المنتخب الجزائري 27 مبارة بدون هزيمة

المنتخب الجزائري أرقام وإحصائيات

 

منتخب الجزائر
منتخب الجزائر

 

المنتخب الجزائري يواصل أرقامه وإحصائياته و سلسلة نتائجه الإيجابية  وتحطيم أرقامه القياسية الإفريقية بوصوله  إلى 27 مبارة بدون هزيمة منذ أكتوبر 2018 .
مؤكدا علو كعبه في القارة الإفريقية وأنه سيد إفريقيا بدون منازع ، ويؤكد مرة أخرى أنه  منتخب من المنتخبات العالمية . التي يحسب لها ألف حساب في القارة السمراء وخارجها.

هذه المرة كان منتخب نسور قرطاج المنتخب التونسي بطل  إفريقيا سنة 2004 . و صاحب المركز الأول في  إفريقيا و 26 عالميا والأول عربيا آخر ضحياه .

أشبال المدرب الجزائري جمال بلماضي سيطرو على مجريات اللقاء بطول و العرض . و فازو بنتيجة هدفين لصفر من توقيع كل من مهاجم السد القطري بغداد بونجاح بكيفية جميلة .
و نجم الفريق الإنجليزي مانشستر سيتي رياض محرز الذي بهذا الهدف يصل إلى هدفه 21 مع المنتخب الجزائري في المرتبة السادسة كأحسن هدافي الخضر .
بهذا الإنتصار يواصل محاربي الصحراء حصدهم للأخضر واليابس ب 27 مبارة بدون إنهزام على التوالي محطمين رقم منتخب الفيلة الذي كان ب 26 مبارة بدون إنهزام .

المنتخب الجزائري لم ينهزم منذ أكتوبر 2018 و هي أكبر سلسلة نتائج إيجابية حققها في مشواره الكروي،و فاز بجميع مباريات كأس إفريقيا التي أقيمت في قطر ونال اللقب عن جدارة و استحقاق ،حيث تغلب على المنتخب السنغالي في مناسبتين في الحفل القاري ،كما فاز على المنتخب النيجيري في مناسبتين و المنتخب التونسي في مناسبتين.

اقرا ايضا روبيرتو باجيو وأشهر ركلة ترجيحية ضائعة

تشكيلة المنتخب الجزائري

المنتخب الجزائري اليوم يملك أرمادا من اللاعبين الذين يصنعون أمجاد الفرق الأوروبية على غرار رياض محرز نجم مانشستر سيتي و الذي قاد الفريق الإنجليزي للوصول للمبارة النهائية على حساب باريس جارمان،لاعب وسط ميدان ميلان الإيطالي صاحب 7 ألقاب في مسابقة دوري أبطال أوروبا و لاعب مونشجلادباخ  الألماني رامي بن سبعيني لاعب ريال بيتيس الإسباني عيسى ماندي . صانع أفراح الترجي التونسي سابقا وبطل إفريقيا مع الترجي في مناسبتين متتاليتين يوسف بلايلي  . هداف مونبيلي الفرنسي أندي ديلور،الهداف التاريخي للسد القطري بغداد بونجاح، لاعب أولمبيك ليون الفرنسي جمال بلعمري أحسن مدافع في كان مصر 2019 . إسلام سليماني لاعب ليشبونة سابقا و ثاني هداف للمنتخب الوطني،يوسف عطال و بوداوي لاعبا نيس الفرنسي و سفيان فيغولي نجم غلطة سراي التركي . رشيد غزال لاعب بشتاكس التركي و أحسن ممر في الدوري التركي  وأحسن ممر في تركيا،بن رحمة سعيد لاعب وستهام يونايتد الإنجليزي،بهذا التعداد يملك المنتخب الجزائري أغلى منتخب في إفريقيا .

منتخب محاربي الصحراء لم يتفوق  على الفرق الإفريقية فقط،و التي يصنفها البعض بأن معظمها  فرق ضعيفة .
بل ذهب بعيدا من ذلك وتفوق على كولومبيا  المصنفة العاشرة عالميا بثلاثية نظيفة و تفوق على المنتخب المكسيكي من أحسن المنتخبات الأمريكية ب عشر عناصر وأذاقه المر.

أفضل الإنجازات

  • المنتخب الجزائري أو محاربي الصحراء أو الفنك ، تأسس إتحاد الكرة الجزائري في 21 أكتوبر سنة 1962 . وخاض أول لقاءته الودية  بعد الإستقلال باسم المنتخب الجزائري الذي كان يسمى أثناء حرب التحرير الجزائرية باسم فريق جبهة التحرير الوطني ضد المنتخب البلغاري في 6 جانفي 1963 و فاز عليه بهدفين لهدف واحد.
  • تأهل المنتخب إلى نهائيات كأس العالم أربع مرات  وهي سنة 1982،1986،2010،2014. و كانت أفضل مشاركة له سنة 2014 مع المدرب البوسني  وحيد حليلوزيتش الذي قادهم للدور الثاني . وكان محاربو الصحراء أول منتخب إفريقي يسجل 4 أهداف في مبارة واحدة و ذلك أمام المنتخب الكوري الجنوبي . و الأهداف سجلها كل من سليماني،ياسين ابراهمي،عبد المومن جابو،رفيق حليش ،و بهذا هذا التأهل التاريخي أصبحت الجزائر سادس منتخب إفريقي يصل إلى هذ الدور.
    الجزائر هي واحدة من ثلاث منتخبات بعد كل من مصر و ساحل العاج خلف كل من البرازيل و إيطاليا و اسبانيا صاحبة أكبر مدة زمنية بدون إنهزام ب 35 مبارة دولية.
    وهو أكبر  سجل بدون هزيمة الفرق الدولية في تاريخ الكرة المستديرة.
  • من أفضل النتائج التي حققها فوزه على ألمانيا في أول جانفي سنة 1964 بهدفين لصفر أمام منتخبها الذي خاض نهائي كأس العالم سنة 1966 أمام المنتخب الإنجليزي. فوزه  على تشيكوسلوفاكيا سابقا ب أربعة أهداف لصفر في مبارة ودية في 23 فيفري 1963.
    في سنة 1975 نظمت الجزائر دورة البحر الأبيض المتوسط و فازت بالمباراة النهائية على حساب فرنسا لمنتخب أقل من 23 سنة بثلاثة أهداف لهدفين بقيادة المدرب رشيد مخلوفي . الذي أصبح فيما بعد مدرب للمنتخب الأول. في مبارة أعلن فيها الرئيس الجزائري هواري بومدين أنه  سيقطع بث التلفزيون الجزائري عند سماع النشيد الفرنسي إذا فازت فرنسا.
  • لعب المنتخب الجزائري سنة 1976 مبارة ودية  في وهران  أمام شيفيلد يونايتد  الإنجليزي وعادت الغلبة للمنتخب الجزائري .

المزيد من الانجازات

  • سنة 1980 خسرت الجزائر كأس الأمم الإفريقية أمام المنتخب النيجيري بعد تعادلها مع غانا  . و فوزها على المغرب بانتصارين و إقصائها المنتخب المصري في نصف نهائي البطولة بضربات الترجيح،في نفس السنة تأهلت إلى الألعاب الأولمبية بعد إقصائها المنتخب المغربي. خرج المنتخب الجزائري من الدورة في الدور الربع النهائي على يد منتخب يوغوسلافيا سابقا.
  • تأهلت الجزائر إلى نهائيات كأس العالم لأول مرة في تاريخها سنة 1980.  و فازت بأول مبارة لها على حساب حامل اللقب النسخة السابقة ألمانيا الغربية بهدفين لهدف واحد  . وخسارة أمام المنتخب النمساوي بهدفين لصفر وفوز صعب على منتخب الشيلي بثلاث أهداف لهدفين ،في هذه الدورة أقرت الفيفا نظام جديد وهو أن تلعب جميع المنتخبات الجولة الأخيرة في نفس الوقت بعد حادثة تلاعب باللقاء بين ألمانيا و النمسا.
  • في دورة المكسيك سنة 1986 خرجت الجزائر من الدور الأول أيضا . وذلك بعد إنهزامها أمام إسبانيا بثلاث أهداف لصفر و البرازيل بهدف لصفر و تعادل أمام المنتخب إيرلندا الشمالية  بهدف لهدف.
  • سنة 1990 إحتضنت الجزائر بطولة أمم إفريقيا وفازت بأول كأس أمم إفريقيا  لها و ذلك بعد هزم المنتخب النيجيري بهدف لصفر .  سجله الشريف الوزاني  في المبارة النهائية أمام 100000 ألف متفرج بملعب خمسة جويلية أولمبي  . بهذا الإنجاز يكون المنتخب الجزائري قد ثأر لنفسه و أنتقم للمنتخب النيجيري الذي خسر أمامه اللقب قبل 10 سنوات . في هذه الدورة قدم  أداء راقي وفاز بجميع المباريات حيث فازت على نيجيريا ب خمسة أهداف لواحد و ساحل العاج بثلاث أهداف لصفر . ومصر بهدفين لصفر ،السنغال بهدفين لهدف.

تابع 

  • في تصفيات نهائيات كأس العالم 2010 فازت الجزائر على بطل إفريقيا المنتخب المصري في اللقاء الفاصل الذي جمع الفريقين في السودان . وانتهى بتأهل المحاربين لمونديال جنوب افريقيا بهدف مدافع الخضر عنتر يحي وبقيادة شيخ المدربين رابح سعدان. في مونديال  جنوب إفريقيا خرج المنتخب الجزائري من الدور أول بعد تعادل أمام منتخب الأسود الثلاث .  و خسارتين أمام المنتخب السلوفيني والأمريكي بهدف لصفر.
  • و في مونديال 2014 والذي أقيم في البرازيل خرجت الجزائر من الدور الثاني على يد المنتخب الألماني . بعد وصولهما إلى الأشواط الإضافية . الذي توج فيما بعد باللقب العالمي ليخرج المنتخب الجزائري من الدورة بتأهل تاريخي للدور الثاني.
  • سنة 2019  فاز المنتخب الجزائري بثاني لقب إفريقي . وهذه  المرة من أراضي  الفراعنة بهدف سجله بغداد بونجاح في المبارة النهائية أمام المنتخب السينغالي بقيادة المدرب جمال بلماضي.

 

 

Similar Posts