الدعم النفسي للطفل داخل الأسرة

الدعم النفسي للطفل داخل الأسرة

الدعم النفسي للطفل داخل الأسرة

الدعم النفسي للطفل داخل الأسرة ..هي النواة الأساسية للطفل وهي الخطوة الأولى في تقديم الدعم النفسي للطفل. بما يمكنه من الوصول لمرحلة الصحة النفسية وطبيعة العلاقة بين الوالد والطفل والتي قد تؤثر على الطفل في حميع الأحوال.

  • الأهتمام بالصحة العقلية 

قد تؤدي عدم وجود الصحة العقلية والنمو السليم إلى خلل في صحة الطفل العقلية ، مما يؤدي إلى اختلال في نمو الطفل. قد تؤثر بعض الأزمات حول الأسرة ، مثل الظروف المادية والسياسية والاجتماعية عليه مما يجعله أقل قدرة على التعبير النفسي. و أيضًا على حدوث بعض الخلافات الزوجية ، والتي بدورها ستؤثر على نفسية الأطفال. فيجب تقديم الدعم النفسي للطفل داخل الأسرة، و دعمه اجتماعيا و عاطفيا من قبل الجميع.

  • الألعاب العلاجية

و في البداية يمكن اتباع طريق الألعاب العلاجية، حيث تعتبر الألعاب العلاجية من الطرق الهامة لتزويد الأطفال بالدعم النفسي وخاصة للأطفال الذين يعانون من الخوف النفسي والتوتر. وتكمن أهمية هذا النوع من الألعاب في تقليل الاضطرابات العاطفية التي يعانون منها. حيث يستخدم الأطفال لاكتشاف محيطهم وظروفهم البيئية و أيضًا في مجال التعليم ، مثل محاولة تغيير سلوكهم ومساعدتهم على حل مشاكل الحياة.

  • أسلوب النقاش 

و يمكنك أيضا تباع اسلوب بسيط مثل النقاش معهم و اكتشاف مشاعرهم وأفكارهم وأخبرهم أنه لا بأس من الشعور بالخوف أو القلق ، وحاول الإجابة على أسئلتهم بطريقة تناسب سنهم وطمأنتهم أن الحديث يمكن أن يجعلهم يشعرون بالهدوء. وطمأنهم لهم أن أي مشكلة سوف تمر، فهم آمنون وأنت إلى جانبهم ، و انكم سوف تتغلبون على كل شيء معًا. و هذا اسلوب الدعم النفسي للطفل داخل الأسرة. و دعمه اجتماعيا و عاطفيا من قبل الجميع.

  • اقضوا الوقت سويا

اقضِ بعض الوقت مع طفلك لممارسة الأنشطة النشطة لمساعدة طفلك على الشعور بالراحة وتقليل قلقه. و هذه أيضًا طريقة جيدة للتحدث بحرية عن مخاوفهم أثناء إجراء محادثة حميمة أثناء ممارسة الألعاب.

  • الأنشطة البدنية

تأكد من تحديد الأنشطة البدنية اليومية لطفلك،  فإذا كانت ظروفك تسمح لطفلك بالسير في الهواء الطلق خارج المنزل المزدحم أو في الحديقة ، حيث يحتاج الطفل إلى ضوء الشمس والهواء والتمارين الرياضية للحفاظ على صحته العقلية. يمكن السماح ببعض الأشياء الفوضوية له على سبيل المثال، قم بتغيير ترتيب الأثاث في المنزل، واللعب قليلاً.

بهذه الخطوات نكون قد قدمنا الدعم النفسي للطفل داخل الأسرة، و دعمه اجتماعيا و عاطفيا من قبل الجميع.

Similar Posts