الرئيسية » صحة » التبول اللاإرادي.. الأسباب و التشخيص و طرق العلاج

التبول اللاإرادي.. الأسباب و التشخيص و طرق العلاج

التبول اللاإرادي
Advertisement
Advertisement

التبول اللاإرادي

التبول اللاإرادي ويعرف أيضًا باسم السلس البولي طبيًا، وهو التبول أثناء النوم الذي قد يحدث كل يوم او على فترات متباعدة, وهو أمر شائع لدى الأطفال في العمر دون التاسعة خاصة لدى الصبيان أكثر من الفتيات مما يؤثر سلبًا على نفسية الطفل وأسرته ويحتاج الى تعامل خاص لعلاج الأمر دون التسبب في مشاكل نفسية سيئة لدى الطفل، وقد يحدث أيضًا للكبار ولكن بنسب نادرة وغالبًا ما تكون عرض لأحد الأمراض الأخرى.

اقرأ أيضا: كثرة التبول قبل الدورة الشهرية من أهم المشاكل عند البنات

أسباب التبول اللاإرادي

التبول اللاإرادي له العديد من الأسباب التي يجب التعرف عليها لكي يتم اختيار العلاج المناسب وكيفية التعامل المثلى مع المريض، ومنها:

أسباب عامة

  • وجود التهاب في المثانة أو الكلى.
  • استعمال المخدرات أو الأدوية بصورة مفرطة دون استشارة الطبيب.
  • الإكثار من تناول الكحول أو الكافيين.
  • الإكثار من المضادات الحيوية دون داعي بدون استشارة الطبيب أو الصيدلي مما يتسبب في حدوث مقاومة للبكتيريا وصعوبة علاج الالتهاب البكتيري.
  • الإمساك المزمن الذي يتسبب في حدوث خلل في العضلات ويترتب عليه عدم انتظام عملية التبول خاصة ليلًا.
  • عدم استطاعة الشخص الاستيقاظ من النوم من أجل إفراغ مثانته.
  • حدوث خلل مما يؤدي إلى أن الجسم يقوم بإنتاج كميات كبيرة من البول أثناء النوم.

شاهد أيضا: أسباب ألم نهاية التبول عند النساء

التهابات المثانة

  • التهابات المثانة التي تتسبب في فقدان المثانة قدرتها على الاحتفاظ بكميات كبيرة من البول بداخلها وتقوم بتفريغ كل كمية صغيرة بها فتتسبب في كثرة التبول.
  • خلل جيني يرثه الطفل من أحد الوالدين حيث تزيد احتمالية الإصابة بالسلس البولي لدى الطفل بنسبة من 44-77% إذا كان أحد الوالدين أصيب قديمًا بهذا المرض.
  • العوامل النفسية مثل المشاكل الأسرية أو تعرض الطفل للعنف والخوف بكثرة مثل التحرش الجنسي أو الضرب وأيضًا حالات الانفصال او الوفاة تتسبب في فقدان الطفل قدرته على السيطرة على نفسه وتبوله أثناء نومه.
  • خلل هرموني مثل اضطرابات هرمون ADH المتحكم في تنظيم التبول ليلًا.

الأمراض المزمنة

  • الأمراض المزمنة مثل مرض السكر, مرض الخلايا المنجلية, التهابات المسالك البولية, مشاكل في الأعصاب أو السمنة, كلها تتسبب في الإصابة بالتبول اللاإرادي.
  • وجود تدلي في أعضاء الحوض.
  • تضخم البروستاتا لدى الرجال.
  • عدم القدرة على التنفس جيدًا أثناء النوم.
  • أمراض المخ والعمود الفقري التي تتسبب في الضغط على المثانة أو على الجهاز العصبي.
  • التصلب المتعدد.
  • الإصابة بمرض باركنسون.

تعرف على: أسباب ألم التبول عند الاستيقاظ

علامات رغبة الطفل في التخلص من التبول اللاإرادي

كثيرًا ما يكون الطفل يرغب في التخلص من السلس البولي وربما أكثر من أسرته بسبب احساسه بالإحراج والمسؤولية ولديه استعداد لحل المشكلة، ومن ضمن هذه العلامات:

  • استياء الطفل واحراجه من كونه مبلل عند استيقاظه من النوم.
  • رغبة الطفل في التخلص من الحفاض والتعامل معه كشخص بالغ ومسؤول ورغبته في استعمال المرحاض تقليدًا للكبار من أسرته.
  • قوله إنه يرغب في كونه جاف ليلًا مثل أقرانه.
  • سؤال لأسرته إذا كانوا مبللين أثناء نومهم مما يدل على إحساسه بحدوث خلل لديه.
  • تجنب الطفل وتهربه من المبيت لدى أقاربه أو اي أحد خوفًا من حدوث تبلل عند النوم.

حالات تلجأ فيها الأسرة إلى زيارة الطبيب

في معظم الحالات يتخلص الطفل من السلس البولي بدون علاج

حيث تكون مرحلة طبيعية يمر بها بعد تدريب استعمال المرحاض والتخلص من الحفاضات

ولكن أحيانًا يزيد الأمر مما يتسبب في مخاوف ونلجأ للطبيب المختص مثل:

  • زيادة عمر الطفل عن سبع سنوات تكون علامة إنذار واحتياج للطبيب.
  • أن يكون الطفل تدرب جيدًا على المرحاض ويحافظ على جفافه ليلًا لشهور ثم ظهرت فجأة أعراض السلس البولي.
  • عطش أكثر من المعتاد, دم أو احمرار في البول, جفاف في البراز مصحوبًا بإمساك أو حدوث ألم أثناء التبول.

تابع معنا : اسباب كثرة التبول عند الرجال

كيفية تشخيص التبول اللاإرادي

يتم تشخيص المرض من خلال الطاقم الطبي المختص الذي يقوم بأخذ التاريخ المرضي للمصاب وعمل الفحوصات والتحاليل اللازمة وقد يصل الأمر الى الأشعة الصوتية على الجهاز البولي فيقوم الطبيب المعالج بالتالي:

  • عمل فحص جسدي للمريض.
  • عمل تحليل البول للتأكد من عدم وجود أمراض مثل مرض السكر او التهابات وبكتيريا في البول.
  • فحص باستعمال الأشعة السينية أو الصوتية للنظر في الجهاز البولي بالكامل والتأكد من سلامته.
  • التحدث مع المريض حول الأعراض, التاريخ المرضي للأسرة للنظر في الأمور الجينية.
  • قد يحتاج المصاب اللجوء الى طبيب نفسي إذا تم التأكد من سلامة جميع الفحوصات الجسدية.

علاج التبول اللاإرادي

 

في الأغلب يستطع الطفل التخلص من السلس البولي بمفرده، من خلال التخلص من السبب بجانب تغيير نمط الحياة و مساندة أسرته، مثل :

التخلص من العادات الضارة

  • تجنب تناول الكافيين والمشروبات الغازية بكثرة نظرًا لخطورته في السن المبكر.
  • تقليل المشروبات في فترة الليل لتقليل إنتاج البول.
  • عدم تعرض الطفل للخوف من العقاب بعد تبوله، أو الإحساس بالذنب او الاحراج، التنمر من الوالدين أو إخوته، والحفاظ على حالته النفسية التي في الغالب تكون السبب في التبول اللاإرادي أو حتى صعوبة علاجه.
  • التأكد من عدم وجود مرض أو التهاب مسبب في السلس البولي وعلاجه أن وُجِد.

قد يهمك أيضا : التهاب البول.. تعرف عليه بالتفصيل

تغيير نمط الحياة

  • إيقاظ الطفل في الليل تذكرته بالتبول وجعله يرتدي ملابس جافة طوال الوقت لعدم تحفيز عملية التبول.
  • مكافأة الطفل وتحفيزه إذا انتظم وساعد أسرته في علاج المرض واستعمال تقويم لحساب الليالي التي ينجح فيها في الحفاظ على جفافه خلال الليل.
  • إذا كان المصاب كبير في السن يجب أن يحاول التوقف عن التدخين أو تناول الكحول بكثرة مع تناول طعام صحي ممتلئ بالألياف التي تساعد على علاج الإمساك المزمن ومن ثم علاج السلس البولي.
  • الحفاظ على التمارين الرياضية لتقليل مخاطر الاصابة بالمرض وبالأخص تمارين منطقة الحوض.

العلاج الدوائي

  • وفي النهاية إذا لم تنجح عملية العلاج دون استعمال الأدوية كحل أخير يلجأ الطبيب الى استعمال الأدوية ولكن لفترة قصيرة تحت المتابعة مثل:
  • عقار DDAVP الذي يقوم بإبطاء عملية التبول أثناء الليل، ولكن يحتاج الى متابعة الطبيب للسيطرة على الآثار الجانبية مثل الحمى، الغثيان والإسهال كما يتجنب الإكثار من السوائل خلال فترة العلاج ويمتنع الأطفال دون الخامسة تناول هذا العقار.
  • الأدوية المضادة للكولين التي تساعد في تقليل عملية انقباض المثانة وزيادة قدرة المثانة على الاحتفاظ بكميات من البول خاصة في حالات صغر المثانة، ولكن في حالة فشل الأدوية الأخرى ويجب عدم تناول أدوية أخرى خلال فترة العلاج لتجنب حالات التداخل الدوائي.
  • أدوية المضادات الحيوية التي تعالج الالتهابات في المسالك البولية المسؤولة عن الألم أثناء التبول.
  • أدوية مثبطة عملية اختزال ألفا ويطلق عليها ايضا Alpha reductase inhibitors 5  وتعمل على علاج مرض تضخم البروستاتا أحد أسباب السلس البولي.
  • جهاز التنبيه للسلس البولي ويوضع في الملابس الداخلية للمساعدة في إستشعار الأجسام الرطبة ويستعمله الأطفال و الكبار أيضًا كما يساعد في وقف الانقباض الزائد.

اقرأ أيضا: الفشل الكلوي .. تعرف عليه بالتفصيل

العلاج النفسي والتبول اللاإرادي

  • العلاج النفسي يكون في الأغلب هو الحل لمعظم الحالات حيث أن السلس البولي عرض للمشاكل النفسية كما يحتاج الطفل العلاج النفسي حتى بعد تعافيه للتخلص من فقدان الثقة والاحراج المصاحبين للمرض و إحساسه بالدونية.
  • عمليات اصلاح تدلي أعضاء منطقة الحوض.
  • عمليات جراحية مثل عملية رأب المثانة وهي خياطة المثانة بقطعة من الأمعاء من أجل التحكم في المثانة أو استئصال عضلة الناقص وهي العضلة المسؤولة عن التحكم في المثانة مما يساعد في تقليل التقلصات و السيطرة على السلس البولي وعملية تحفيز العصب العجزي من أجل وقف الانقباضات الزائدة للمثانة.
Advertisement

Similar Posts