الرئيسية » غير مصنف » الحمل في سن 45… هل هو ممكن؟ وما هي مخاطره؟

الحمل في سن 45… هل هو ممكن؟ وما هي مخاطره؟

الحمل في سن 45
Advertisement

الحمل في سن 45 هل يمكن؟ سؤال يشغل بال الكثير من السيدات، نعم يمكنك الحمل في سن 45، ومع ذلك فإن احتمالات حدوث الحمل تنخفض مع تقدمك في العمر وقد تكون أكثر عرضة لمشاكل صحية أثناء الحمل، ستحتاجين أيضًا إلى مراعاة حقيقة أنه من المحتمل أن يكون لديك طاقة أقل وتكون أقل خصوبة مع تقدمك في العمر إذا كنت تفكرين في الحمل في سن 45 تأكدي من التحدث مع طبيبك حول حالتك الخاصة.

هل يمكن الحمل في سن 45؟

تتساءل العديد من النساء هل يمكن الحمل في سن 45! الجواب نعم، على الرغم من أن الفرص ليست عالية كما كانت المرأة في سن العشرون.

  • تبدأ خصوبة المرأة في الانخفاض في سن 35 تستمر في الانخفاض مع تقدم العمر، بحلول الوقت الذي تصل إليه 45 عاما، فإن لديها فقط فرصة 5٪ من الحمل كل شهر.

  • يخضع جسم المرأة للعديد من التغييرات خلال فترة انقطاع الطمث وما قبل انقطاع الطمث، قد تجعل بعض هذه التغييرات من الصعب حدوث الحمل.

  • لكن لا ينصح الأطباء بذلك، حيث تتمتع المرأة السليمة البالغة من العمر 45 عامًا بفرصة 20 في المائة لإنجاب طفل مصاب بمتلازمة داون أو حالة وراثية أخرى، تزداد المخاطر مع كل عام فوق 35 عامًا.

مخاطر الحمل بعد سن الأربعين

هناك الكثير من المخاطر المحتملة للنساء الاتي يحملن بعد عمر 45 وتشمل هذه المخاطر ما يلي:

موت الجنين

يعتبر موت الجنين من مخاطر الحمل في سن 45، يمكن أن يحدث في أي حمل ولكنه أكثر شيوعًا عند النساء فوق سن الأربعين، في الولايات المتحدة ينتهي ما يقرب من 1 إلى 2٪ من جميع حالات الحمل بموت الجنين. 

تحدث غالبية هذه الوفيات قبل ستة وعشرين أسبوعًا من الحمل وتعتبر خسائر أو إجهاض مبكر للجنين، في حين أن معظم حالات الإجهاض لا تنتج عن أي شيء كان يمكن منعه فقد يكون بعضها بسبب تشوهات جينية في الجنين.

حمل خارج الرحم

قد يكون الحمل في سن 45 أكثر عرضة لخطر الحدوق خارج الرحم، يحدث هذا عندما تنغرس البويضة الملقحة في قناة فالوب بدلاً من الانتقال إلى الرحم. 

يمكن أن يسبب هذا ألمًا حادًا ونزيفًا ويمكن أن يهدد حياة كل من الأم والطفل، إن المرأة التي تعرضت لحمل خارج الرحم تكون أكثر عرضة للإصابة مرة أخرى إذا لم تحصل على العلاج قبل الحمل مرة أخرى. 

شاهد أيضًا: كيس الحمل بالرحم .. متى يظهر و اعراض ظهوره

عيوب خلقية

يكون خطر الإصابة بعيوب خلقية أعلى عند النساء الأكبر سنًا لكن الخطر لا يزال منخفضًا نسبيًا، تبلغ عوامل الخطر للمرأة التي لم تنجب طفلًا من قبل حوالي 2 بالمائة. 

يرتفع هذا المعدل إلى 5 بالمائة في سن 35 و 10 بالمائة في سن 40، في سن 45 يكون 15 أو 20 بالمائة اعتمادًا على مدى فترة الحمل. 

إذا كان عمرك يزيد عن 45 عامًا وحمل للمرة الأولى فمن المحتمل أن يطلب طبيبك اختبارات لتحديد ما إذا كان هناك خطر متزايد من التشوهات الجينية أم لا.

الولادة المبكرة

خطر الولادة المبكرة أعلى بكثير بالنسبة الحمل في سن 45 وفقا للكلية الأمريكية لأطباء التوليد وأطباء النساء، فإن النساء الأكبر سنا من 35 لديه ضعف خطر الولادة المبكرة مقارنة مع الذين هم أصغر من 25، النساء اللائي يزيد عمره عن 40 عاما لديهم نسبة خطر تزيد خمس مرات.

خطر السكري

خطر تطوير مرض السكري من النوع 2 أثناء الحمل أعلى في النساء اللائي يزيد عمره عن 35 عاما، تشير دراسة حديثة إلى أن هناك طريقة لخفض هذه المخاطر عن طريق تقليل كمية الكربوهيدرات التي تستهلكها هؤلاء النساء. 

يجب على النساء اللائي لديهن بالفعل مرض السكري الحمل اتباع نظام غذائي عالي البروتين مع الكثير من المكسرات والحبوب الكاملة.

شاهد أيضا: تسمم الحمل.. الأعراض و الأسباب و معلومات أخرى

أعراض الحمل في سن 45

أعراض الحمل في سن 45 تشبه تلك الموجودة في النساء الأصغر سنا، ومع ذلك، فإن النساء الأكبر سنا من 45 سنة لديهم زيادة خطر الإصابة بمضاعفات معينة أثناء الحمل والولادة. وتشمل ارتفاع ضغط الدم والمرض السكري الحمل وتسمم الحمل، تورم في اليدين والقدمين، بالإضافة إلى الشعور بالإجهاد والضعف، يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات خطيرة لكلا الأم والطفل.

نصائح للسيدات الحوامل بعد سن 45

يمكن أن يكون الحمل في سن الأكبر أكثر تحديا مما هو للنساء الأصغر سنا، فيما يلي بعض النصائح لمساعدتك في الحصول على حمل صحي: 

  • لدى العديد من النساء فكرة خاطئة مفادها أن الحمل هو الوقت المناسب للاسترخاء وترك الطبيعة تأخذ مجراها. 

  • ومع ذلك فإن الرعاية المناسبة قبل الولادة ضرورية لطفل يتمتع بصحة جيدة. 

  • يجب على النساء الحوامل دائمًا مراجعة الطبيب قبل تناول أي أدوية أو مكملات.

  • إذا كانت المرأة فوق سن 45 يجب أن تدرك أن احتياجاتها الصحية قد تتغير.

  • من المهم أن تتناول المرأة الحامل طعامًا جيدًا وأن تمارس الرياضة بانتظام أثناء الحمل. 

  • يجب على النساء فوق سن 45 التحدث إلى أطبائهم حول أي أدوية يتناولها قبل الحمل. 

  • يحتاجون أيضًا إلى معرفة الفحوصات التي يحتاجون إليها وما إذا كانت هناك حاجة إلى أي تغييرات في نظامهم الغذائي.

آخر سن للحمل

العمر عامل كبير في الخصوبة كلما تقدمت في العمر زادت صعوبة الحمل، تنخفض الخصوبة لكل من الرجال والنساء مع تقدمهم في العمر.

بالنسبة للنساء يبدأ الانخفاض بعد سن الثلاثين، وبحلول سن الأربعين تنخفض خصوبة المرأة بشكل كبير، في الواقع تنخفض بنسبة 50 في المائة بمجرد بلوغها سن الأربعين، هذا لا يعني أن النساء فوق سن الأربعين لا يمكن أن ينجبن، لكنهم يحتاجون إلى مساعدة طبية للقيام بذلك.​

من الناحية النظرية يمكن للمرأة أن تحمل في أي وقت، ومع ذلك هناك العديد من العوامل التي يجب مراعاتها عند تحديد آخر عمر ممكن للحمل، مثل الخصوبة، سن اليأس، قدرة الرحم على الحمل.

شاهد أيضًا: الدوخة أثناء الحمل .. تعرف على اسبابها و علاجها

مخاطر الحمل المتأخر على الام

المشكلة الأولى هي أن النساء فوق سن الأربعين أكثر عرضة لمشاكل الحمل، على سبيل المثال قد يجدون صعوبة في الحمل أو قد يصابون بارتفاع ضغط الدم أو سكري الحمل. 

حمل الطفل في أي عمر يمكن أن يكون لديه مخاطر ومع ذلك إذا كنت أكثر من 40 عاما، فهناك خطر متزايد من: الإجهاض، حيث يموت الطفل قبل 20 أسبوعا من الحمل، قد يكون سبب الإجهاض بسبب تشوهات في الجنين أو عن طريق مشاكل الرحم، أو عنق الرحم (الفتح بين الرحم والمهبل).

الحمل في سن الأربعين مرتبط بزيادة خطر الإصابة بعيوب خلقية، تميل النساء فوق سن الأربعين إلى زيادة معدلات الإجهاض وانفصال المشيمة وتسمم الحمل وسكري الحمل مقارنة بالنساء الأصغر سنًا. 

قد تكون هناك أيضًا فرصة أكبر لأن تصاب المرأة فوق سن الأربعين بارتفاع ضغط الدم الحملي أو تسمم الحمل، هو حالة تحدث أثناء الحمل حيث يكون هناك ارتفاع في ضغط الدم ومعدل البروتين في البول.

Advertisement

Similar Posts