الرئيسية » صحة » أمراض الأطفال » الصفار عند الاطفال أسبابه وطرق علاجه

الصفار عند الاطفال أسبابه وطرق علاجه

الصفار عند الاطفال
Advertisement

الصفار عند الاطفال

الصفار عند الاطفال من الظواهر الشائعة في المجتمع وغالبا ما يزول الصفار دون حدوث أي مضاعفات أو الخضوع إلى علاج صفار الأطفال، الإحصائية تقول أن أغلب الأطفال يصابون باليرقان في الأسبوع الأول من الولادة وهناك بعض الحالات يصاب فيها الطفل الناضج وأغلب الخدج بالصفار في اليوم الثالث إلى اليوم الخامس من ولادتهم، وعلى الأغلب يزول الصفار في خلال أسبوع أو أسبوعين بدون الحصول على أي علاج، كما أن الصفار له أسباب عديدة ومن الممكن أن يسبب لجسم الطفل مضاعفات كبيرة بسبب نسبته العالية لذلك يجب عمل تحليل الطفل فور ولادته للاطمئنان على نسبة الصفار في الجسم. 

أسباب الصفار عند الاطفال

 هناك العديد من الأسباب وراء الصفار عند الاطفال وخاصة حديثي الولادة حيث يساعد تحديد السبب بشكل جيد في العلاج، وتشمل هذه الأسباب ما يلي :

نسبة البيليروبين عند الأطفال

يعتبر السبب الرئيسي للإصابة الصفار عند الاطفال هو النسبة الزائدة للبليروبين حيث هو المسبب لتغير لون الجلد إلى اللون الأصفر وينتج عن طريق تحلل خلايا الدم الحمراء وهو جزء طبيعي من التي تنتج منها، فجسم الأطفال حديثي الولادة ينتج كمية كبيرة من البيليروبين بسبب ارتفاع إنتاج خلايا الدم الحمراء.

وهي أكبر بكثير من الكمية التي ينتجها جسم البالغين ويتفكك البيليروبين في الأيام القليلة الأولى بعد الولادة ويقوم الكبد على الأغلب بترشيحه إلى الأمعاء ومجرى البول، وفي الغالب لا يستطيع الكبد إزالة البيليروبين بسرعة كافية.

حيث يكون غير ناضج في الطفل حديث الولادة مما يؤدي ذلك إلى زيادة نسبة البيليروبين في الدم ويطلق على ذلك اسم اليرقان أو الصفار ويظهر في اليوم الثاني إلى اليوم الرابع في الطفل. 

وجود خلل في وظائف الكبد

عند حدوث خلل في وظائف الكبد لا يستطيع أن يتخلص من النسبة الزائدة من البيليروبين كما يؤدي إلى الإصابة باليرقان. 

عدم توافق دم الأم مع دم الطفل 

يسبب ذلك وجود أجسام مضادة في دم الطفل انتقلت إليه عبر المشيمة من دم الأم ويعمل ذلك على تحلل خلايا الدم الحمراء وتسبب الصفار عند الاطفال. 

وجود عدوى في دم الطفل تسبب الصفار عند الاطفال

عند وجود عدوى في جسم الطفل يزيد ذلك من تكسر خلايا الدم الحمراء وبالتالي ترتفع نسبة البيليروبين فيؤدي إلى الاصفرار. 

  • حدوث نزيف داخلي. 
  • الإصابة بالإلتهابات البكتيرية أو الفيروسية. 
  • حدوث انسداد في القنوات الصفراوية للطفل. 

شاهد أيضًا: ما هي اسباب تأخر المشي عند الاطفال؟

اعراض الصفار عند الاطفال

توجد بعض الأعراض التي تظهر على الطفل حديثي الولادة والتي تدل على إصابته باليرقان، وبالتالي بعد تشخيص هذه الأعراض يبدأ الطبيب في علاج صفار الأطفال، ومن هذه الأعراض:

  • العلامة الرئيسية للصفار والتي تظهر عند أغلب الأطفال هو إصفرار الجلد بنسبة بسيطة وبياض العين عند الرضيع في اليوم الثاني إلى اليوم الرابع بعد الولادة. 
  • من العلامات التي تدل على الإصابة بالصفراء بنسبة كبيرة حيث يصبح جلد الطفل شديد الاصفرار. 
  • يظهر الصفار في مناطق معينة بشدة مثل ذراع الطفل أو ساقية أو بطنه. 
  • يصبح بياض عين الطفل شديد الاصفرار. 
  • بكاء الطفل بشكل شديد وبصوت عالي. 
  • يتغذى الطفل بشكل سيء ولا يكتسب أي وزن. 
  • يبدو على الطفل المريض يصبح فاترا. 
  • عند الإصابة بالصفراء يصبح من الصعب إيقاظ الطفل. 
  • قد تظهر بعض الأعراض الأخرى ولكن طفيفة. 

عوامل خطر الإصابة بصفار الأطفال عند حديثي الولادة

يوجد بعض العوامل التي تؤثر على جسم الطفل وتؤدي إلى إصابته بالصفار، وعندما لا تبدأ الأم في علاج صفار الأطفال فور اكتشافه قد يؤدي إلى تعرض الطفل إلى الخطر الجسيم، وعوامل الخطر هي:

الولادة المبكرة والصفار عند الاطفال

حيث لا يستطيع جسم الطفل حديث الولادة معالجة البيليروبين والتخلص منه قبل 38 أسبوع من الحمل مما يسبب عدم استفادة الجسم من الغذاء أو يستفاد بشكل قليل ويقلل حركة الأمعاء مما يعمل على تقليل نسبة التخلص من البيليروبين من خلال البزاز، بينما جسم الطفل الناضج يعمل على معالجة البيليروبين بشكل أسرع ويتخلص منه. 

وجود كدمات شديدة أثناء الولادة

حيث يمكن حدوث كدمات شديدة للطفل أثناء ولادته وخاصةً الولادة المتعسرة مما يسبب ذلك تكسر وتحلل المزيد من خلايا الدم الحمراء مما يرفع من مستوى البيليروبين في الجسم ويصعب التخلص منه في فترة قصيرة. 

اختلاف فصيلة الدم

من أحد الأسباب الهامة التي تسبب الإصابة باليرقان هو اختلاف فصيلة دم الأم عن فصيلة دم الطفل ويسبب ذلك تلقي الطفل أجسام مضادة عن طريق المشيمة التي تعمل على تحلل وتكسر سريع في خلايا الدم الحمراء وبالتالي تزيد نسبة البيليروبين. 

الرضاعة الطبيعية والصفار عند الاطفال

الأطفال الذين يجدون صعوبة في الحصول على الرضاعة الطبيعية أو صعوبة في تلقي الغذاء الكافي من الرضاعة الطبيعية يسبب ذلك الإصابة بالصفار، ومع ذلك ينصح الأطباء والبراء بالرضاعة الطبيعية بس تعدد فوائدها. 

الجفاف 

عندما يصاب الطفل بالجفاف بسبب الرضاعة الطبيعية أو تناول كميات صغيرة من السعرات الحرارية في اللبن يؤدي ذلك إلى الإصابة بالصفراء، لذلك يجب التأكد من حصول الطفل على الغذاء الكافي وأن يكون الطفل رطبا.

العرق والصفار عند الاطفال

لقد تم عمل بعض الدراسات حول الأطفال الذي يرجع أصلهم إلى شرق أسيا ويعيشون في درجات حرارة مرتفعة وكانت نتيجة الدراسة أن هؤلاء الأطفال هم أكثر عرضة للإصابة بالصفار. 

شاهد أيضًا: نصائح للتخفيف من آلام التسنين عند الاطفال

مضاعفات الصفار عند الأطفال

ارتفاع مستوى البيليروبين في جسم الطفل حديث الولادة من الممكن أن يؤدي إلى الاصفرار الشديد الذي يعمل على وجود مضاعفات خطيرة إذا لم يتم السيطرة على نسبة البيليروبين وعلاجها، والمضاعفات الشائعة في هذه الحالة هي:

حدوث اعتلال دماغي البيليروبين الحاد

يعد البيليروبين مادة سامة لخلايا الدماغ فعند إصابة الطفل بالصفار بنسبة كبيرة يؤدي ذلك إلى مرور البيليروبين إلى الدماغ ويسمى اعتلال حاد بالدماغ وإذا لم يتم علاج الحالة على الفور يسبب ضرر شديد ودائم. 

وتشمل أعراض الإصابة باعتلال دماغ البيليروبين الحاد لدى الطفل المصاب بالصفراء ما يلي:

  • عدم الحصول على الغذاء الكافي من الرضاعة وسوء الرضاعة. 
  • الإصابة بحمى شديدة. 
  • الخمول.
  • صعوبة استيقاظ الطفل.
  • بكاء شديد و عالي النبرة.
  • وجود التقوس الخلفي للرقبة والجسم.

صفار نووي

تحدث الإصابة بمتلازمة الصفار النووي إذا تسبب اعتلال البيليروبين الدماغ بطريقة حادة تلف دائم في الدماغ، وينتج من هذه الإصابة هذه الأعراض:

  • نظر الطفل يكون دائما إلى الأعلى. 
  • وجود حركات لا إرادية وغير المنضبطة.
  • يحدث تطور غير سليم لمينا الأسنان.

كيفية تشخيص صفار الأطفال عند حديثي الولادة

في أغلب حالات الصفار يقوم الطبيب بتشخيص إصابة الرضيع بالصفار عن طريق النظر إلى مظهره ومن ثم يقوم بالبدء فوراً في علاج صفار الأطفال، ولكن حديثاً أصبح من الضروري قياس نسبة البيليروبين في دم الرضيع حديث الولادة حتى لا يحدث أي مضاعفات في حالة الطفل وحتى يتم تحديد العلاج المناسب لحالة الطفل، ويشمل الكشف عن الصفار وقياس مستوى البيليروبين ما يلي:

تشخيص صفار الأطفال من خلال اختبار الدم 

يقوم الطبيب المتخصص في التحاليل بسحب عينة دم صغيرة من أصابع قدم الطفل أو يديه عن طريق سرنجة وقياس نسبة البيليروبين في الدم. 

اختبار الجلد 

يكون ذلك عن طريق جهاز يسمى جهاز قياس مستوى البيليروبين عن طريق الجلد وهو يعمل على قياس النسبة من خلال انعكاس ضوء معين يظهر عبر الجلد. 

الفحص جسدي

يقوم الطبيب المعالج بفحص جسد الطفل لملاحظة علامات الإصابة بالصفراء 

  • من الطبيعي أن يطلب الطبيب إجراء بعض الاختبارات الإضافية من اختبار البول والبراز حتى يتم الاطمئنان على حالة الطفل. 

شاهد أيضًا: اسباب الغضب عند الاطفال

علاج الصفار عند الاطفال حديثي الولادة

قد لا نحتاج إلى علاج الصفار عند الاطفال في أغلب الحالات لأن الصفراء الخفيفة قد تختفي عند الرضع من تلقاء نفسها في خلال أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، أما في حالات الصفراء الشديدة يلجأ الطبيب إلى علاج صفار الأطفال وبقاء المولود في حضانة الأطفال حديثي الولادة، ويجب الالتزام ببعض التعليمات لتخفيض نسبة البيليروبين في الدم، منها:

  • حصول الطفل على تغذية سليمة. 
  • تبادل نقل الدم. 
  • العلاج بالضوء. 
Advertisement

Similar Posts