رياضة

الموت القلبي المفاجئ للرياضيين

الموت القلبي المفاجئ للرياضيين

 

الطبيعي هو أن الرياضيين يكونون الأحسن صحيا من باقي الأشخاص، ويتمتعون بصحة بدنية ممتازة، حيث أن الرياضة المنتظمة   صحية جدا ومفيدة للفرد، إذ أنها تجدد النشاط، تحسن كفاءة التنفس، وتقوي عضلة القلب وهي أيضا تنمي عضلات الجسم، و تقلل من خطر الإصابة بعدد من الأمراض المزمنة مثل :  السكري وضغط الدم وأمراض الشرايين التاجية للقلب، وجلطات المخ، وغيرها … فضلا عن ذلك  فالرياضة تحسن كثيرا من الحالة النفسية للشخص .

وعليه فمن المفروض أنهم عرضة من غيرهم من للمشاكل الصحية، لكن الواقع يقول، أنه من الممكن جدا أن يموت رياضي شاب فجأة

الرياضيين المفاجئ 300x166 - الموت القلبي المفاجئ للرياضيين

كيف تقتل الرياضة ؟

التطور الكبير الذي شهده مجال الطب في السنوات الأخيرة، خاصة مجال طب القلب والأوعية الدموية والشرايين، وأيضا مجال علوم الجينات الوراثية الطبية، ساعد كثيرا على اكتشاف العديد من الأمراض الكامنة، والتي جميعها يعتبر أمراض نادرة جدا، هذه الأمراض الكامنة التي تصيب غالبا القلب، وتزيد كثيرا من إمكانية تعرض الرياضي للوفاة المفاجئة، وهي أساسا مرتبطة بالاضطرابات الكهربية الخطيرة التي تتسبب في توقف عضلة القلب.

هذه المضاعفات، تقع في حالات قليلة جدا، مع الرياضي حين يبذل مجهود بدني وأيضا عصبي كبير، والأمر هنا مرتبط خاصة بممارسي الرياضات عالية التنافسية، لكن من الوارد أيضا أن يموت الرياضي فجأة حتى دون وجود الأسباب السالفة الذكر ودون وجود سبب واضح ( حالة نادرة جدا  )

من جهة أخرى، ممكن لتاريخ عائلة الرياضي المرضي أن يكون سببا،  وخاصة الحالات المرضية القلبية، إذ يرتفع احتمال الإصابة بالاضطرابات الكهربية الجسيمة والتي تسبب توقف عضلة القلب ووقوع الوفاة.

 

إقرأ أيضا أهم أسباب موت الرياضيين المفاجئ

عوامل الخطر

زيادة عن الأسباب المذكورة سلفا، هناك عوامل خطر تهدد الرياضي بالموت المفاجئ، هذه أبرزها :

  • الزيادة في الوزن

  • إرتفاع ضغط الدم

  • الإفراط في التدخين

  • ضعف عضلة القلب

  • الإصابة بداء السكري

  • التهاب فيروسي في عضلة القلب

  • التعرض الشديد إلى الضغط النفسي

  • التضخم الانسدادي في جدران القلب

  • إضطرابات في مستوى الدهنيات في الدم

  • مسار غير طبيعي للشرايين التاجيةالرئيسية المغذية للقلب،

الاحتياط واجب

أي رياضي له تاريخ عائلي في الوفاة المفاجئة، عليه أن يجري رسم قلب مع جميع الفحوصات الضرورية، وأن يطلب المشورة الطبية المتخصصة، وذلك للبحث عن العلاجات الجذرية المتوفرة والمناسبة لحالته، سواء  التدخل الجراحي، أو الكي بالنسبة لحالات التضخم الانسدادي لجدران القلب … وعلى سبيل الاحتياط، ضرورة التوقف نهائيا عن ممارسة الرياضة، وبذل المجهود البدني والعضلي المرهق.

 

إقرأ أيضا أضرار ومخاطر المنشطات الرياضية

 

 

السابق
أضرار ومخاطر المنشطات الرياضية
التالي
ماذا تعرف عن اللحوم الحمراء (حقائق سوف تصدمك)