الرئيسية » صحة » التهاب وتر الإبهام.. الأسباب، أعراض، علاج

التهاب وتر الإبهام.. الأسباب، أعراض، علاج

التهاب وتر الإبهام
Advertisement

التهاب وتر الإبهام

تعتبر إصابة التهاب وتر الإبهام من الالتهابات الشائعة التي يمكن أن تحدث نتيجة عدة عوامل متعددة، من أهمها هو الضغط علي اصبع الإبهام لفترة كبيرة سواء كان الأمر يختص بعمل أو الدراسة، حيث أن هناك بعض الأشخاص يعملون بجد لفترات طويلة إلي أن يتم إجهاد الأوتار.

أهم الأسباب التي تؤدي إلي التهاب وتر الإبهام

مع التطور الذهبي لعصر الإنترنت أصبحت الأجهزة الإلكترونية في تناول الجميع بشكل مبالغ فيه، حيث أن هناك مجموعة من الأشخاص أصبح استخدام الهاتف المحمول لديها مثل الماء والهواء لا يستطيعون التخلي عنه علي الإطلاق، وكما نعلم جميعا أن العمل علي الهواتف المحمولة يعتمد بشكل كلي علي تحريك الأصابع.

اذا قمنا بملاحظة أليه العمل علي الهاتف فقد نلاحظ أن جميع الأصابع قد تتحرك بشكل سريع خلال كتابة المحادثات أو خلال اللعب علي الهاتف ولكن إذا أمعنت النظر قليلا في تلك الحركة فإنك قد تلاحظ أن أصبح الإبهام هو الإصبع الذي يتم تحريكه إلى حد كبير خلال استعمال الهاتف، وبالتالي فإن الالتهاب يكون من الأمور الواردة عند استخدام الهاتف، واليكم فيما يلي أهم الأسباب الأخرى التي يمكنها أن تؤدي إلى نفس السبب.

وهن العظم و التهاب وتر الإبهام

أن هذا السبب يأتي إلي كبار السن بصفة خاصة، حيث أن حركة الأشخاص عند الكبر تكون محدودة للغاية، وبالتالي فإن هناك فئة معينة من المسنين قد تعاني من وجود بعض الالتهابات داخل العظم من أهمها التهاب المفاصل والتهاب وتر الإبهام أيضا.

شاهد أيضا : رعشة اليدين

الضغط علي الأوتار

علي عكس السبب السابق فان هذا السبب قد ينتج من خلال الأخطاء الذي يقع بها بعض الشباب، حيث أن هناك بعض الفتيان تستهويهم فكرة ممارسة التمارين الرياضية العنيفة التي تقوم بالضغط علي أوتار الجسم بشكل مباشر مثل لعبة التنس أو الكونغ فو أو المصارعة أو رفع الأثقال، وبالتالي فان جميع تلك الألعاب قد تؤثر علي أوتار اليد وقد تؤدي إلى التهاب وتر الابهام بشكل خاص.

الأمراض المزمنة

عند الوصول إلي مرحلة معينة من العمر قد يعانى كبار السن ببعض الأمراض التي قد تصيب الجسم بالوهن وتلف الأعصاب، مثل مرض السكر الذي قد يتسبب في ضعف مفاصل اليد مما يؤدي إلي التهاب الأوتار، كما الإصابة ببعض الالتهابات المفصلية قد تؤدي نفس المشكلة.

العصبية المفرطة والتهاب وتر الإبهام

أن هناك بعض الأشخاص لا تستطيع التحكم في أنفسهم حيث أنهم دائما مصابين بمرض العصبية المفرطة، وبالتالي ونظرا لعدم التحكم في تلك العصبية فإن هذا الشخص قد يرتكب بعض الأفعال التي قد تكون غير متوقعة، حيث انه يقوم بضرب اليد في أي شيء أمامه، وبالتالي فإن التهاب وتر الابهام قد يأتي لهذا السبب.

كثرة الأعمال

أن هناك فئة معينة من الأشخاص يعملون بكل جد في مجال الحرف والعمالة، مع العلم أن هذه الأعمال قد تستغرق عشر ساعات أو اكثر، وبالتالي فان هؤلاء الأشخاص قد يكونوا هم الأكثر عرضة إلي التهاب وتر الابهام، وبالتالي فإنه من الأفضل أن يتم علاج تلك المشكلة قبل أن تفاقم المشكلة.

ما هي اخطر الأعراض التي قد تظهر بسبب التهاب وتر الإبهام

بعد أن قمنا باستعراض أهم الأسباب التي قد تؤدى إلي التهاب وتر الابهام، سوف نتعرف معا علي بعض الأعراض الهامة التي يمكن أن تتم ملاحظتها علي الأصبع فور حدوث التهاب الابهام، ولكن قبل التطرق إلى تلك الأعراض علينا أن نعلم جيدا أن هذا الالتهاب لابد أن يتم علاجه سريعا، لأن هذا الالتهاب قد يؤدي إلي عدم تحريك الإبهام بالصورة المعتادة مما يجعل الإمساك بالأشياء صعب للغاية.

سماع صوت احتكاك العظم

في الأمور العادية وعند تحريك الأشياء أو مسكها فإننا لا نسمع أصوات احتكاك العظم عند كل حركة، ولكن عند ظهور التهاب وتر الابهام فإننا نلاحظ أن الشخص يعانى من سماع احتكاك عظمه عن تحريك الإصبع، ولقد أشار أطباء العظام بأن الاحتكاك المستمر للعظم قد يؤدي إلى هشاشة العظام.

فقد الإحساس والتهاب وتر الإبهام

عند حدوث الالتهاب قد يشعر البعض من الأشخاص أنه لا يشعر بالأصابع بشكل كامل وأن هناك بعض الوخز في اليد، ثم قد يبدأ الأصبع بالتنميل الذي لا ينتهي بسهولة، حيث انهها تظل مستمر إلي وقت طويل، وهذا وكما ذكرنا قد يؤدى إلي عدم القدرة علي تحريك الأصبع بسبب استمرار التنميل.

الشعور بالألم المستمر

يعاني مصابي التهاب وتر الابهام من بعض الأعراض المستمرة من أهمها، هو الشعور بأن هناك ورم في الأصبع وقد يتسبب هذا الورم في ظهور بعض الألم في الإبهام بشكل كبير، كما أن هناك عارض أخر قد يحدث نتيجة ذلك العارض أو يأتي منفردا، وهو عارض انتشار الألم إلي اليد والكوع بالكامل.

ارتفاع حرارة الأصبع

تتم ملاحظة أن إصبع الابهام قد تتم إصابته بارتفاع درجة الحرارة بدرجة كبيرة، ويظهر ذلك بشكل واضح بعد أن يتم ظهور عارض احمرار الأصبع، وقد تأتي مع تلك الأعراض أو تأتي منفردة بعض الأعراض المصاحبة إلي التهاب وتر الابهام من أهمها، ظهور الألم بشكل تدريجي أو بشكل مفاجئ، وقد تزاد تلك الآلام إلى أن تصل إلى اليد والإبهام بكامل.

شاهد أيضا : حرارة أسفل القدمين

كيفية علاج التهاب وتر الابهام

في حالة عدم انتهاء التهاب وتر الابهام في أقل وقت ممكن فإننا ننصح بأن يتم الذهاب إلى الطبيب المختص من أجل من تشخيص الحالة واقتراح الدواء اللازم، حيث أن عملية التشخيص ينتج عنها بعض الاقتراحات الطبية والتي غالبا ما تنقسم إلي نوعين علي النحو التالي:

التدخل الطبي والتهاب وتر الإبهام

أن التدخل الجراحي في حالة التهاب وتر الإبهام الشديد يكون هو الحل الأمثل، حيث أن هذا التدخل قد يقوم الطبيب عندما لا يرى أن العلاج قد اظهر أي نتيجة، وتتم تلك العملية بشكل مباشر وبسيط ولا يوجد أي خطورة من تلك العملية إلى حد كبير.

العلاج الطبيعي

يعتبر العلاج الطبيعي هو العلاج المتبع في تلك الحالة حيث أن الأطباء ينصحون عادة باللجوء إلي العلاج الطبيعي، حيث أن هناك مراكز متخصصة في هذا التخصص، ولكننا نؤكد علي ضرورة اختيار المكان المناسب لتلك العلاج، حيث أن هناك بعض الأخطاء التي يقع بها عدة أشخاص وهو خطأ اختيار بعض الأماكن العشوائية التي قد تؤدي إلي حدوث قطع الوتر.

الضاغط الطبي والتهاب وتر الإبهام

كما ذكرنا سابقا أن الحركة المستمرة في الأصبع قد تؤدي إلى الشعور الدائم بالألم الذي في بعض الأحيان لا يمكن تحمله، وبالتالي فقد يلجأ بعض الأطباء إلى فكرة تركيب الضاغط الطبي للحد من تلك الحركة المستمرة التي قد تسبب الألم، مع العلم أنه لا يفضل أن يتم استخدام هذا الضاغط دون الذهاب اللي الطبيب، وقد يرجع السبب في هذا الأمر إلي أن هناك بعض الأنواع من تلك الأربطة قد لا تتناسب مع العظم مما قد يؤدي إلى زيادة الالتهاب.

عدم إجهاد العضلة

أن هناك أشخاص معينة قد لا تتناسب أجسامهم مع العلاج السابق ذكره، وبالتالي فإن الحل البديل لتلك الحالة هو عدم إجهاد عضلة الأصبع حتى لا يزيد الالتهاب ويزيد الألم، وبالتالي فانه من الأفضل أن يتم الحصول علي بعض الراحة حتي يتم الشفاء، وبالتالي فقد ينصح الكثيرون بضرورة الابتعاد عن استخدام الهواتف المحمولة لفترة معينة إلى أن ينتهي الألم، كما يفضل الابتعاد عن التوتر والعصبية في تلك الحالة.

استخدام الماء البارد

للحد من ورم التهاب وتر الابهام يمكن استعمال الماء البارد علي الوتر الملتهب لتخفيف الألم، وبالتالي فإن كل ما عليك فعله هو استخدام الكمادات الطبية التي تحتوي علي الماء وتمريرها علي الوتر بتدريج، أما في حالة عدم توافر الكمادات يمكن أن يتم استعمال اقمشه مبللة حيث أنها سوف تفي بنفس الغرض، مع العلم أنه لا يجب أن يتم استخدام الماء المثلج حتى لا يزيد التهاب وتر الابهام.

شاهد أيضا : الاستحمام بالماء البارد

Advertisement

Similar Posts