حيوانات

الحيوانات التي يحرم صيدها

الحيوانات التي يحرم صيدها

الحيوانات التي يحرم صيدها

يقول البعض أنه في الشتاء والشتاء يذهبون أحيانًا إلى الصحراء للتنزه والصيد والقنص و لكن هناك حيوانات يحرم صيدها. وهناك العديد من الآداب والأحكام المتعلقة بمن يذهب إلى الصحراء. فبعض الناس لا يعرف عنها شيئًا، والبعض الآخر تجاهله. إنني على استعداد وإن شاء الله لأذكر بعض الآداب والأنظمة التي تتعلق بمن يريد الصيد والقنص في الصحراء. و الآن نعرض لكم أحكام الحيوانات التي يحرم صيدها.

 

الحيوانات التي يحرم صيدها تنقسم إلى ثلاثة أقسام:

الحيوانات البرية:

  • ما يمكن استخدامه مع الأنياب، مثل الأسود والنمور والذئاب والفيلة والفهود والدببة والكلاب والثعالب والقطط والقرود. و كلوا لحديث أبي ثعلبة الخشني رضي الله عنه.  قال: ( نهى رسول الله  صلى الله عليه وسلم  عن أكل كل ذي ناب من السباع ) متفق عليه. الاستثناء الوحيد هو: بحسب حديث ابن أبي عمارة، يمكن للضباع أيضًا أن تأكل ، حتى لو كانت ضبعًا بأنياب.
  • يحظر أكل الحيوانات السامة (مثل الأفاعي والعقارب والأبراص وما يستخرج منها.
  • الحيوانات المستخبثة مثل القنفذ والفأرة والجرذان. كذاك لقوله تعالى (ويحل لكم الطيبات ويحرم عليكم الخبائث). وعن عبدالله ابن عمر رضي الله عنه. قال: قال رسول الله  صلى الله عليه وسلم  (خمس من الدواب لا جناح على من قتلهن العقرب والغراب والحدياة والفأرة والكلب العقور) البخاري و مسلم.
  • ما تولد من مأكول وغبر مأكول كالبغل (متولد من الخيل والحمر الأهلية) والسمع (متولد من الذئب والضبع) لحديث جابر بن عبد الله  رضي الله عنه.  قال ( ذبحنا يوم خيبر الخيل والبغل والحمر فنهانا رسول صلى الله عليه وسلم عن البغل والحمر ولم ينهنا عن الخيل) البخاري ومسلم.
  • الحمر الأهلية لحديث جابر  رضي الله عنها  (أن النبي  صلى الله عليه وسلم  نهى يوم خيبر عن لحوم الحمر الأهلية وأذن في لحوم الخيل) متفق عليه.
  • الخنزير حيوان قذر ماكر ، يأكل شوائب وبراز الإنسان والحيوان ، لكنه يأكل فضلاته. قال الله تعالى ( قل لا أجد في ما أوحي إليّ محرماً على طاعم يطعمه إلا أن يكون ميتةً أو دماً مسفوحاً أو لحم خنزير فانه رجس).

الطيور من الحيوانات المحرم صيدها:

    • ما له مخلب من الطيور يصيد به مثل العقاب والباز والصقر والنسر والشاهين. لقول ابن عباس  رضي الله عنها  (نهى النبي  صلى الله عليه وسلم عن كل ذي ناب من السباع وعن كل ذي مخلب من الطير) أخرجه مسلم.
    • ما كان مستخبثا في نفسه كالخفاش (الوطواط). لقول الله تعالى (ويحل لكم الطيبات ويحرم عليكم الخبائث).
    • ما أمر النبي صلى الله عليه وسلم بقتله وهي الفواسق التي جاء الأمر بقتلها في الحل والحرم وهي من الطيور الحدأة والغراب الأسود كما قال صلى الله عليه وسلم  (خمس من الدواب لا جناح على من قتلهن العقرب والغراب والحدياة والفأرة والكلب العقور) البخاري و مسلم.

 

  • ما نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن قتله بعينه وهما من الطيور : الهدهد والصرد (طائر أكبر من العصور ضخم الرأس والمنقار) لحديث ابن عباس (نهى رسول الله  صلى الله عليه وسلم  عن قتل أربع من الدواب النملة والنحلة والهدهد والصرد) رواه أحمد وأبوداود وابن ماجه صححه الشيخ الألباني.

 

 

السابق
الحيوانات المطرودة من الجنة
التالي
مع فترة عيد الحب .. أفكار هدايا للزوج