طب عام

الاستخدام الخاطئ للمضادات الحيوية

antibiotics - الاستخدام الخاطئ للمضادات الحيوية

يمرض طفلها فتأخذه  للطبيب ويصف له الطبيب المضاد الحيوي..

تسرع بشراء المضاد الحيوي وتذهب إلى المنزل لتبدأ لابنها جرعاتها ظنا منها أن ذلك هو الحل السحري لمرض ابنها..

يمر يوما ويومين وما زال الطفل مريضا لا يتحسن، وعندما تعود إلى الطبيب يزيد له جرعة المضاد الحيوي، ولكن لا يشفى الطفل أيضا..

هذه الدوامة كان يعاني منها الناس منذ سنوات بسبب الاستخدام الخاطئ للمضادات الحيوية قبل انتشار الوعي عنها، حتى أن ذلك الاستخدام الخاطئ تفشى بين الأطباء وكانت المضادات الحيوية هي الخيار الأول لهم في كل مرض.

ما هي وظيفة المضادات الحيوية؟

الفيروسات والبكتيريا هي المسبب الرئيسي للأمراض التي تصيب الإنسان.

توجد البكتيريا حولنا في كل مكان ومنها المفيد ومنها الضار الذي يهاجم الجسم وينمو ويتكاثر داخله مسببا له الأمراض، تعمل المضادات الحيوية كخط دفاع ضد البكتيريا الضارة حيث تمنع ذلك التكاثر.

أما الفيروسات فيستطيع الجسم مقاومتها في أغلب الأحيان، وعندما يفقد الجسم القدرة على المقاومة يبدأ الفيروس في أخذ دورته داخل الجسم ولا يستطيع المضاد الحيوي إيقاف تلك الدورة.

لذلك فإن استخدام المضادات الحيوية في حالة الإصابة بالفيروسات هو المعنى الحقيقي لـ الاستخدام الخاطئ للمضادات الحيوية .

أضرار الاستخدام الخاطئ للمضادات الحيوية

أثبتت الدراسات أن استخدام المضادات الحيوية دون داعٍ يؤدي إلى تحور البكتيريا وتغير خصائصها ويصبح المضاد الحيوي غير فعال في مواجهته وبالتالي يحدث ما يسمى بـ  مقاومة البكتيريا أو مقاومة المضادات الحيوية.

ومن أشهر البكتيريا التي تحورت هي المكورات الرئوية وهي البكتيريا التي تسبب الالتهاب الرئوي والتهابات الأذن والجيوب الأنفية والتهاب السحايا، وكذلك البكتيريا المسببة لمرض السل.

بالإضافة إلى ذلك فإن ذلك الإفراط في المضادات الحيوية يقتل البكتيريا النافعة للجسم.

كما أن ذلك الإفراط في المضادات الحيوية يقتل البكتيريا التي تساعد على هضم الطعام فينتج عن ذلك الإسهال ويشيع ذلك في الأطفال. 

أسباب مقاومة المضادات الحيوية

هناك العديد من صور الاستخدام الخاطئ للمضادات الحيوية التي تؤدي إلى تحور البكتيريا مثل:

– إفراط الأطباء في وصف المضادات الحيوية للحالات التي لا تستدعي ذلك أو عند عدم التأكد من أن البكتيريا هي المسبب للمرض.

– عدم إكمال المريض للجرعة المحددة فكثير من المرضى يوقف استخدام المضاد الحيوي بمجرد إحساسه بالتحسن دون الرجوع إلى الطبيب.

– الإفراط في استخدام المضادات الحيوية للمواشي والأسماك فيؤدي إلى مقاومة البكتريا التي قد تنتقل إلى الإنسان.

– عدم وجود نظام جيد في المستشفيات في إدارة العدوى والتحكم بها.

– قلة النظافة والتعقيم.

متى يجب استخدام المضاد الحيوي

بعض الأمراض يكون المسبب الرئيسي لها هي البكتيريا فيكون العلاج الأمثل لها هو المضادات الحيوية مثل:

– التهاب الحلق.

– السعال الديكي.

التهاب المسالك البولية.

أما الأمراض التي لا يمكن استخدام المضاد الحيوي لها فهي:

– نزلات البرد ورشح الأنف حتي في حالة كان المخاط ذو لون أصفر أو أخضر.

– الإنفلونزا.

التهاب الجيوب الأنفية.

– التهابات الأذن.

بعض النصائح لتجنب الاستخدام الخاطئ للمضادات الحيوية

تأكد من أن حالتك تحتاج إلى المضاد الحيوي وأن المسبب الرئيسي لمرضك هو البكتيريا وليس الفيروسات.

ولا تستخدم المضاد الحيوي إلا تحت إشراف الطبيب والتزم التزاما تاما بالجرعة والمدة المحددة.

راقب نفسك إذا ظهر أي عرض من الأعراض الجانبية أثناء فترة العلاج مثل الحكة أو الغثيان أو الإسهال.

الخاتمة

الاستخدام الخاطئ للمضادات الحيوية لا يؤثر على صحتك أنت وحدك بل أنه يؤثر على صحة البشرية كلها، فابدأ بنفسك واستخدم المضاد الحيوي استخداماً صحيحاً كي لا تتفاقم مشكلة مقاومة البكتيريا أو مقاومة المضادات الحيوية التي قد تودي بحياة الآلاف من البشر

 

المصادر

https://kidshealth.org/en/parents/antibiotic-overuse.html
https://www.rchsd.org/health-articles/the-danger-of-antibiotic-overuse/
https://www.birmingham.ac.uk/accessibility/transcripts/causes-of-antibiotic-resistance.aspx
https://www.healthline.com/health/how-do-antibiotics-work#effectiveuse

السابق
10 آكلات صحية لمتبعي الرجيم
التالي
مسجد الحسن الثاني بالمغرب، تحفة معمارية على البحر