أطفال

المشاكل الحسية عند أطفال التوحد وما هو التكامل الحسي ؟!

المشاكل الحسية عند أطفال التوحد وما هو التكامل الحسي ؟!

المشاكل الحسية عند أطفال التوحد تعتبر من الأمور الهامة التي يواجهها الأهالي مع أولادهم الذين يعانون من مرض التوحد، حيث أن المشاكل الحسية أو الاضطرابات الحسية تعتبر بمثابة مشاكل عصبية تظهر نتيجة قصور في معالجة الدماغ للمعلومات التي تصدرها إليه المثيرات الخارجية، والتي تؤدي بدورها إلى صعوبة إدراك المواقف الحسية التي تواجه أطفال التوحد، بالتالي يؤدي إلى وجود عجز لديهم في توفير الاستجابات وردات الفعل الموافقة لمتغيرات البيئة المحيطة.

اقرأ أيضاً:طيف التوحد أسبابه و أعراضه

أبرز مظاهر المشاكل الحسية عند أطفال التوحد

الاضطرابات الحسية لدى الأطفال المصابين بالتوحد تتمثل في عدة مظاهر وأعراض، حيث أن اضطرابات المعالجة الحسية لدى أطفال التوحد لها تأثير كبير على الأجهزة الحسية واستقبالها للمثيرات الخارجية، ومن أبرز مظاهر الاضطرابات الحسية لأطفال التوحد:

  • المشاكل الحسية عند أطفال التوحد قد تكمن أعراضها في حاسة البصر ويظهر ذلك من خلال، قيام الطفل بتغطية عينيه لتجنب رؤية ألوان الأشياء، مع المعاناة من التواصل البصري والانتباه على الأمور التي يراها.
  • يعاني طفل التوحد من الاضطرابات الحسية من خلال تأثيرها على حاسة السمع لديه، وتغطية أذنيه حتى لا يسمع أصوات الصراخ، والضجيج، أو الأصوات المرتفعة، والأصوات الطبيعية أيضاً.
  • الاضطرابات الحسية وتأثيرها على حاسة اللمس وذلك يظهر على طفل التوحد من خلال الانزعاج من العنق، والاستجابات المفرطة نحو لمس بعض أنواع الأقمشة، وكذلك استجابات مضطربة في أداء بعض المهام مثل قص الشعر، والاستحمام والقيام باستخدام فرشاة الأسنان.

اقرأ أيضاً:الفرق بين الطفل الطبيعي والمتوحد

التكامل الحسي لأطفال التوحد

بعد التعرف على الاضطرابات الحسية عند أطفال التوحد، لا بد من التطرق إلى نظرية التكامل الحسي لأطفال التوحد، والذي يٌعرف باسم اضطراب التكامل الحسي وهو يعتبر اضطراب يتمثل في تلقي الرسائل والمعلومات الحسية وكيفية ترجمتها من قبل الجهاز العصبي، وهذا الاضطراب يرتبط بصورة وثيقة بحالات التوحد ومرضى متلازمة دوان.

وهنا سنميل للتعرف على الأنظمة الحسية السبعة التي تتمثل في حاسة اللمس، وحاسة الشم، والتذوق، وحاستي السمع والبصر، بالإضافة إلى حاسة التوازن، والإدراك الفراغي، فالمشاكل الحسية عند أطفال التوحد تحدث من خلال وجود خلل في واحدة أو أكثر من الأنظمة الحسية السبعة بحيث لا يكتمل نموها بشكل طبيعي وسليم، وتأتي ردة فعل الجهاز العصبي لطفل التوحد من خلال فرط في الحساسية لبعض الحواس، مثل القيء، والانزعاج من الأصوات المرتفعة، وضعف الحساسية، وعدم القدرة على تناول طعام يتميز بملمس ما.

قد يهمك أيضاً:متلازمة داون الأعراض و الأسباب و العلاج بالتفصيل

السابق
فوائد فاكهة التنين
التالي
إلى الأمهات كل ما يتعلق بحساسية القمح عند الأطفال