الرئيسية » صحة » العناية بالذات » اسباب فشل الرجيم 7 أسباب تعرف عليها

اسباب فشل الرجيم 7 أسباب تعرف عليها

اسباب فشل الرجيم
Advertisement

اسباب فشل الرجيم كثيرة، كثير من الأشخاص يتبعون نظام غذائي قد يكون قاسي في بعض الأحيان ولكن على الرغم من ذلك لا يحصلون على النتيجة التي يرغبون بها او يعد بها هذا النظام، وهذا غالبا ما يكون نتيجة بعض الأخطاء المقصودة او غير المقصودة وسوف نتعرف عليها خلال هذه السطور. 

اسباب فشل الرجيم

هناك العديد من اسباب فشل الرجيم والتي تشمل ما يلي: 

الإفراط في تناول الأطعمة الصحية

الطعام الصحي لا يعطيك الحرية لتأكل منه كما تريد وبكميات كبيرة، وفي الواقع، أن الكثير من الاطعمة الصحية والغنية التي تبدأ بإضافتها إلى طعامك الأفوكادو، الشوكولاتة الداكنة، المكسرات، وزبدة الجوز يمكن أن تؤدي الى زيادة الوزن عندما تؤكل بإفراط. 

كل هذا يتلخص في السعرات الحرارية، حيث أن كلا من هذه الأطعمة قد يكون مفيداً بالنسبة لك، ولكن لديها كثافة طاقة عالية يمكنها أن تمدك بالسعرات الحرارية أكثر مما تحتاج في وقت واحد ودون أن تدرك ذلك، مما يؤدي إلى تخزين أي شيء زائد في هيئة دهون. 

الوجبات المعدة في الميكرويف من اسباب فشل الرجيم

الوجبات المجهزة بالميكروويف غالباً ما تكون محملة بمكون واحد يسبب انتفاخ البطن وهو الصوديوم، لن يصيبك بالانتفاخ فحسب، في الواقع، وجد الباحثون في جامعة الملكة ماري ان خطر إصابتك بالسمنة يتزايد بنسبة ٢٥ في المئة مقابل كل غرام إضافي من الملح تأكله في يوم واحد. 

ويخمن الخبراء أن الصوديوم يعدل من كفاءة التمثيل الغذائي لدينا، ويغير الطريقة التي نعالج بها الدهون، ويدفعنا إلى تخزين الدهون بشكل اكبر. 

عدم النوم بشكل جيد

بدون النوم بشكل كافي الأكل الصحي والعمل لا يكفي لفقدان الوزن على المدى الطويل، ويرجع ذلك إلى أن الأشخاص الذين يعانون من فترات نوم أقصر تكون مستويات مؤشر كتلة الجسم لديهم أعلى وتركيز الدهون في الخصر، وفقًا لدراسة أجرتها المجلة الدولية للسمنة. 

ويعتقد الخبراء أن العلاقة بين زيادة الوزن والحرمان من النوم تأتي من حقيقة أن عدم إغلاق العين يمكن أن يزيد مستويات الكورتيزول الاجهاد (والتخزين الدهني) في جسمك، فضلا عن تخريب فعالية الهرمونات التي تنظم الجوع.

يلعب اليوم دورا حيويا في صحتهم البدنية والعقلية، ويساعد النوم أيضا على المحافظة على توازن سليم بين الهرمونات التي تجعلك تشعر بالجوع (الغريلين) أو اللبتين. 

عندما لا تحصل على قسط كاف من النوم يرتفع مستوى جريلين لديك وينخفض مستوى اللبتين هذا يجعلك تشعر بالجوع أكثر مما تشعر به عندما تكون مرتاحا. 

ويرتبط نقص النوم بزيادة خطر الاصابة بأمراض القلب، الكُلى، ارتفاع ضغط الدم، الداء السكري، السكتة الدماغية، والسمنة، والكآبة وغيرها من المشاكل المتعلقة بالصحة العقلية فقد وجدت إحدى الدراسات أنه مع كل ساعة من النوم تضيع يزيد خطر الإصابة بالسمنة.

كما أن عدم الحصول على قسط كاف من النوم يهدد بتعطيل ايقاع الساعة البيولوجية الى الحد الذي يؤدي إلى إصابتك باضطراب التمثيل الغذائي، الذي قد يجعل فقدان الوزن شبه مستحيل. 

شاهد أيضًا: الحفاظ على الوزن بعد الرجيم

عدم الأكل بشكل كافي من اسباب فشل الرجيم

قد تعتقد أن ذلك قد يساعد في خسارة الوزن، ولكن نقص الطعام هو في الواقع محفوف بالمخاطر، حيث يعتقد الكثير أن محاولة إنقاص الوزن بشكل سريع وملحوظ، يتم من خلال اكل اقل قدر ممكن من السعرات الحرارية، لا يمكن أن يؤدي هذا فقط إلى العديد من حالات نقص التغذية حيث يحصل الجسم على كميات أقل من الطعام بشكل عام، بل يمكن أن يكون له في الواقع تأثير معاكس على فقدان الوزن. 

والمشكلة هي أنه عندما تقلل بشدة من استهلاك السعرات الحرارية، فإن الجسم يتمسك بالدهون ويستخدم مخازن العضلات كطاقة، الأمر الذي قد يبطئ عملية التمثيل الغذائي.

توقيت سيء للوجبات

جميع الكائنات الحية تتبع بشكل طبيعي إيقاع الساعة البيولوجية، التوقيت عامل مهم في تحديد نمط الأكل والنوم، جداول تناول الطعام غير النظامية لها آثار صحية سلبية خفية ولكن يمكن تتبعها و ترتبط بزيادة مخاطر السمنة والسكري وارتفاع ضغط الدم والالتهاب. 

والخبر السار هو أنك بمجرد بقائك في تزامن مع إيقاع الساعة البيولوجية، ستسهل عملية الحرق و فقدان الوزن.

جرِّب ان تتناول الفطور كل يوم في غضون ساعة من الاستيقاظ، ثم تناول وجبة خفيفة صحية كل ثلاث الى اربع ساعات، تحتاج إلى تدفق مستمر من الجلوكوز على مدار اليوم للحفاظ على الطاقة ومنع عملية الأيض من التباطؤ. 

وما دمت لا تفرط في تناول الطعام، فستشعر بتحسن دون أن تقلل بالضرورة من الاكل، ولا تقلق، القيلولة لا تؤثر على إيقاع الساعة البيولوجية.

شاهد أيضًا: الحفاظ على الوزن بعد الرجيم

عدم الالتزام بالرجيم

إن تعلم التغذية والالتزام بنمط حياة صحي يجعلك لن ترغبي أبداً بالعودة إلى النظام القديم، ولكن العديد من الناس لديهم توقعات غير واقعية بشأن اتباع نظام غذائي، فينظرون إليه باعتباره حلاً مؤقتاً، أو السعي إلى تحقيق نتائج فورية، أو اللجوء إلى أنظمة غذائية غريبة ومخترعة.

فبدلا من القيام بتغييرات صغيرة ومتدرجة ومستدامة في نمط الحياة، تشجعك الانظمة الغذائية ان تقلب حياتك رأسا على عقب بعد اسبوعين تقريبا. 

هناك في كثير من الأحيان العديد من الطرق التي يمكنك بها ضبط نظامك الغذائي لخفض الصودا الكحول والحلوى والوجبات السريعة، ولكن لا ينبغي عليك تجويع نفسك أو ترك نظامك الغذائي يصيبك بالتعاسه.

ينبغي أن يكون شعاركم الاتزان والاعتدال، ولا ينبغي أن تستسلموا أبدا، يجب عليك أن تتعامل مع النظام الغذائي بتفاؤل وإلا فسوف تقع فريسة لأفكار غير آمنة وميؤوس منها. 

حرق السعرات الحرارية الزائدة

تحتاج جميع عمليات جسمك إلى طاقة لكي تعمل بشكل صحيح، النظام الغذائي الصحي يزود الجسم بالتغذية الأساسية: السوائل الكافية، والأحماض الأمينية الأساسية الكافية من البروتين، والأحماض الدهنية الأساسية، والفيتامينات، والمعادن، والسعرات الحرارية الكافية. 

إذا كنت تقلل من السعرات الحرارية لتخفيف وزنك، فقد تجد أن نظامك الغذائي يصيبك بالتعب، وهذا يجعل العثور على الوقت والطاقة لممارسة الرياضة أكثر صعوبة، ويمكن في نهاية المطاف جعل النظام الغذائي يفشل.

فمن خلال ممارسة القليل من التمارين كلما كان ذلك ممكنا ــ مثل اختيار المشي أو ركوب الدراجة بدلاً من القيادة، أو استخدام السلالم بدلاً من المصعد ــ فسوف تحرق السعرات الحرارية وتبني القدرة على التحمل ببطء. 

إذا كنت تحسب الوقت المناسب لوجبات الطعام وتحصل على قسط كاف من النوم، يجب أن يكون لديك الكثير من الراحة والطاقة لحرق المزيد من السعرات الحرارية مما تستهلكه. 

إن اتباع نظام غذائي صحي، بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية، هو أفضل ما يمكنك فعله للحد من كل أنواع المخاطر الصحية، بما في ذلك السمنة، مرض القلب، الداء السكري من النمط ٢، ارتفاع ضغط الدم، والسرطان.

Advertisement

Similar Posts