صحة

تعرف على أعراض و أسباب مرض باركنسون

مرض باركنسون

مرض باركنسون الذي يعرف ايضاً باسم الشلل الإرتعاشي : هو اضطراب تنكسي مترقٍ يصيب الجهاز العصبي المركزي الذي يؤثر بشكل أساسي ورئيسي على الجهاز الحركي، حيث تبدأ الأعراض تدريجياً وفي بعض الأحيان تبدأ برعشة قد لا تلحظ في يد واحدة ، ثم تتفاقم مع مرور الوقت وبالرغم من شيوع الرعاش فإن الاضطراب يسبب تيبساً و بطء الحركة بكثرة أيضاً.

قد يظهر على وجهك في بعض التعبيرات القليلة وقد لا يظهر وقد لا تتأرجح ذراعاك أثناء المشي وبالرغم من أنه قد لا يمكن علاج هذا المرض فإن الأعراض قد تتحسن بشكل ملحوظ باستخدام الأدوية وقد يقترح طبيبك إجراء جراحة لتنظيم مناطق محددة في الدماغ.

أعراض مرض باركنسون

إن من أكثر الأعراض شيوعاً لمرض باركنسون تكون على شكل:

  • الرعاش و عادة ما يكون في الأطراف و الأصابع .
  • بطء و ضعف حركة الجسد و صعوبة في أداء المهام حتى البسيطة منها .
  • تيبس في العضلات و ألم عضلي يحد من الحركة بسهولة .
  • العجز عن اتخاذ وضعيات في الجسم وموازنته .
  • تغيرات في نبرة الكلام وطريقة الكتابة.

الأسباب و العوامل المسببة لمرض باركنسون

  • الجينات ؛ حيث ربما حدوث تغييرات جينية محددة تزيد من خطر الإصابة به.
  • المثيرات البيئية ؛ إن التعرض لمواد سامة أو عوامل بيئية تكون عاملا في حدوث هذا المرض ولكن هذا السبب أقل شيوعا.
  • العمر والجنس ؛ إن مرض باركنسون نادراً ما يصيب اليافعين و تبدأ أعراضه في منتصف العمر أو في الأعمار الكبيرة و يزداد معدل خطورة الإصابة مع كبر السن ، كما أن المرض يتطور عند الرجال بنسبة أكبر من السيدات.

التشخيص

ليس هناك فحص محدد لتشخيص الإصابة بمرض باركنسون حيث سيقوم الطبيب بفحصك بناءاً على تاريخك المرضي و استعراض مؤشرات المرض و الأعراض التي ظهرت عليك ، وقد يقترح فحصاً معينا بالتصوير المقطعي المحوسب بإصدار فوتون واحد (SPECT) إضافة إلى تحاليل الدم لاستبعاد وجود حالات مرضية أخرى قد تكون سبباً في ظهور أعراضك.

العلاج

لا يوجد علاج محدد لمرض باركنسون و لكن الأدوية يمكن أن تساعد في السيطرة على الأعراض بشكل كبير. و قد ينصح بإجراء جراحة في بعض الحالات المتقدمة. كما قد يوصي طبيبك بتغيير نمط الحياة، خاصة ممارسة التمارين الهوائية المستمرة ، وفي بعض الحالات يكون العلاج الطبيعي الذي يركز على التوازن وتمارين الإطالة مهماً ايضاً ، وقد يساعد الأخصائي الأرطوفوني(أخصائي أمراض النطق) في تحسين مشاكل النطق لديك. قد تساعدك الأدوية على معالجة مشكلات المشي والرعاش إذ تزيد الأدوية إفراز الدوبامين أو تحل محله.

 

اقرأ أيضا : هذه هي أبرز أعراض الإصابة بمرض باركنسون

تعرف على مرض التصلب الجانبي الضموري

 

السابق
لماذا نحتاج قانون الجذب الفكري في حياتنا؟!
التالي
أفضل نظام غذائي في شهر رمضان المبارك