الرئيسية » الحياة والمجتمع » تاريخ البلاد » أكثر الدول العربية تقدما لعام 2022

أكثر الدول العربية تقدما لعام 2022

أكثر الدول العربية تقدما
Advertisement

أكثر الدول العربية تقدما، أكدت الأبحاث العلمية التي أجريت حول أكثر الدول العربية تقدما في الآونة الأخيرة والتي تستخلص بالترتيب أفضل الدول العربية من حيث عدة معايير تم وضعها بدقة وشمول، أن الإحصائيات الخاصة بالتصنيف العالمي لدول العالم من حيث التقدم العلمي قد اشتمل على حوالي تسعة عشر دولة عربية والتي حصلت بدورها على مراكز خاصة بها في التصنيف العالمي لأكثر الدول المتقدمة، ومن خلال الموضوع التالي سوف نعرض لكم أبرز الدول العربية المتقدمة بشكل مفصل وبالترتيب.

أكثر الدول العربية تقدما

حيث أثبتت الدراسات أن كلا من المملكة العربية السعودية ومصر وكذلك الإمارات العربية المتحدة قد حصلت على عدة مراكز متقدمة في التصنيف الخاص بدول العالم المتقدمة والتي قامت بإجرائه مؤخرا مؤسسة NATURE العالمية وفقا لعدة معايير وضوابط قامت بوضعها لتصنيف أكثر الدول العربية تقدما.

حيث احتلت المملكة العربية السعودية المركز التاسع والعشرين في التصنيف العالمي لدول العالم المتقدمة، بينما احتلت الإمارات العربية المتحدة المركز الثامن والأربعين في التصنيف كثاني أكثر الدول العربية تقدما.

حيث أن التصنيف قد اشتمل بالفعل على العديد من الدول العربية التي حازت على مراتب عالية من حيث التقدم والتطور في مجالات البحث العلمي، وتشمل تلك الدول العربية كلا من دول السعودية، والإمارات العربية المتحدة، وجمهورية مصر العربية والجزائر ولبنان ودولة الكويت، وليبيا والمغرب، وتونس واليمن، والأردن والعراق والبحرين، وكذلك موريتانيا وسلطنة عمان، وفلسطين وقطر وجمهورية السودان، وسوريا وغيرها من الدول التي حاذت مراكز في التقدم العلمي عالميا.

المملكة العربية السعودية من أكثر الدول العربية تقدما

تعد المملكة العربية السعودية هي واحدة من أكثر الدول العربية تقدما، حيث أنها تعتبر هي الدولة التي تحتل المركز الأول على مستوى الدول العربية في مركز التصنيف الخاص بالدول المتقدمة في العلوم والتكنولوجيا ومجالات البحث العلمي والذي أجرته مؤسسة NATURE مؤخرا، أما على مستوى العالم فقد احتلت المملكة العربية السعودية المستوى التاسع والعشرون (29) في تصنيف نتشر العالمي، والذي يعد مركزا متقدما وسابقا على مستوى العالم.

بينما تحتل المملكة العربية السعودية المركز التاسع ضمن ترتيب قائمة الدول العشرة، والذي يتضمن أبرز عشرة دول صاعدة في مجال الأبحاث العلمية الخاصة بعلوم الأرض وعلوم البيئة، كما أنها حققت المركز العاشر عالميا ضمن ترتيبات قائمة أفضل عشرة دول صاعدة في مجال الدول المهتمة والفعالة والتي تشارك في أبحاث خاصة بعلوم الفيزياء على مستوى العالم، جدير بالذكر أن المملكة العربية السعودية تعد بدورها هي الدولة العربية الوحيدة الموجودة ضمن كلا من تلك القائمتين ولذلك فهي أكثر الدول العربية تقدما في البحوث العالمية، حيث أنها أيضا تحتل مراكز متقدمة بهم وتشارك بفاعلية لتفيد المواطنين والعالم.

شاهد أيضًا: ما هي سلبيات التكنولوجيا و تأثيرها عل العالم؟

تقدم المملكة العربية السعودية في مجالات البحث العلمي

 وعلى جانب آخر أصبحت المملكة العربية السعودية في الآونة الأخيرة تحتل  مركز متقدم للغاية في مجالات أبحاث الكيمياء المختلفة، حيث أنها كانت قد حازت على المركز الخامس والعشرون عالميا، من ضمن القائمة الموضوعة لبيان أكثر الدول التي تمتلك حصص في مجالات أبحاث الكيمياء العلمية المؤثرة حول العالم.

وعلى ذكر مجالات الأبحاث العلمية التي أدت دورا هاما في إفادة العالم وتقدمه إلى الأفضل في العديد من الجوانب، فقد شاركت السعودية بشكل فعال للغاية في مجال العلوم الفيزيائية، حيث حازت على المركز التاسع والعشرون في مجال الأبحاث الخاصة بالعلوم الفيزيائية، إلى جانب المركز السابع والثلاثون في مجال أبحاث علوم الحياة، لتصبح أكثر الدول العربية تقدما ونهضة علمية.

على جانب آخر نجحت المملكة العربية السعودية في تقديم أبحاث علمية في مجالات العلوم المختلفة والتي بلغت نسبتها إلى ما لا يقل عن 65% من الأبحاث التي تم تقديمها من قبل كافة الدول العربية، كما أنها عملت على تطوير المؤسسات العلمية في مجال الأبحاث العلمية بدايًة من العام 2015 وحتى الآن.

الإمارات العربية المتحدة أكثر الدول العربية تقدما

دولة الإمارات العربية المتحدة صنفت كثاني أكثر الدول العربية تقدما، من حيث الترتيب التي قامت بوضعه مؤسسة نتشر للأبحاث العلمية والإحصائيات طبقا لضوابط محددة وضعتها المؤسسة، حيث حازت الإمارات العربية المتحدة على المركز رقم واحد وأربعون في تصنيف أكثر الدول تقدما في البحث العلمي.

ولم يقتصر الأمر على هذا، ولكن أحدثت الإمارات تقدما في الآونة الأخيرة بالتحديد في عام 2020، حيث تقدمت الإمارات في ترتيب تصنيف مؤسسة نيتشر العالمية بمركزين عن تصنيفها السابق، في تحدي من شعب الإمارات لنفسه وتفوق ملحوظ كثاني أكثر الدول العربية تقدما في البحث العملي، حيث تبلغ مقدار الزيادة التي حققتها في المجال في 2020 حوالي 18% زيادة عن حصة الأبحاث العلمية المعدة، مما يعني أن عدد الأبحاث التي قامت الإمارات بتقديمها خلال تلك الفترة قد زاد بمعدل 39% عن العدد السابق.

على نفس النهج الذي تسلكه المملكة العربية السعودية، نجحت الإمارات العربية المتحدة كدولة عربية رائدة في تقديم المشاركة الفعالة في الأبحاث العلمية والتي بلغت حوالي 10% من حجم كافة الأبحاث التي تم تقديمها من قبل الدول العربية، مما يعني نصيبا كبيرا للغاية من حجم المساهمة، يجعلها ثاني أكثر الدول العربية تقدما علميا.

شاهد أيضًا: أغلى السيارات في العالم

مراكز وجوائز عالمية نالتها الإمارات

حققت دولة الإمارات العربية المتحدة مراكز متقدمة عديدة في مجالات البحوث العلمية مثل أبحاث الكيمياء والأبحاث البيئية، فقد حازت على المركز الواحد وأربعون على مستوى العالم في تصنيف نيتشر لأكثر الدول المساهمة في أبحاث الكيمياء والبيئة وعلوم الأرض، كما أنها حصلت على المركز الثاني في ترتيب أكثر الدول العربية تقدما في الأبحاث العلمية الكيميائية.

أما عن علوم الفيزياء فقد حازت الإمارات على المركز الثالث على مستوى العالم العربي في أبحاث الفيزياء، والمركز الرابع عربيا في أبحاث علوم الحياة.

مصر

تعتبر مصر هي من أكثر الدول العربية الرائدة والمتقدمة عليما في الماضي والحاضر، حيث تحوز مصر على المستوى الثالث في ترتيب أكثر الدول العربية تقدما، في تصنيف مؤسسة نشر للتقدم والبحث العلمي ، وتأتي حاليا بعد المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

كما أن مصر تعد  هي الدولة الأولى ضمن دول شمال إفريقيا من حيث التقدم العلمي الغير مسبوق والأبحاث التي تخدم العالم، أما على مستوى إفريقيا كاملة تحتل مصر المركز الثاني إفريقيا عقب دولة جنوب إفريقيا.

أما في ترتيب الدول العربية من حيث حجم المساهمة في أبحاث الكيمياء حول العالم، فقد احتلت مصر في الآونة الأخيرة ، وبعد آخر تحديث تم إجرائه على التصنيف المركز الثامن والأربعين عالميا، مما يحسب لها أنها قد تقدمت عالميا بمقدار مركزين عن ترتيبها في العام السابق، ونتج ذلك التقدم عالميا نتيجة إلى زيادة حجم المساهمة في الحصة البحثية العالمية بمقدار 31% عن ما سبق.

بينما قد حاذت العديد من المؤسسات العلمية المصرية على ترتيب ضمن التصنيفات العالمية لأثر الدول تقدما علميا، حيث حازت جامعة عين شمس المصرية على المركز الأول عالميا في حجم الحصة البحثية التي يتم تقديمها بين الجامعات المصرية، ومن ثم تليها جامعة المنصورة، وتأتي بعدهم جامعة القاهرة.

Advertisement

Similar Posts