الرئيسية » الحمل والولادة » الحمل خارج الرحم الاسباب والاعراض وطرق العلاج

الحمل خارج الرحم الاسباب والاعراض وطرق العلاج

الحمل المنتبذ
Advertisement
Advertisement

الحمل خارج الرحم

الحمل المنتبذ هو الحمل خارج الرحم، خلال الإباضة، يتم إطلاق بويضة  من أحد المبيضين، يحدث الحمل عندما
تلتقي البويضة بحيوان منوي في أنبوب فالوب، عادة، تتحرك البويضة المخصبة أسفل قناة فالوب إلى الرحم
(الرحم) لزرعها في بطانة الرحم (بطانة الرحم)، الحمـل خارج الرحم هو الحمل الذي يحدث عادة في أحد قناتي
فالوب، وفي جميع الحالات تقريبا، يموت الجنين، لا يمكن للمشيمة النامية الوصول إلى إمدادات الدم الغنية وقناة
فالوب ليست كبيرة بما يكفي لدعم الجنين النامي.

ما هي أعراض الحمل خارج الرحم؟

أعراض الحمـل خارج الرحم يمكن أن تحاكي الإجهاض أو أعراض الاضطرابات التناسلية الأخرى، مثل مرض التهاب الحوض (PID) أو البطانة الرحمية، يمكن أن يظهر الحمـل خارج الرحم لأول مرة كحمل طبيعي.

وقد تشمل أعراض الحمـل خارج الرحم ما يلي:

  • العلامات المعتادة للحمل، مثل انقطاع الطمث والغثيان الصباحي والم الثدي.
  • ألم في أسفل البطن.
  • ألم في أسفل الظهر.
  • تشنجات على جانب واحد من الحوض.
  • نزيف مهبلي أو بقع.
  • ألم مفاجئ وشديد في أسفل البطن (إذا تمزق أنبوب فالوب).

شاهد أيضًا: الحمل في سن 45… هل هو ممكن؟ وما هي مخاطره؟

عوامل الخطر للحمل خارج الرحم

يحدث الحمـل خارج الرحم بسبب بويضة مخصبة غير قادرة على التحرك عبر قناة فالوب، يمكن أن يحدث هذا بسبب انسداد في الأنبوب أو لأن الشعيرات الصغيرة داخل الأنبوب غير قادرة على دفع البويضة المخصبة نحو الرحم.

ومن العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر الحمل خارج الرحم ما يلي:

  • بطانة الرحم المهاجرة.
  • عدوى سابقة باضطراب الشخصية التنفسية أو التهاب البوق (التهاب قناتي فالوب) وما يرتبط بهما من تندب.
  • عيوب قناة فالوب.
  • استخدام تقنيات المساعدة على الإنجاب.
  • الحمل السابق خارج الرحم.
  • ضرر في قناة فالوب بسبب الزائدة الدودية.

وسائل منع الحمل و الحـمل خارج الرحم

وسائل منع الحمل المتاحة حاليا لا تزيد من خطر الحـمل خارج الرحم، ومع ذلك، من حالات الحمل التي تحدث أثناء استخدام وسائل منع الحمل، تكون النسبة المئوية خارج الرحم ما يلي:

  • 5 في المائة من النساء اللاتي يستعملن اللولب النحاسي أو أقراص البروجستيرون فقط.
  • 10 في المائة من النساء اللاتي يستخدمن وسائل منع الحمل المزروعة.
  • بنسبة تصل إلى 50 في المائة لدى النساء اللاتي يستخدمن الأجهزة الرحمية التي تفرز الهرمونات.

إذا حدث الحمل نتيجة فشل تعقيم قناة فالوب هناك أيضا خطر أكبر من أن يكون خارج الرحم، ولكن النسبة غير معروفة.

لأن الزرع والوسائل الرحمية هي وسائل فعالة للغاية لمنع الحمل، ويمكن استخدام هذه الأساليب في النساء اللواتي
لديهن تاريخ سابق من الحمل خارج الرحم، يجب على النساء اللواتي يستخدمن هذه الأشكال من وسائل منع الحمل أن يدركن أعراض الحمل خارج الرحم.

شاهد أيضًا: متى تظهر أعراض الحمل بعد عملية طفل الأنبوب؟ 

تشخيص الحمل خارج الرحم

ويتم تشخيص حوالي 15 في المائة من حالات الحمل المنتبذ في غرفة الطوارئ بعد تمزق أنبوب فالوب، في معظم الحالات، يمكن تشخيص الحـمل خارج الرحم باستخدام مجموعة من الاختبارات. 

والحمل خارج الرحم يشخّصه طبيبك، الذي على الارجح سيجري اولا فحصا للحوض لتحديد مكان الالم، او كتلة في
البطن. وسيستخدم ايضا الاشعة فوق الصوتية ليحدد ما اذا كان الرحم يحتوي على جنين ينمو، كما أن قياس
مستويات هرمون الغدد التناسلية المشيمية مهم أيضًا، مستوى hCG الذي هو أقل من المتوقع هو سبب واحد
للشك في الحمل خارج الرحم.

قد يفحص طبيبك مستويات البروجسترون لأن المستويات المنخفضة قد تكون علامة على الحمـل خارج الرحم، بالاضافة الى ذلك، يمكن ان يقوم طبيبك بعملية بزل culdocentesis تتضمن ادخال إبرة في اعلى المهبل، خلف الرحم، وأمام المستقيم، وجود الدم في هذه المنطقة قد يشير إلى نزيف من تمزق قناة فالوب.

علاج الحمل خارج الرحم

تمزق قناة فالوب هو حالة طبية طارئة يتم إجراء جراحة تنظير البطن لإزالة الجنين وتبذل محاولات لإصلاح أنبوب فالوب وقد يلزم ايضا نقل الدم.

بالنسبة للحمـل خارج الرحم غير الطارئ، غالبًا ما يكون العلاج ناجحًا، ولكن لا تزال هناك حاجة إلى الجراحة في بعض الأحيان، تحتاج أي امرأة يعتقد أنها حامل خارج الرحم إلى مراقبة دقيقة، معظم النساء اللواتي تعرضن للحـمل خارج الرحم يمكن أن يصبحن حوامل مرة أخرى، ولكنهن بحاجة إلى متابعة دقيقة، لأن خطر الحمل خارج الرحم أعلى.

وتشمل طرق العلاج الشائعة ما يلي:

  • يمكن إعطاء الميثوتريكسيت، الذي يسمح للجسم بامتصاص نسيج الحمل وقد ينقذ قناة فالوب، اعتمادًا على مدى تقدم الحمل.
  • فإذا تمددت الانبوبة او تمزقت وبدأت تنزف، يلزم ازالة جزء منها او كلها، في هذه الحالة، يجب إيقاف النزيف على الفور، ويلزم إجراء جراحة طارئة.
  • يمكن إجراء جراحة بالمنظار تحت التخدير العام، يتضمن هذا الإجراء استخدام الجراح تنظير البطن لإزالة الحمل المنتبذ وإصلاح أو إزالة قناة فالوب المتضررة، إذا تعذر إزالة الحمل خارج الرحم عن طريق المنظار، يمكن إجراء عملية جراحية أخرى تسمى فتح البطن.

شاهد أيضًا: تسمم الحمل.. الأعراض و الأسباب و معلومات أخرى

الفحص المبكر للحمل خارج الرحم أمر حيوي

قد أدى الفحص والتطورات في رصد الحمل المبكر إلى انخفاض كبير في عدد الوفيات الناجمة عن الحمـل خارج الرحـم، يجب مراقبة النساء المعرضات لخطر كبير عن كثب خلال الحمل المبكر من خلال اختبارات الدم والموجات فوق الصوتية.

من المهم ان تخبر طبيبك اذا كان تاريخك الطبي يتضمن ايًّا من عوامل الخطر المعروفة، يجب عليك أيضًا استشارة طبيبك على الفور إذا كنت تعاني من أعراض حمل غير عادية مثل التشنج أو الألم أو النزيف المهبلي.

الحد من مخاطر الحمـل خارج الرحم

تحدث العديد من حالات الحمل خـارج الرحـم بسبب تندب قناتي فالوب. وتشمل الاقتراحات المتعلقة بكيفية التقليل من خطر الإضرار بقناة فالوب ما يلي:

  • معالجة أي عدوى حوضية على الفور.
  • معالجة أي عدوى تنتقل بالاتصال الجنسي (STI) على الفور.
  • تجنب الأمراض المنقولة جنسياً عن طريق استخدام الواقي الذكري دائماً عند ممارسة الجنس إذا كان خطر الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً ممكناً.

هل يمكنني أن أحمل مرة أخرى بعد حمـل خـارج الرحـم؟

معظم النساء الذين لديهم حـمل خارج الرحـم يمكن أن يحصلوا على حمل صحي في المستقبل، اعتمادا على العلاج الذي كان لديك وحالة قناتي فالوب، إذا أزيلت إحدى قناتي فالوب أو أصيب الانبوب بندوب، قد يكون الحمل أكثر صعوبة، وإذا كان لديك حمـل خارج الرحـم كنت أكثر عرضة للإصابة مرة أخرى في المستقبل.

مستوى hCG الخاص بك يحتاج إلى إعادة فحص على أساس منتظم حتى يصل إلى الصفر إذا لم يكن لديك إزالة كامل قناة فالوب، مستوى hCG الذي لا يزال مرتفعا يمكن أن يشير إلى أن الأنسجة خارج الرحم لم تتم إزالتها تماما، مما يتطلب جراحة أو إدارة طبية مع ميثوتريكسات.

قد تقل فرص نجاح الحمل بعد الحـمل خـارج الرحـم، ولكن هذا يعتمد على سبب حدوث الحمـل خـارج الرحـم وتاريخك الطبي، إذا تُركت قناتا فالوب في مكانهما، فلديك فرصة 60 ٪ تقريبًا لحدوث حمل ناجح في المستقبل.

Advertisement

Similar Posts