد من العناصر الغذائية الهامة خاصة عنصر الحديد.
  • 3- قد تصاب الحامل بفقر الدم نتيجة نقص عنصر الفوليك لديها وهو مكمل غذائي هام يجل على الحوامل تناوله، لكن يمكن الحصول عليه عبر تناول الأطعمة التي تحتوي عليه مثل الموز، والخضراوات الورقية، والبطيخ، إلى جانب البقوليات والحبوب.
  • 4- تصاب الحوامل في بعض الأحيان بحالة فقر الدم الوهمي، والذي يحدث فيه ارتفاع حجم الدم لدى الحامل بمعدل 50%، ما يؤدي إلى ارتفاع حجم سائل بلازما الدم، لكن ذلك لا يدخل ضمن مفهوم فقر الدم الحقيقي الذي نتحدث عنه.
  • 5- تكرار الحمل نفسه عدة مرات يسبب فقر الدم للحامل، نظراً لأن الحديد مهم ومطلوب لجسم الحامل، خاصة لو يتم تناول مكملات الحدد اللازمة.
  • 6- تعرض الحامل لنزيف حاد نتيجة تعرضها لورم أو خلال فترة الطمث أو تبرعها بالدم يقود إلى تدمير وتلف خلايا الدم الحمراء.

اقرأ أيضاً:للحوامل انتبهي من أسباب ارتفاع الكوليسترول عند الحامل

أعراض فقر الدم للحامل

تتعدد وتتنوع أعراض فقر الدم للحامل حيث أن نسبة الهيموجلوبين في دم المرأة الحامل لو كان يتراوح بين 10-11 ملي غرام من أصل 100 سم مكعب، فيمكننا القول إن الحامل مصابة بفقر الدم، مع العلم أن حدوث انخفاض في نسبة هيموجلوبين الدم أو ما نسميه “خضاب الدم” قد يكون ناجماً عن زيادة ميوعة دم الحامل، وليس مشكلة فقر دم،

وهنا نستعرض لكم أهم العلامات والأعراض التي تؤكد وجود فقر دم لدى الحوامل ومنها على النحو التالي:

  • 1- شعور الحامل بالضعف والتعب والإعياء بصورة عامة.
  • 2- معاناة الحامل من صعوبة في التنفس أو ضيق النفس.
  • 3- ملاحظة تغير لون البشرة وشحوبها، وكذلك شحوب الشفتين والأظافر.
  • 4- ضعف قدرة المرأة الحامل على التركيز والاتزان.
  • 5- شعور الحامل بالدوار والغثيان.
  • 6- شعور الحوامل بوجود رغبة شديدة وملحة في تناول العناصر غير الغذائية مثل نشا الذرة أو الطين.
  • 7- من أهم أعراض فقر الدم للحامل هو الشعور بألم حاد وشديد في الصدر.
  • 8- عدم انتظام ضربات القلب، أو التعرض لخفقان في القلب.
  • 9- شعور الحامل المصابة بفقر الدم ببرود في القدمين واليدين.

وتجدر الإشارة إلى ان حالات فقر الدم الخفيفة التي قد تصاب بها الحامل لا يصاحبها ظهور أي أعراض أو علامات، بل تبدأ الأعراض بالظهور والزيادة في حال زيادة مشكلة فقر الدم، مع العلم أن تحليل الدم من الممكن أن يكشف عن إصابة الحامل بأحد أنواع فقر الدم خاصة عند خضوع الحامل لاختبارات فحص الدم الروتينية خلال الحمل في مختلف مراكز الرعاية الطبية التي تعنى بالحوامل.

قد يهمك أيضاً:المرأة الحامل : إليك بعض النصائح

الوقاية من فقر الدم خلال الحمل

يجب على الحامل العناية بصحتها وسلامتها وسلامة جنينها بما يضمن عدم تعرضها للمشاكل الصحية المختلفة خاصة مشكلة فقر الدم،

ومن أهم الطرق الوقائية التي تحميها من فقر الدم للحامل على النحو التالي:

  • بداية الحمل بصورة سليمة وصحية

يجب على السيدات قبل التفكير في الحمل أن تزور الطبيب للخضوع للاختبارات الروتينية التي تكشف عن حالتها الصحية قبل الحمل، وخلال هذه المرحلة يجب عليها تناول المكملات الغذائية خلال مدة زمنية لا تقل عن شهر كحمض الفوليك مثلاً، وأن تستمر عليه في حال الحمل لكي تتلاشى الإصابة بفقر الدم.

  • اتباع عادات غذائية صحية

حرص المرأة على اتباع العادات الغذائية الصحية مهمة لصحتها وصحة جنينها وتحميها من فقر الدم الذي قد تصاب به، نظراً لأن النظام الصحي في الأطعمة يحتوي على نسب كبيرة من الحديد، وحمض الفوليك، وفيتامين ب 12، ولعل أهم الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الحديد هي البيض، واللحوم، والأسماك، والمحار والخضراوات الورقية كالسبانخ والهليون والفاصولياء والبروكلي، مع ضرورة الابتعاد عن شرب القهوة والشاي بعد تناول الطعام مباشرة كي لا يتم امتصاص الحديد.

  • الحرص على تناول المكملات الغذائية خلال الحمل

من الضروري على الحامل خلال فترة الحمل أن تتناول المكملات الغذائية الغنية بحمض الفوليك الهام لصحتها، كذلك عليها أخذ المكملات الغذائية التي تشتمل على فيتامين ب 12، وعنصر الحديد، لكن يجب استشارة الطبيب المختص في ذلك.

Advertisement

Similar Posts