ما اهمية تخصيص وقت للتحدث مع اطفالك؟

ما اهمية تخصيص وقت للتحدث مع اطفالك؟

ما اهمية تخصيص وقت للتحدث مع اطفالك؟

ما اهمية تخصيص وقت للتحدث مع اطفالك؟ الأسرة هي نعمة عظيمة من الله، وجود أطفال في حياتك يعطيها مزيدا من القوة والترابط، ومن أجل الحفاظ على قوة العلاقة وتماسكها مع كل من أطفالك، يجب تكوين علاقة خاصة مع كل واحد منهم، وبالتالي فإن الوقت الفردية الذي تقضيه مع كل طفل على حدة هي مهمة جدا، وأنه لا قضاء الوقت مع العائلة نمي تماما عن هذا مرة واحدة . ما اهمية تخصيص وقت للتحدث مع اطفالك؟

 

اهمية قضاء بعض الوقت مع كل طفل من اطفالك و ما اهمية تخصيص وقت للتحدث مع اطفالك؟

في البداية، لا بد من التأكيد على أنه لم يكن في حاجة إلى إنفاق وقت واحد واحد على ومع كل طفل كل يوم، للعمل ومهام البيت وجود واحد أو أكثر من الأطفال يستنفد الكثير من الطاقة الخاصة بك، لذلك لا يعطيهم هذا الوقت كل يوم، ولكن إذا كنت تستطيع، وبالطبع سيكون لها نتائج باهرة على علاقتك مع أطفالك وتشكيل شخصياتهم المتميزة .

  • تعزيز العلاقة بينك وبين طفلك على الصداقة متناول اليد، كأصدقاء يجب أن يكون خاص والوقت الفردية تتشاطر فيها قصص والمصالح والأحاديث، وصداقة قوية لا يمكن أن يبقى دون تخصيص الوقت الفردية لذلك.
  • القضاء على هذه العادة من لفت الانتباه في طفلك، وغالبا ما السبب الحقيقي وراء بكاء الأطفال وأذاهم ونوبات الغضب المتكررة هو جذب انتباه الأم أو الأب، والوقت الفردية يثق طفلك لقضاء معك يعطيه الاهتمام والتقدير انه بالبحث عن عند القيام السلوكيات غير مريحة للحصول على اهتمامكم .
  • تعزيز الثقة بالنفس طفلك إذا كان نوع الخجول الذي لا تدمج بسهولة مع الآخرين، وذلك بتخصيص الوقت الفردية معه يعطيه التقدير انه يحتاج، ويزيد من ثقته بنفسه ويعزز مشاعره .
  • شعور طفلك من التقدير والاحترام، وعند قضاء وقت خاص معه القيام بالأشياء التي يحبها بطريقته الخاصة، يجعله يشعر احترامك لرغباته والتقدير لاحتياجاته، وأن كل طفل يختلف عن الآخر في طريقة ، والرغبة والشخصية، والشيء المهم هو أن هذا الوقت هو الفرد الذي لا سهم واحد شيء آخر معها .
  • الوقت الفردية هي الطريقة المثلى للتعرف على طفلك، وموضوعات الجلسات العائلية هي دائما العامة التي ليس الجميع يروي الحالات الخاصة التي لا تريد أن يعرف الجميع. الوقت الفردية مع طفلك هو الطريقة الوحيدة لمعرفة ما يجري من خلال وحتى تحصل على معرفة المزيد عن شخصية طفلك .

 

افكار لقضاء وقت فردي مع طفلك

  • روتين صباحي: إضافة 10 دقائق فقط المخصصة لطفلك كل صباح أن يبدأ يومه، فمن الممكن استخدام تلك الدقائق لإعداد وجبة الإفطار معه، أو الحديث عن خطة لهذا اليوم والوجبات انه سوف يكون خلال النهار .
  • روتين ما قبل النوم: على العكس من ذلك، يمكنك قضاء هذا الوقت ليلا قبل الحديث السرير حول ما حدث في عصره، قراءة كتاب يحب، أو القيام ببعض تمارين اليوغا الخفيفة استعدادا للنوم .
  • صورة كل يوم: تأخذ صورة شخصية مع طفلك كل يوم، وعند نهاية كل شهر جعل الكتاب صورة معه، والتي تصبح واحدة من الهدايا التي تتكرر كل عام في عيد ميلاده .
  • فيديو كل يوم: يمكنك تطبيق ذلك على شكل شريط فيديو قصير لا تتجاوز 5 ثوان يوميا، وخلق مع طفلك فيديو طويل يتضمن جميع الطلقات السابقة من هذا العام لتصبح ذاكرة متميزة بالنسبة لك وبينه دائما .
  • ممارسة الرياضة: إذا يحب طفلك ينشطون والرقص، ما رأيك في تخصيص 10 دقيقة لممارسة معه على صوت تشجيع الموسيقى .
  • نشاط مفضل: تعلمت هذا الأسلوب من طفلي، وقالت انها تحب المجلات والأنشطة فيها الكثير، لذلك أنا تخصيص وقت لها كل يوم في الذي نقوم به مجموعة من الأنشطة معا. البحث عن لعبة طفلك المفضلة أو النشاط وقضاء وقت خاص معه لممارسة ذلك .
  • تجهيز الطعام: طهي الطعام هو بالتأكيد عمل روتيني ممل بالنسبة لك، وطفلك لا يشعر بهذه الطريقة، كما هو شيء جديد بالنسبة له أنه يحب، والفوائد من ويحظى عند المشاركة فيها .
  • جولة مع طفلك: الحديقة، والنادي، والشارع كلها الأماكن التي يمكنك القيام بجولة صغيرة مع طفلك، سواء في طريقة العودة من المدرسة، الحضانة، أو التسوق . ما اهمية تخصيص وقت للتحدث مع اطفالك؟

 

فوائد حدودة ما قبل النوم و ما اهمية تخصيص وقت للتحدث مع اطفالك؟

«ضوء يخرج في غرفتي الجميلة، وإلا لضوء خافت الصغيرة التي تسمح لي فقط لرؤية خيال الأشياء التي تبدو أكبر بكثير من حجمها الطبيعي. أسمع خطوات تقترب، ورائحة الحليب الدافئ يقترب كذلك، لذلك متحمس لسماع المزيد عن أكفان (علي بابا والأربعين حرامي) ليقول لي شهرزاد تطبيقاتي .. وهي والدتي » .

  • وقت للاتصال .. لأنك مشغول طوال اليوم، قد لا تتاح لهم الفرصة للتواصل مع طفلك، لذلك قصة قبل النوم تعطيك مساحة من الوقت لقضاء فقط لك ولطفلك .
  • مساعدة طفلك على النوم .. وبعد يومه الطويل، يهدئ طفلك إلى أسفل ويستعد للنوم مع دافئ ومريح صوت كما كنت أحكي له قصة .
  • التواصل حكمة أو موعظة دون إعطاء الأوامر أو نصيحة .. من خلال قصة قبل النوم له يمكنك إيصال رسالة محددة لطفلك بشكل غير مباشر .
  • التفكير المنطقي .. فالأطفال غالبا ما يكونون الصبر، ويريدون دائما أن تعرف ما سيحدث بعد ذلك، وتشجيعهم على التفكير “ما سيحدث”، وهذه الطريقة تساعد طفلك على التفكير المنطقي من خلال سلسلة من الأحداث في القصة، وقال انه نتوقع ما سيحدث أو ماذا سيكون رد فعل من الشخصيات .
  • تطور اللغة .. طفلك سوف تعلم مفردات جديدة من خلال القصص، والتي ستعمل على تطوير لغته. الحفاظ على القاموس من جانبكم للبحث عن كلمات جديدة ومعناها في السياق .
  • وتشجيع الخيال .. قراءة كتاب من عدة فصول حصول طفلك على تخيل الشخصيات، والتي سوف تحفز خياله والإبداع .
  • حب القراءة .. إذا أصبحت قصتك عادة، سوف تنمو مع طفلك، وعندما يكبر، القراءة قبل النوم وسوف تصبح هذه العادة أيضا، ومن ثم القراءة في أي وقت .
  • إنشاء روتين .. مثل الأطفال لتنظيم حياتهم والحب الروتين اليومي، والتي سوف نعلمهم للتخطيط اليوم وفقا لمهامهم في وقت لاحق .
  • شعور طفلك أنه محبوب .. والحقيقة أن تأخذ نصف ساعة أو أكثر من وقتك لقراءة طفلك قبل النوم، وهذا يعطي طفلك رسالة مهمة .. وهي أن كنت أحبه، ودائما يفضل له، و أنه على الرغم من انشغال الخاص له في مكانه .

 

كيف تختارين الحدوتة المناسبة

  • ويهدف قصة قبل النوم لتهدئة طفلك على النوم، وكنت أكثر وعيا من ما يخيف أو يزعج طفلك، لذلك اختر قصة سعيدة لمساعدته على الاسترخاء والهدوء، حتى انه لم يكن لديك الكوابيس، أو أن نومه غير مريح .
  • اختيار الكتب والقصص المناسبة لعمر طفلك. للأطفال الصغار، واختيار الكتاب الذي لا يحتوي على العديد من الكلمات، ولكن لديه العديد من الصور لجذب انتباههم. وبالنسبة للأطفال الأكبر سنا .. دعوهم اختيار الكتب ومساعدتهم على اختيار لاختيار قصة جيدة من شأنها جذب انتباههم . ما اهمية تخصيص وقت للتحدث مع اطفالك؟

Similar Posts