الرئيسية » صحة » المناعة الذاتية ، ما كيفية عملها ؟

المناعة الذاتية ، ما كيفية عملها ؟

المناعة الذاتية

المناعة الذاتية …. جيش دفاع داخل جسمك !

هل تعلم أن هناك جيشا خفيا يعمل بصفة مستمرة داخل جسمك ؟ وهل تعلم كيف يقوم هذا الجيش بحماية جسمك ؟ وفي كل يوم يكتشف العلماء المزيد عن هذا الجيش العجيب، وعندما تصاب بالبرد، أو تؤلمك أذنك بسبب عدوى ما أو تحمر عيناك، فمعنى ذلك أن جيش الدفاع داخل جسمك، يعمل بهمة ونشاط. يسمى هذا الجيش بالجهاز المناعي أو ” المناعة الذاتية “.

اقرأ أيضا: تعرف على الأطعمة التي تعزز جهاز المناعة 

ماذا تعمل المناعة الذاتية ؟

المناعة الذاتية

وظيفة الجهاز المناعة الذاتية حماية جسمك من كل الأخطار التي تهدده، فعندما تصاب بفيروس نزلة البرد، يبدأ جهاز المناعة الذاتية في جسمك في قتاله، لكي يطرده. وأنت تعاني وقتئذ من الزكام والسعال، ولكن ذلك علامة على أن جهازك المناعي يقاتل المهاجم الدخيل.

تابع معنا : تقوية جهاز المناعة بالعسل

المناعة الذاتية .. جيش يحارب آلاف الجراثيم !

جهاز المناعة الذاتية ليس عضوا واحدا، ولكنه مكون من أعضاء كثيرة تعمل في تناسق بعضها مع بعض، للحيلولة دون دخول أي بكتيريا أو جراثيم ضارة، ومهاجمة وتدمير من ينجح منها في اختراق الجسم، فإن جسمك يتعرض في كل يوم لآلاف الجراثيم، وأنت لا تمرض منها بسبب نشاط جهازك المناعي.

تعرف أيضا على: تقوية جهاز المناعة بطرق طبيعية

أعضاء فريق الجهاز المناعي

أولا : الدفاعات الخارجية
  • الجلد : الجلد هو أول خط دفاع في جهازك المناعي. وأنت تعرف – بالطبع – كيف تضع بقايا الطعام مثلا داخل كيس من البلاستيك لحفظها بحالة جيدة لاستخدامها فيما بعد. حسنا، إن جلدك بالفعل يشبه هذا الكيس البلاستيكي الذي يمنع الجراثيم من النفاذ داخل جسمك. وفي البشرة ” طبقة الجلد الخارجية ” خلايا خاصة لتحذير الجسم من هجوم الجراثيم. كذلك تنتج الغدد ” الغدة : مجموعة من الخلايا تنتج إفرازات داخل الجسم ” الموجودة في الجلد مواد يمكنها أن تقتل بعض البكتيريا. ومعنى ذلك أنك لا تتصاب بعدوى من جلدك إلا إذا أصيب بجرح مثلا.

قد يهمك أيضا : ١٠ أطعمة تقوي المناعة لدى الأطفال

ثانيا : خط دفاعك الثاني

يتكون من أنفك وفمك وعينيك. وذلك كما يلي :

  • الأغشية المخاطية التي تبطن الفم والحلق والرئتين والأمعاء، تعمل كحاجز ضد الجراثيم و تعزز المناعة الذاتية ، مثلما يفعل الجلد.
  • اللعاب الموجود بالفم والدموع التي تغسل عينيك بها ” أنزيمات ” ” تتكون من بروتينات أو بروتينات متحدة بمواد أخرى ” خاصة تحلل جدران الخلايا لكثير من البكتيريا والفيروسات.
  • المخاط الموجود في أنفك وحلقك ورئتيك، ” يقبض ” على البكتيريا والفيروسات والأتربة.
  • الحامض الموجود بمعدتك يقتل معظم الجراثيم، كما يبدأ عملية هضم الطعام.
  • الجهاز اللمفاوي : يقوم هذا الجهاز بإفراز ” اللمف ” وهو سائل صاف ذو لون أصفر باهت، ينقل خلايا الدم البيضاء فقط وليس الخلايا الحمراء في الدم. وينقلها إلى الأماكن المطلوبة فيها. ويجمع ” اللمف ” البكتيريا والجراثيم التي تمكنت من دخول الجسم ثم ينقلها إلى العقد اللمفية، حيث يتم ترشيحها وتدميرها.
  • خلايا الدم البيضاء : تعتبر أهم أعمدة المناعة الذاتية يوجد بدمك خلايا دم بيضاء وخلايا دم حمراء، وهناك أنواع كثيرة مختلفة من الخلايا البيضاء، التي تعمل في انسجام بعضها مع بعض، لطرد وقتل الجراثيم والفيروسات، وكلها تبدأ في الظهور في نخاع العظام.
  • تبقى على قيد الحياة، لأن جسمك يطرد هذه الأخطار بكفاءة عالية، بواسطة جيش دفاع قوي، يعمل بهمة ونشاط داخله.

قد يهمك أيضا : علاج نقص المناعة

Similar Posts