الرئيسية » صحة » السرطان » التغذية الصحية لمرضى السرطان

التغذية الصحية لمرضى السرطان

التغذية الصحية لمرضى السرطان
Advertisement
Advertisement

التغذية الصحية لمرضى السرطان

التغذية الصحية لمرضى السرطان: دور الغذاء في علاج السرطان كبير للغاية، حيث أن السرطان يؤثر على جميع جوانب حياة وصحة المريض بما في ذلك الشهية والقدرة على تناول الطعام ومشاكل الجهاز الهضمي لذلك يجب على المريض أن يتبع نظام غذائي متزن غني بالاطعمة سهلة الهضم والمفيدة في نفس الوقت وخاصة في مرحلة العلاج وسوف نتعرف على كل هذا في هذه السطور.

كيف يؤثر علاج السرطان بالغذاء؟

ويمكن أن تسبب علاجات مثل العلاج الكيميائي وبعض أشكال العلاج الإشعاعي مجموعة متنوعة من الآثار الجانبية، بما في ذلك:

  • الإمساك الذي يمكن أن يسبب الانزعاج ويقلل من رغبة المريض في الأكل.
  • الإسهال، الذي يمكن أن يستنزف الجسم من المواد الغذائية.
  • التعب، مما يعني أن المريض يكون أقل نشاطاً، لذا يحرق الجسم سعرات حرارية أقل ولا يشعر بالجوع طوال اليوم.
  • فقدان  القدرة على التذوق، مما يجعل الطعام غير مرغوب فيه.
  • الغثيان والقيء، مما قد يقلل من الشهية ويسبب فقدان الوزن.

كما انه يعتمد احيانا على نوع السرطان غالبا ما يشمل علاج سرطان الثدي وسرطان الدم استعمال الستيروئيدات، بالستيرويدات يمكن أن تزيد الشهية وتزيد مستوى السكر في الدم، مما قد يؤدي الى مقاومة الأنسولين وزيادة الوزن.

لذلك بدلا من فقدان الوزن، من الممكن اكتساب القليل من الوزن من خلال مزيج من الأدوية ونمط حياة أكثر خمول أثناء علاج السرطان.

غالباً ما يجد الأشخاص المصابون بسرطان البنكرياس صعوبة في الحفاظ على وزنهم، وبما أن البنكرياس لا يعمل كما ينبغي، فقد لا يكون قادرا على هضم الطعام بشكل طبيعي، وهذا يمكن أن يؤدي إلى فقدان الوزن.

ما هو دور التغذية الصحية لمرضى السرطان؟

وبما أن علاج السرطان يمكن ان يؤدي الى فقدان الشهية ووزن الجسم، فمن المهم أن ينتبه المريض جيدا الى النظام الغذائي، بالإضافة إلى المساعدة على الحفاظ على وزن صحي، يمكن تناول نظام غذائي متوازن أثناء العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي للمساعدة على:

  • علاج الآثار الجانبية.
  • زيادة الطاقة.
  • زيادة قدرة العضلات.
  • الحفاظ على وظيفة المناعة.
  • تقليل التعرض لخطر العدوى.

شاهد أيضًا: سرطان البروستاتا .. الأعراض و عوامل الخطر و طرق العلاج و التعايش

ما هي الأطعمة يجب أن تضاف إلى الغذاء أثناء علاج السرطان؟

أي شخص يعاني من مرض مزمن، حتى لو لم يكن سرطاني، يجب أن يأكل الأطعمة الغنية بالبروتين، والدهون الصحية، والحبوب الكاملة، والفيتامينات والمعادن، وهذه قائمة بأفضل الأطعمة التي يجب أن تضاف في النظام الغذائي، وذلك لتعزيز دور الغذاء في علاج السرطان.

البروتينات النباتية ودورها في علاج السرطان

من أفضل الأطعمة التي يمكن تناولها خلال العلاج الكيميائي أو العلاجات الأخرى للسرطان هي البروتينات النباتية، ويقول الخبراء إنها تقدم أعلى مستويات من الفيتامينات والمعادن، وهذا يعني تناول الكثير من الخضروات والفاصوليا والبقول والمكسرات والبذور، إذا كنت تتناول البروتينات الحيوانية، اختر خيارات لا تحتوى على الكثير من الدهون مثل الدجاج أو السمك.

دهون صحية

كما أن الدهون غير المشبعة والمتعددة غير المشبعة فوائد صحية، الأفوكادو وزيت الزيتون وزيت بذور العنب والجوز كلها تحتوى على نسب عالية من الأحماض الدهنية أوميغا -3، مما يساعد على مكافحة العدوى وتحسين صحة القلب والأوعية الدموية كما تحتوى على مضادات الاكسدة.

شاهد أيضًا: فوائد اكليل الجبل الصحية.. تشمل جهازي المناعة و الهضم  و مكافحة السرطان 

كربوهيدرات صحية

عند اختيار الكربوهيدرات، اختيار الأطعمة التي يتم معالجتها بالحد الأدنى، مثل القمح الكامل والنخالة والشوفان، حيث تحتوي على ألياف مما يساعد على الحفاظ على البكتيريا المعوية الجيدة. 

كما تعزز الألياف إنتاج الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة (SCFAs)، والتي تساعد في كل شيء من الأيض إلى الإصلاح الخلوي.

المعادن والفيتامينات ودورها في علاج السرطان

وتساعد الفيتامينات والمعادن العمليات الإنزيمية في أجسامنا، والتي تلعب دوراً كبيراً في تعزيز وظيفة المناعة وتقليص فرص العدوى، ويمكن أن تشمل الأطعمة المدعمة بفيتامين د، الحليب وعصير البرتقال والزبادي وبعض الحبوب.

الغذاء الذي يجب تجنبه أثناء علاج السرطان؟

بما أن المصابين بالسرطان غالباً ما يعانون من ضعف الجهاز المناعي، فيجب التخلي عن الأطعمة التي تحمل مخاطر
الأمراض المنقولة بالغذاء، بما في ذلك:

  • الطعام الغير مطهي جيدا، او السمك النيء مثل السوشي.
  • البيض غير كامل الطهى، أو الأطعمة التي تحتوي على البيض النيئ، مثل المايونيز محلي الصنع.
  • الجبن غير المبستر ومنتجات الألبان.
  • فاكهة غير مغسولة أو خضروات.

هل يجب أخذ المكملات في التغذية الصحية لمرضى السرطان؟

إذا كنت لا تأكل بقدر المعتاد أثناء العلاج، أو إذا كنت تعاني من آثار جانبية مثل القيء او الاسهال الذي يسبب فقدان
الفيتامينات وهكذا، قد تفكر في تناول العديد من المكملات الغذائية.

على الرغم من أن الأطعمة المذكورة أعلاه هي منتجات يومية ومتاحة بسهولة، قد لا يرغب بعض الناس في إجراء
تغييرات كبيرة في النظام الغذائي أو نمط الحياة. 

في هذه الحالة، هناك الكثير من المكملات والأدوية المتاحة التي تحتوي على مركبات مضادة للسرطان، تتميز
الفيتامينات A و C و E بخصائصها المضادة للسرطان وهي متاحة كمكملات غذائية في معظم الأماكن، معظم
المركبات النباتية مثل الفلورين والانثوسيانين، و السلفورافان، متوفرة في شكل حبوب.

وغالبا ما يكون الڤيتامين د وهو الفيتامين الأكثر شيوعا الذي ينقص من الجسم، يساعد الڤيتامين د على إبقاء جهازك المناعي قويا، يخفّف التعب، يدعم صحة العظام. 

ولا سيما إذا كنت تتناول ادوية منشطة ستتعرض لخطر فقدان كثافة العظام، لذلك تحدَّثوا الى اختصاصي تغذية وطبيب اورام قبل ان تضيفوا اية فيتامينات او مكمِّلات غذائية الى نظامكم الغذائي.

كيف يمكن للغذاء أن يساعد في إدارة الآثار الجانبية لعلاج السرطان؟

دور الغذاء في علاج السرطان كبير حيث يمكن أن تساعدك بعض التغييرات في النظام الغذائي على معالجة الأعراض الجانبية بعد بدء العلاج، وتشمل هذه الآثار الجانبية ما يلي:

  • فقدان الشهية: تناول وجبات صغيرة أو وجبات خفيفة مغذية على مدار اليوم، بدلا من ثلاث وجبات كبيرة.
  • الإمساك: اشربوا الكثير من الماء، فكروا في إضافة الألياف، و اضيفوا الخضار والفاصوليا الى وجباتكم.
  • الإسهال: اختر الأطعمة أو المشروبات مع الصوديوم (المشروبات الرياضية أو المرق) والبوتاسيوم (الموز وجميع عصائر الفاكهة الطبيعية).
  • فقدان المذاق: معرفة ماذا تأكل عندما لا تستطيع التذوق قد يكون صعباً خذ في الاعتبار تجريب أطعمة جديدة مع مختلف التوابل، ويمكنك ايضا ان تضيف نكهات قوية، مثل الليمون أو عصير الليمون.
  • الغثيان: وتشمل الأطعمة المضادة للغثيان الحمضيات والزنجبيل وزيت النعناع، يمكنك مص شريحة من الليمون أو شرب شاي الزنجبيل أو أكل ومضغ الزنجبيل.

نصائح سريعة عن الاطعمة والتغذية الصحية لمرضى السرطان

  • اقرأ ملصقات الأطعمة لتصبح أكثر وعيًا بأحجام الحصص والسعرات الحرارية المستهلكة، انتبهوا إلى أن “قليل
    الدسم” أو “قليل الدسم” لا يعني بالضرورة “قليل السعرات الحرارية”.
  • تناول كميات صغيرة من الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية.
  • اختر الخضروات، الفواكه الكاملة، والاطعمة الاخرى ذات السعرات الحرارية المنخفضة، بدلا من الاطعمة
    الكثيفة السعرات الحرارية مثل البطاطا المقلية، الرقائق، البوظة، الدونات، وغيرها من الحلويات.
  • الحد من استهلاك المشروبات المحلاة بالسكر (المشروبات الخفيفة، والمشروبات الرياضية، والمشروبات ذات نكهة الفاكهة).
  • في حالة تناول الطعام في الخارج، اختر الأطعمة الأقل في السعرات الحرارية والدهون والسكر المضاف وتجنب الكميات الكبيرة.
  • اختر السمك، الدواجن، او الفاصولياء كبديل للحم الاحمر (لحم البقر، والضأن).
Advertisement

Similar Posts