الرئيسية » صحة » طب عام » ألم الظهر ، كيف يحدث ؟ و ما أسبابه ؟

ألم الظهر ، كيف يحدث ؟ و ما أسبابه ؟

ألم الظهر

ألم في الظهر

ألم الظهر من أكثر الألام إنتشاراً عند الرجال والنساء والأطفال أيضاً حيث يعتبر من الأمراض التي تصيب جميع الفئات العمرية و تعيق المهام اليومية و نشاطات الحياة ..

يحدث ألم الظهر بسبب إما الإرهاق الشديد أو الجهد الكبير الذي نبذله في العمل، وربما بسبب الجلوس الطويل أمام التلفاز او الحاسوب، أو بسبب رفع أوزان ثقيلة مما يسبب ألم في أسفل الظهر ، وكما نعرف فإن الأسباب والمسببات كثيرة لألم الظهر ، ولذلك سنتحدث في هذا المقال عن ألم الظهر بالتفصيل ولكن بعد أن نقوم بتشريح الظهر والتحدث عنه لكي يسهل علينا الشرح، كما وسنتحدث عن العلاجات المتبعة مع كل نوع من الألام.

ألم الظهر

اقرأ أيضا: أسباب آلام الظهر المستمرة

  • بنية الظهر ومكوناته:

يتكون الظهر أساساً من العمود الفقري والذي يعتبر المكون الرئيسي والأهم في بنية الظهر بالإضافة لمجموعة من العضلات ولوحي الكتف، يغطي الظهر الجزء العلوي الخلفي من الجسم وهو المسؤول عن القيام بالحركات والإنحناءات المختلفة بواسطة العمود الفقري.

العضلات
  1. تقسم العضلات الموجودة إلى ثلاثة أقسام وهي العضلات السطحية والعضلات المتوسطة والعضلات العميقة.
  • العضلات السطحية أو الزائدة تتألف من العضلة العريضة الظهرية والعضلة شبه المنحرفة بالإضافة لعضلة المعينية الكبيرة والعضلة المعينية الصغيرة و العضلة الرافعة للكتف.
  • العضلات المتوسطة وتتألف من العضلة المنشارية الخلفية العلوية والسفلية.
  • و العضلات العميقة وتقسم إلى المستعرضات الشوكية والتي تتألف من العضلة طحالية الرأس والعضلة طحالية الرقبة والتي تساهم في حركة الرأس والرقبة.

والعضلات الناصبة للفقار والتي تتكون من العضلة الحرقفية الضلعية والعضلة الشوكية والعضلة الطولانية.

بالإضافة إلى العضلة المستعرضة الشوكية المكونة من المدورات وعضلة الطحالية النصفية وعضلة متعددة الفلوح.

وأخيراً العضلات القطاعية والتي تحتوي على عضلات رافعة الأضلاع وعضلات بين الأشواك والعضلات بين المستعرضات.

تعرف أيضا على: أسباب آلام الظهر لدى الحامل

  1. العمود الفقري:
  2. وهو كما ذكرنا المكون الأساسي للظهر، وهو عبارة عن ساق طويلة من العظام التي تمتد من العنق وحتى الجذع، والذي يحفظ بداخله النخاع الشوكي، يتكون العمود الفقري من عدد كبير من الفقرات والتي يبلغ عددها ما بين 33 إلى 35 فقرة، وتقسم هذه الفقرات إلى عدة أقسام سنذكرها بالتفصيل:
  • الفقرات الرقبية والتي يبلغ عددها سبعة فقرات.
  • الفقرات الصدرية والتي يبلغ عددها 12 فقرة.
  • و الفقرات القطنية والتي يبلغ عددها خمسة فقرات.
  • الفقرات العجزية والتي يبلغ عددها خمسة فقرات.
  • الفقرات العصعصية والتي هي عبارة عن إتحاد مجموعة من الفقرات حوالي 4 إلى 6 فقرات.

تعرف على : أضرار الجلوس أمام الحاسوب لفترات طويلة 

العمود  الفقري

ليس عبارة عن ساق مستقيمة بل يحوي على عدة إنحناءات أمامية وجانبية وخلفية، ويقدر طول العمود الفقري حوالي 75سم، يتحدب العمود الفقري إلى الأمام في العنق وفي القطن، وإلى الخلف في الظهر وفي العجز، وهذه التحدبات او الإنحناءات هي التي تعطي العمود الفقري قوته ومرونته، كما يحوي العمود الفقري على أربعة وجوه أمامية وخلفية وجانبية بالإضافة للقناة السيسائية.

  • الوجه الأمامي وهو مشابه للإسطوانة، والوجه الخلفي فهو يحتوي في منتصفه على خط من الأسنان المؤلفة من توضع النتوءات الشوكية، والوجهان الجانبيان واللذين يقع كل منهما خلف الفقرات، أما القناة السيسائية فهي تمتد على كامل العمود الفقري وهي ذات شكل مثلثي أشبه بالموشور وذلك في الناحية القطنية والرقبية بينما تكون أشبه بالإسطوانة في الناحية الظهرية.
  • تتألف كل فقرة من العمود الفقري من جسم الفقرة والتي تشبه الإسطوانة، بالإضافة إلى السويقتان اليمنى واليسرى واللتان تمتدان من الأمام إلى الخلف، والصفيحتان الفقريتان وهما ذو شكل مربع تمتدان حتى النتوء الشوكي، والنتوء الشوكي بالإضافة إلى النتوءات المفصلية الأربعة والنتوئان المعترضان، وأخيراً الثقبة السيسائية.

تابع معنا : ما هي فوائد تمارين التوازن

  • ألام الظهر ماهي وكيف تحدث:

هناك الكثير من الأسباب والوضعيات الخاطئة والتي تسبب ألماً في الظهر سنذكرها فيما يلي:

قد يهمك أيضا : وضعيات الجلوس الخاطئة و نتائجها

  • أولاً التوتر العصبي
  • وهو من أكثر الأسباب الشائعة لحدوث ألم في الظهر وخاصة منطقة أسفل الظهر، حيث يسبب التوتر والإنفعال والعصبية الدائمة إلى إفراز الجسم لبعض الهرمونات التي تسبب تشنج في العضلات وفي بعض الأحيان قد يتطور الألم ليشمل منطقة أسفل الظهر والرقبة والأكتاف، لذلك دائماً ما ينصح الأطباء بالإبتعاد عن الأمور المزعجة والمحاولة بشكل دائم الخروج في نزهات لإراحة الجسم وتخفيف الضغط عليه.

كما أن القيام بالتمارين الرياضية وخاصة التي تحوي رفع أوزان ضخمة ومتعبة تسبب شد في العضلات والذي بدوره يسبب ألاماً في منطقة أسفل الظهر ولذلك يجب دائما اللعب بطريقة صحيحة وبشكل تدريجي بحيث نرفع الأوزان التي تتناسب مع مقدرتنا العضلية وذلك لنتجنب الإصابات الناجمة عن رفع أوزان أعلى من قدرة الجسم على التحمل.

قد يهمك أيضا : هل تشعر بالقلق المستمر،  ماذا إذا كنت مصابا باضطراب القلق 

  • ثانياً القرص المنفتق
  • وهو من الأسباب التي تؤدي لوجود ألم في الظهر او تخدر في مكان ما ويرافقه في بعض الحالات ضعف في العضلات المرافقة والموجودة في مكان التمزق أو المتصلة معه، ويحدث هذا التمزق في أي قسم من العمود الفقري وهو ناتج عن رفع الأشياء الثقيلة ولكن رفعها بحيث يرتكز الثقل كله على الظهر بدلاً من رفعه بحيث يرتكز الجزء الأكبر من الوزن على الساقين والفخذين، حيث يفضل عند رفع وزن كبير عن الأرض مثلاً أن يتم تركيز الوزن والرفع على عضلات الفخذين والساقين وليس على عضلات الظهر بشكل أساسي، حيث الرفع الخاطئ يسبب تمزق القرص وأيضاً يمكن ان يحدث التمزق عند قيامك بالدوران أثناء رفعك للوزن مما يسبب احتمالية تمزق اكبر، كما أن العمر يسبب في أغلب الحالات تمزق القرص حيث كلما تقدم الإنسان بالعمر يقل مرونة الفقرات والأقراص بشكل تدريجي وبالتالي فإن أي حركة خاطئة من الممكن أن تسبب تمزق في القرص، ولكن يعتبر هذا الأمر غير خطير حيث غالباً لا يشعر الإنسان بألم الظهر بشكل كبير ولكن ينصح بزيارة الطبيب في حال استمر ألم الظهر لفترة طويلة وخاصة إذا شعرت بأن ساقك أو زراعك تؤلمك دون سبب.

اقرأ أيضا: أهم أعراض الإصابة بالفتق

  • ثالثاً إلتهاب المفاصل:
  • وهو أيضاً من الأمراض شائعة الحدوث التي ينتج عنها ألم الظهر الشديد والسبب في حدوثه هو ان العظام في المفاصل تكون مبطنة بنسيج غضروفي وهو عبارة عن نسيج ثابت ومنزلق بحيث يمنح المفاصل إمكانية الحركة دون إحتكاكها مع بعض، حيث عندما يتأكل النسيج الغضروفي فإن ذلك يعني ان الفاصل بين العظام قد اختفى أي ان العظام أصبحت متلامسة مما يعني أن أي حركة يقوم بها الشخص المصاب سيكون هناك احتكاك بين العظام ، والذي يتفاقم مع مرور الوقت مسبباً ألم الظهر الشديد وخاصة عند كبار السن ومن أسباب حدوث إلتهاب المفاصل هي السمنة بالدرجة الأولى حيث أن الوزن الزائد سيسبب ضغطاً إضافياً على الفقرات والمفاصل، كما أن التمارين الرياضية تسبب ذلك في بعض الأحيان نتيجة وزناً زائداً أو حركة خاطئة، بالإضافة إلى أن التشوهات الخلقية تلعب دوراً كبيراً في حدوث إلتهاب في المفاصل، وبعض الأمراض التي تسبب أيضاً إلتهاباً في المفاصل وخاصة السكري لذلك دائماً ما ينصح الأطباء بالفحص الدوري للجسم وخاصة عند الشعور بالألم في الظهر أو في مكان ما من الجسم.

تعرف على: أسباب التهاب المفاصل الروماتيدي و علاجه

  • رابعاً مرض عرق النسا:
  • وهو عبارة عن الشعور بألم في الظهر تحديدا في أسفل العمود الفقري ممتداً نحو المؤخرة بالإضافة إلى الجانب الخلفي من القدم، وهو مرض يسبب ألماً شديداً في كامل المنطقة التي يغطيها العصب المصاب، ومن الممكن أن يكون المرض بسيط أي في بدايته او متقدم وهو الأصعب ويتطلب الكثير من العلاج والمتابعة، وأسباب حدوث هذا المرض مشابهة لأسباب إلتهاب المفاصل وهي السمنة والتي تحفز ظهور المرض نتيجة الضغط الزائد على العمود الفقري، ومرض السكري يعتبر من الأسباب الرئيسية لحدوث هذا الألم في الظهر و المفاصل حيث كما نعلم فإن مرض السكري يقوم بإتلاف الأعصاب وبالتالي يحفز حدوث عرق النسا في الجسم، كما أن الجلوس لوقت طويل وخاصة في وضعيات غير صحيحة يسبب ظهور هذا المرض، ومن أفضل الطرق المتبعة للوقاية من المرض هي ممارسة الرياضة بإستمرار حيث كما نعلم فإن ممارسة الرياضة تساعد الجسم بشكل كبير على تحسين لياقته وقدرته على تحمل الضغط والتعب، بالإضافة إلى تجنب الوقوف لفترات طويلة ومحاولة الجلوس بشكل صحيح دائماً.

تابع أيضا : عرق النسا،  أسبابه و علاجه

  • خامساً هشاشة العظام:
  • وهو من الأمور شائعة الحدوث نتيجة العادات الخاطئة المتبعة وبعض الأسباب الأخرى وهي نقص مستويات هرمون الالتستوستيرون عند الرجال حيث يعتبر هذا الهرمون مهم جداً لتقوية العظام والحفاظ عليها و يؤدي نقصه إلى ألم الظهر الدائم ولذلك ما ينصح بممارسة الرياضة والتي تحفز إفراز هذا الهرمون لديهم، بالإضافة إلى نقص مستويات هومون الأستروجين لدى النساء وذلك بسبب إنقطاع الطمث لديهم، كما ان التدخين يعتبر سبب رئيسي لهشاشة العظام وذلك بسبب احتواءه على مواد كيميائية تعيق استخدام الكالسيوم وبعض العناصر الأخرى في الجسم، كما ان إنخفاض الكالسيوم في الجسم يسبب هشاشة العظام حيث ان الكالسيوم هو المسؤول عن إعادة بناء العظام المتضررة ومنحها صلابتها ونقصه يسبب بتهديم هذه العظام وتآكلها، كما ان تناول ادوية معينة بشكل متكرر يسبب مع مرور الوقت هشاشة العظام، ولذلك وللوقاية من هشاشة العظام ينصح بالمواظبة على ممارسة التمارين الرياضية بالإضافة للإمتناع عن التدخين والتقليل من المشروبات الغازية قدر الإمكان وإستبدالها بالعصائر الطبيعية وتناول كميات كافية من الكالسيوم مثل البيض والحليب والزبادي ومحاولة التقليل من شرب القهوة.
  • سادساً من الممكن أن يكون سبب الألم في الظهر بسبب بداية سرطان في العمود الفقري وهو امر نادر الحدوث.

قد يهمك: الوقاية من الإصابة بهشاشة العظام

  • كيفية تشخيص المرض:

لقد تطور العلم كثيراً في الأونة الأخيرة

وأصبح بإمكان الطبيب من خلال بعض الصور ان يحلل ويعلم

ما هو سبب الألم في الظهر الذي تشعر به ومن الطرق المتبعة في ذلك:

  • التصور بالرنين المغناطيسي.
  • التصوير بالأشعة السينية.
  • الوقاية من ألم الظهر :
  • دائماً ما يكون الحل الأمثل لتجنب ألم الظهر و العظام هو ممارسة الرياضة بإنتظام.
  • تجنب التدخين والمشروبات الغازية قدر الإمكان.
  • تجنب الماكولات التي تسبب السمنة والمحافظة على الوزن المثالي للجسم بما يتناسب معه.
  • الإبتعاد عن الجلوس لفترات طويلة وتجنب الوقوف بشكل غير صحيح والجلوس أيضاً بشكل غير صحيح.
  • الإبتعاد عن ممارسة الأعمال التي تسبب ضغطاً على المفاصل والعظام مثل رفع الأشياء الثقيلة بإستمرار.
  • المواظبة على المشي قدر الإمكان بدلاً من ركوب الحافلات.

الختام

وبهذا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا المتواضع والذي تحدثنا به عن ألم الظهر والذي يعاني منه الكثيرين

حيث تحدثنا في بداية مقالنا عن مكونات الظهر وعن الفقرات الظهرية

ثم تحدثنا عن اكثر الأمراض التي تسبب ألم الظهر وذكرنا أسبابها بالتفصيل وطرق العلاج

كما وذكرنا بعضاً من أفضل طرق الوقاية المتبعة لتجنب ألم الظهر

وخاصة أن حركة الجسم تعتمد على الظهر بشكل كامل وبالتالي يجب علينا المحافظة على صحته بشكل دائم،

وإتباع نمط حياتي صحي بعيداً عن كل ما يرهق الجسم ويسبب الأمراض.

نتمنى أن ينال المقال إعجابكم

دمتم بخير

 

Similar Posts