الرئيسية » صحة » طب عام » الشلل الرعاش.. أسباب, أعراض وطرق العلاج

الشلل الرعاش.. أسباب, أعراض وطرق العلاج

مرض الرعاش
Advertisement

الشلل الرعاش

الشلل الرعاش هو موضوع هذا المقال، حيث أن جسم الإنسان هو عبارة عن مجموعة كبيرة من المكونات المعقدة والبسيطة والتي تتعاون فيما بينها لكي يستمر الجسم بالبقاء على قيد الحياة حيث يحوي الجسم على مجموعة من العضلات والأربطة والمفاصل والعظام بالإضافة إلى الأجهزة مثل الجهاز التنفسي الذي يؤمن عملية التنفس والجهاز العصبي والذي يعتبر عصب الحياة داخل الجسم والعطل فيه يتسبب ب مرض الشلل الرعاش فهو المسؤول عن نقل مختلف الإشارات والرسائل من وإلى الدماغ والجهاز الهضمي والذي يهتم باستخلاص المواد والعناصر المهمة والمفيدة من الطعام الذي يتناوله الإنسان وطرح الفضلات خارج الجسم .

و الجهاز العظمي وهو العظام وألية اتصالها مع بعضها البعض والجهاز السمعي والذي يعتبر مسؤول عن السمع والجهاز البصري والذي يهتم بألية الرؤية وغيرها الكثير من الخلايا والألياف والتي لابد من ان تتعرض لمشكلة ما خلال حياة الإنسان نتيجة التعرض لصدمة ما او لحادث او نتيجة اتباع نظام غير صحي مثل الامتناع عن ممارسة الرياضة والتدخين بكثرة وتناول المشروبات الكحولية بشكل مفرط وعدم الفحص الدوري للجسم والذي يساعد في الكشف عن كثير من الأمراض والإصابات والتي تكون خطيرة في حال لم تعالج ضمن فترة محددة وغيرها من العادات التي تسبب الإساءة إلى الجسم وإصابته بالعديد من الامراض وموضوع مقالنا اليوم هو الحديث عن مرض الرعاش وما هي أنواعه فكما نعلم للرعاش العديد من الأنواع ولذلك سنوضح ما هي هذه الأنواع وما الفرق بينها كما سنتحدث عن كيفية علاج كل نوع من هذه الأنواع وكيفية الوقاية قدر الإمكان من الإصابة بأي نوع من انواعه.

ما هو مرض الشلل الرعاش وما هي انواعه

  • مرض الرعاش هو عبارة عن حركة اهتزازية غير إرادية في أحد أجزاء الجسم مثل اليدين أو القدمين أو الجذع او الحبال الصوتية حيث يحدث الرعاش بالأساس عندما تقوم العضلات بالتقلص والارتخاء بشكل متكرر دون القدرة على التحكم بها.
  • لمرض الرعاش أنواع كثيرة وتصنيفات عديدة حيث يمكن ان يحدث الرعاش لسبب فيزيولوجي أو لسبب مرضي كما يصنف مرض الرعاش اعتماداً على وقت حدوثه إلى رعاش الراحة والذي يحدث عندما يكون الجسم في فترة الراحة ورعاش الحركة والذي يحدث عند تحريك جزء من الجسم بشكل إرادي.
  • كما يصنف مرض الرعاش الناتج عن الحركة إلى الرعاش القصدي والذي يحدث نتيجة تحريك جزء من الجسم إرادياً ورعاش الحركة والذي يحدث عند نهاية الحركة التي يقوم بها الجسم ورعاش الوضعة والذي يحدث عند إبقاء جزء من الجسم في حالة حركة ثابتة كمد اليد إلى الامام.
  • كما يصنف الرعاش بالاعتماد على أسباب حدوثه إلى الرعاش الفيزيولوجي والرعاش المجهول السبب والرعاش المخيخي والرعاش الثانوي.
  • فضلا عن أن يتم الانتباه لبعض الخصائص المميزة لكل نوع مثل مدى سرعة الاهتزاز في الحركة هل هي بطيئة ام سريعة ومدى الحركة وعدد مرات حدوث الرعاش هل هو متقطع ام يحدث في فترات ثابتة ومستوى شدة الرعاش ومدى سرعة ظهوره أي هل يحدث بشكل مفاجئ وبسرعة ام بشكل تدريجي.

أنواع مرض الشلل الرعاش

الرعاش الفيزيولوجي

  •  وهو مرض الرعاش الطبيعي الذي يصيب أي شخص خلال حياته بأي شكل وهو امر طبيعي ولا يدعو للقلق فالكثير منا قد يلاحظ أن يده ترتجف عند مدها للأمام للإمساك بشيء معين أو عند حمل الحقيبة او غيرها ونادراً ما يلاحظ الشخص المصاب بالرجفة التي تحدث ولكن في حالات معينة قد تصبح هذه الهزات الطبيعية واضحة بشكل أكبر مما سبق وبالأخص في الحالات الاتية مثل الشخص الذي يتناول كمية كبيرة من الكافيين تكون هذه الهزات اكثر وضوحاً لديه وعند توقف شخص ما عن تناوله للمشروبات الكحولية فجأة أو عن تناول المسكنات او المواد الأفيونية كما انه عندما يشعر الشخص بالتوتر أو القلق أو النعاس تصبح هذه الهزات واضحة اكثر كما ان تناول بعض الأنواع من الأدوية مثل الأدوية التي تستخدم لعلاج أمراض مزمنة مثل الربو تزيد من شدة هذه الهزات كما ان الإصابة ببعض الأمراض قد تظهر هذه الهزات الطبيعية على انها مرضية او ما شابه.

الرعاش الأساسي

  • أو ما يسمى بالرعاش مجهول السبب او ما يسمى بمرض باركنسون ونادراً ما يعاني المرضى والمصابين بهذا النوع من الرعاش من أعراض عصبية كما ان سبب المرض غير واضح وهذا سبب تسميته بالرعاش مجهول السبب ولكنه يحدث بشكل كبير ضمن العائلات بمعنى اخر كأنه وراثي يبدأ مرض الرعاش مجهول السبب في سن الشيخوخة ومع ذلك يمكن أن يبدأ في أي وقت كلما تقدم المريض بالعمر يزداد هذا المرض بالوضوح وبشكل تدريجي وحسب الدراسات التي أجريت على مرضى هذا النوع تبين ان الرعاش في العادة يصيب الذراعين والرأس بحيث الأشخاص اللذين يصيبهم الرعاش في الرأس يبدون وكأنهم يهزون رؤوسهم ويزداد المرض سوءاً عند محاولة تحريك الطرف المصاب أو إيقاف الرعشة كما أشارت الراسات ان اغلب حالات الرعاش الأساسي هي خفيفة بعض الشيء ولكن في بعض الحالات قد يأتي المرض بشكل قوي ومزعج بحيث تتفاوت الشدة من مريض لأخر كما ان مرض الرعاش قد يبدا خفيف ومن ثم في فترة معينة يتفاقم المرض مع مرور الوقت بحيث يسبب في نهاية المطاف الوصول إلى الإعاقة وعدم قدرة المريض على تحريك الطرف المصاب.

رعاش الراحة

  • ن أسمه نلاحظ انه يحدث في فترات راحة الجسم والتي تكون فيها العضلات لا تعمل أي يكون الشخص مسترخياً تماماً بحيث يصيب هذا المرض الذراعين والقدمين بشكل كبير حيث يلاحظ المريض أن يديه او قدميه بدأت تهز رغم جلوسه وعدم قيامه بأي جهد عضلي كما ويلاحظ المصاب انه عندما يقوم بتحريك الطرف الذي يهتز يصبح الهز أقل ويبدأ بالاختفاء على عكس الجلوس والراحة حيث يظهر فيها الرعاش بطيئاً وخشناً والسبب في حدوث هذا النوع من الرعاش هو إصابة إحدى الخلايا العصبية الموجودة في الدماغ والتي تسمى بالعقد القاعدية حيث تسبب إصابتها إلى حدوث عيوب في الجسم كما قد تكون الإصابة بمرض رعاش الراحة ناجمة عن تناول بعض أنواع الادوية والتي يكون لها تأثير على هذا القسم بالتحديد في الدماغ ومن هذه الادوية هي مضادات الذهان بالإضافة إلى بعض أنواع الأدوية التي تستخدم لتخفيف الشعور بالغثيان ومع ذلك يبقى هذا النوع من الرعاش مقبول بالمقارنة مع باقي الأنواع فهذا النوع عندما يحدث يختفي عند قيام المصاب بأي جهد عضلي مثل التقاط لعبة عن الأرض او الإمساك بالهاتف وغيرها وبالتالي لا يسبب الإحراج الاجتماعي.

الرعاش المعقد

  • وهو نوع من أمراض الرعاش التي تحدث وتكون مصحوبة مع نوع أخر او اكثر من أنواع الرعاش ومن أكثر الأسباب شيوعاً للإصابة بهذا النوع هي العوامل النفسية مثل التعرض لصدمة نفسية قوية أو التوتر والقلق الشديدين بالإضافة إلى تلف الأعصاب القوي مثل تلف الأعصاب الذي يسببه الإصابة بمرض السكري أو الإصابة بمتلازمة غيلان باريه ويعتبر هذا النوع من الرعاش سيء بالمقارنة مع باقي الأنواع.

شاهد أيضا : النوم لمصابي الرعاش

الرعاش الوضعي

  • ويحدث هذا النوع بشكل كبير عندما يحاول الشخص القيام بفعل مقاوم للجاذبية مثل بسط اليد نحو الامام او حمل شيء ما ومده للأمام ومن أنواع هذا المرض يوجد الرعاش الذي شرحناه من قبل وهو مرض الرعاش مجهول السبب بالإضافة إلى الرعاش الطبيعي أو الفيزيولوجي.

شاهد أيضا : جفاف العين

الرعاش المتعمد

  • ومن أسمه نستنتج أنه يحدث عندما يكون الشخص في وضع الحركة الهادفة مثل محاولة التقاط او لمس شيء معين على الأرض أو على الطاولة حيث قد لا يستطيع المصاب الوصول إلى الجسم الذي يريد التقاطه بسبب الرعشة بالإضافة إلى أن الرعاش سيزداد كلما اقترب الشخص من الوصول إلى الجسم المستهدف الوصول إليه ويعرف هذا النوع من الرعاش بأنه يحدث ببطء وخشن بشكل نسبي ومن أسباب حدوث هذا النوع من الرعاش هو بسبب تلف المخيخ والذي هو كما نعلم الجزء المسؤول عن التوازن وتنسيق الحركة ولذلك قد تجد أن الكثير من الأطباء يطلقون على هذا النوع من الرعاش اسم الرعاش المخيخي او رعاش المخيخ ومن الأسباب الشائعة للإصابة بهذا المرض أيضاً هي ان يعاني الشخص من أمراض وراثية محددة والتي تؤثر بشكل كبير على المخيخ أو الإصابة بالتصلب المتعدد بالإضافة إلى الأمراض التي تسبب ضعف إلى حد ما في المخيخ مثل الإصابة بالسكتة الدماغية أو الإصابة بورم في الدماغ او المخيخ وفي حال كان الشخص مدمن بشكل كبير على المشروبات الكحولية أو الاستخدام المفرط للمهدئات ومضادات الاختلاج.

أعراض الإصابة بمرض الشلل الرعاش

  • من أولى الأعراض التي تظهر على أغلب المرضى هي أن يبدوا بكتابة الكلمات وغيرها بخط صغير بالمقارنة مع خطهم الطبيعي حيث ان مرضى المرض الرعاشي يبدؤون بفقدان سيطرتهم على طريقة حركة جسمهم وذلك بسبب التغيرات التي تطرأ على الدماغ نتيجة المرض حيث حسب الدراسات التي أجريت على عدد كبير من المصابين تبين أن كتاباتهم أصبحت كالاتي الأحرف أصبح حجمها أصغر من المعتاد بالإضافة إلى المسافة الفاصلة بين كل كلمة وأخرى تكون صغيرة وبشكل ملحوظ.
  • كما ان الرجفة المتكررة والتي تظهر بالبداية على شكل رجفة خفيفة في اليدين او القدمين والتي تزداد كلما تقدم المرض في الجسم ما لم يتم الحصول على العلاج المناسب.
  • فضلا عن ان المصاب تظهر عليه في بداية مرضهم اضطرابات في النوم ويشعرون بالتعب والإرهاق المستمر ومن هذه الاضطرابات التي تحدث هي أن المريض أثناء نومه قد يقوم بتلويح يديه او كثرة السقوط من السرير أو الركل في بعض الأحيان وتكون هذه الحركات غير إرادية ولا يمكن للمريض السيطرة عليها مهما حاول.
  • كما يعاني المريض من حالات تجمد وبطء بالحركة حيث يصيب المرضى المعمرين أي اللذين تجاوز عمرهم الستين عاماً بحيث يصيبهم في الصباح بطء بالحركة بشكل ملحوظ والسبب في ذلك هو قلة النشاط الصباحي ولكن الفرق مع المصاب بالرعاش هو أن البطء في الحركة لا يتقلص مع مضي اليوم بل قد يستمر طوال اليوم .
  • من اكثر الأعراض وضوحاً لدى المصابين بمرض باركنسون هي تأثيره الكبير على طريقة التحدث والذي يظهر بشكل واضح في الحلات المتقدمة من المرض وتبدا التغيرات في العادة بنبرة الصوت والتي تنخفض بشكل تدريجي قد تصل إلى مرحلة صعوبة سماع صوته.
  • كما ان مرضى الرعاش تكون تعابير وجههم حيادية بحيث لا تستطيع معرفة حالته إن كان حزين أو سعيد وذلك لأن المريض لا يمكنه في بعض الحالات ان يتحكم بعضلات وجهه.
Advertisement

Similar Posts