الرئيسية » صحة » العناية بالذات » تنظيف الأذن في المنزل

تنظيف الأذن في المنزل

كيفية تنظيف الأذن
Advertisement

تنظيف الأذن

تنظيف الأذن نتيجة وجود كمية شمع مبالغ فيه ليست عملية معقدة، ولكن غالبا ما يقع الكثير من الأشخاص في خطأ التنظيف بطريقة غير صحيحة.

كما أن هناك بعض الأشخاص قد تفرط في عملية التنظيف إلي أن تبدأ الطبقة الشمعية في الاختفاء تماما، وهذا الأمر قد يؤدي إلى تعرض الأذن إلى أي عوامل خطورة، وذلك لأن الطبقة الشمعية على الرغم أن تراكمها قد يسبب ضرر على الأذن إلا أنها تعمل على حماية الأذن.

وبطبيعة الحال قد يتسبب هذا في إصابة الأذن ببعض الالتهابات الحادة التي لا يمكن تحملها، وقد يحتاج البعض منا إلى عدة أسابيع إلى أن تعود خلايا الجزء الخارجي إلى ما كانت عليه.

كيفية تنظيف الأذن؟

يشعر الكثير من الأشخاص أحيانا بأن حاسة السمع لديهم لا تكون على طبيعتها كما كانت، ويرجع السبب في ذلك إلى الماء الذي يتسلل إلي الأذن.

حيث تتراكم بعض من قطرات الماء في الأذن إلى أن تصبح طبقة صلبة نظرا إلى تفاعلها مع الشمع وتمنع وصول الصوت الذي يأتي من الخارج.

لهذا فإن البعض قد يحتاج إلى عملية تنظيف الأذن من وقت إلى آخر لتجنب حدوث ألم أو التهابات، و سنتعرف في خلال المقالة على افضل الطرق الممكنة التي يمكن أن تعمل على حل المشكلة.

استعمال قطرات الأذن الطبية

يتم اللجوء إلى استخدام قطرات الأذن الطبية في حالة إذا كان الانسداد قد بلغ إلى أقصى حد، لهذا قد يتم استعمال تلك القطرات في حالة عدم استجابة الأذن للسمع أو الشعور بألم الشديد، ويفضل أن يتم استخدامها لانها تحتوي علي بعض المواد الخاصة التي تعمل على سحب المواد الشمعية المتراكمة من الأذن.

تحتوي القطرات على بعض زيت الجلسرين أو الزيت التي تتميز باحتوائها علي خاصية المعادن، أو أنها تحتوي علي بعض الزيوت الخاصة بالأطفال، ولقد أشارت المصادر أن تلك الزيوت تساعد في إذابة الشمع من الأذن في وقت سريع للغاية.

ملحوظة هامة: لا يجب أن يتم استعمال القطرات التي قد تم تواجدها في المنزل لفترة طويلة لأنها قد تعمل على زيادة نسبة التهاب الأذن.

شاهد أيضًا: انسداد الأذن.. ما هي الأسباب وطرق العلاج؟

كيفية تنظيف الأذن من خلال الطبيب

في حالة عدم نجاح الطريقة السابقة فإن علينا أن نعلم أن هناك مشكلة يجب التعامل معها بحرص وعدم التهور حتى لا يؤثر هذا على السمع، وبالتالي فإننا في تلك الحالة ننصح أن يتم الذهاب إلي الطبيب المختص لمعاينة الحالة وفي حالة تراكم الشمع إلي حد كبير يتم اللجوء إلى العملية التالية.

عملية ازالة الشمع من الأذن

يقوم الطبيب باستخدام الأدوات الطبية التي تختلف علي حسب نوع الحالة، حيث أنه في حالة إصابة الأذن بتراكم الماء يتم استخدام أدوات الشفط التي تعمل على دفع الماء إلى الخارج في عدة ثواني فقط.

أما في حالة وجود طبقة الشمع فان الطبيب يعمل على إخراجها من خلال أداة حادة رفيعة، يتم إدخالها إلى إذن بحذر من أجل إحداث ثقب صغير في طبقة الشمع المتراكم.

وتتم تلك العملية ببطء شديد للغاية حتى لا يتم ثقب الأذن نفسها، وقد يكون هذا هو الحل الجذري للتخلص في طبقة الشمع الصلبة.

افضل طريقة طبيعية تعمل على تنظيف الأذن

هناك بعض الأشخاص قد تخشى كثيرا من اللجوء إلي الطبيب من أجل تنظيف الأذن، وبالتالي فإنهم يلجؤون إلى استخدام بعض الطرق العشوائية التي يمكن أن تؤدي إلى تفاقم المشكلة، وفي نهاية المقال سوف نذكر لكم بعض الطرق الخاطئة التي لا ننصح باستخدامها، والآن نستعرض معكم أحد الطرق المتبعة للتخلص من المشكلة.

فوائد زيت الزيتون التي تختص بالأذن

أن زيت الزيتون يحتوي على العديد من الخصائص متنوعة يمكنها أن تساهم في علاج بعض المشاكل التي يمكن أن تصيب الجسم، مثل علاج البشرة والمعدة وعلاج العظام وغيرها من الأمراض.

كما أن الزيت يدخل في علاج الالتهابات التي قد تسبب بها الماء حيث أنه يعمل على تقوية الأغشية الخاصة بالأذن كما أنها تحمي من دخول الماء.

أما في حالة إصابة الأذن بتراكم الشمع وتحوله إلي شمع صلب فإن الزيت قد يكون الحل المناسب في القضاء على المشكلة من خلال إذابة الشمع.

شاهد أيضًا: علاج التهاب الأذن.. تعرف عليه بالتفصيل 

طريقة استخدام زيت الزيتون في عملية تنظيف الأذن

في تلك العملية لا يوجد أي أدوات معينة حيث يتم فقط استخدام قطارة إلى جانب استخدام زيت الزيتون.

أول ما علينا فعله هو تسخين الزيت ولكن ليس إلى درجة الغليان، مع العلم أنه لا يجب استعمال كمية كبيرة من زيت الزيتون يمكن أن نكتفي فقط بعدة قطرات.

بعد الانتهاء من عملية التسخين يتم وضع الزيت في القطارة ويتم وضعها مع الأذن.

ملحوظة هامة: يجب أن يتم وضع الزيت على الأذن لفترة تمتد إلى 10 دقائق إلي أن يعطي المفعول اللازم في إذابة الشمع وبعد انتهاء تلك الفترة يجب التخلص من الشمع عن طريق سلكه الأذن.

الطريقة الصحيحة من أجل تنظيف الأذن

في الكثير من الأحيان لا يعلم بعض الأشخاص الطريقة الصحيحة التي تختص بعملية تنظيف الأذن مما يؤدي إلى زيادة التهاب الأذن، أو يؤدي إلى حدوث ثقب في الأذن.

لهذا فقد ينصح الأطباء في حالة الرغبة في القيام بعملية تنظيف الأذن أن يتم عمل تنظيف خارجي فقط ولا ينصح بإدخال أي أداة إلى طبلة الأذن.

كما يفضل أن يتم تنظيف الأذن من خلال قطنة ناعمة أو السلكة القطنية ولكن من الخارج كما ذكرنا.

تجنب تلك الأدوات عند تنظيف الأذن

بعد أن تعرفنا معنا على بعض المعلومات حول تنظيف الأذن، سوف نتعرف معا على بعض الأخطاء التي قد يرتكبها الكثير من الأشخاص بدون قصد في عملية التنظيف والتي تكون على النحو التالي:

عدم استخدام ورقة في تنظيف الأذن

من أحد الطرق المعتادة لدى كبار السن في حالة الشعور بوجود شمع أو ماء في الأذن، يقوم البعض منهم باستعمال ورقة يتم قصها من الجريدة أو احد الكراسات.

ولا يكتفي هؤلاء بإدخال الورقة وإخراجها فقط بل ما يجعل الأمر أكثر سوء هو أنهم يقومون بإحراق النار بالقرب من الورقة معتقدين أن هذا سوف يساهم في خروج الشمع إلي الورقة.

لا ينصح علي الأطلاق باستخدام تلك الطريقة لأنها بكل تأكيد قد تؤدي إلى ثقب الأذن أو تعرضها إلي نزيف حاد.

شاهد أيضًا: أضرار سماعات الأذن .. الأسباب و معلومات اخرى مهمة 

استخدام أعواد الكبريت في تنظيف الأذن

عادة أخرى غير مستحب أن يتم فعلها ولكنها تحدث في الكثير من الأحيان، حيث أن هناك فئة معينة تقوم بوضع أعواد الكبريت في الأذن ويتم فركها بها.

كما أن هناك فئة أخرى تقوم باستعمال مبرد الأظافر أو احد الأدوات المعدنية في الأذن، وهذا أيضا قد يسبب في ثقب الأذن أو حدوث نزيف.

وللعلم أن استخدام تلك الأدوات قد لا يؤثر على احدهم على المدى القصير ولكن مع استمرار تلك الطرق سوف تؤثر على الأذن بشكل سلبي.

استخدام الأعواد القطنية في تنظيف الأذن

تم تصنيع الأعواد القطنية منذ عدة أعوام من أجل تنظيف الأذن من الخارج، ولكن هناك بعض الأشخاص يقومون باستعمال الأعواد لتنظيف الأذن من الداخل وهذا الأمر قد يؤدي إلي النتائج التالية:

وجود شوائب عالقة في الأذن

بنسبة صغيرة للغاية قد يشتري البعض من الأشخاص علبة من أعواد القطنية التي قد تكون سيئة الجودة.

ومع استمرار استخدام تلك الأعواد تبدأ الخامة القطنية الموجودة بها في التناسل، ومع هذا فقد يرى البعض أنه لا يوجد ضرر من الاستخدام.

في حالة استعمال تلك الأعواد على هذا النحو يتم ترسيب القطن المتناسل في الأذن مما يؤدي إلى غلق الأذن.

حدوث تلف في الأذن

استخدام الأعواد القطنية من الداخل قد يؤثر على الأذن بشكل ما، حيث أن استمرار الإدخال والإخراج لتلك الأعواد قد يؤدي إلى حدوث نزيف.

كما أن دخول الأعواد بشكل عشوائي قد يعمل علي تلف طبلة الأذن من الداخل، حيث أنه في بعض الأحيان يمكن أن يؤدي هذا إلى إخراج الطبقة الشمعية بالكامل.

إلى جانب أنه في حالة استمرار استخدام تلك الأعواد قد يؤدي إلى حدوث ثقب في الأذن وهذا قد يحتاج إلي تدخل طبي في النهاية.

في نهاية المقالة نكون قد تحدثنا معا عن كيفية تنظيف الأذن بالطرق الذي يتفق عليها الأطباء، مع العلم أن هناك بعض الطرق الأخرى لم تعد صالحة للاستعمال لأنها قد تؤدي إلى التهاب الأذن مثل استخدام ماء الملح على سبيل المثال.

Advertisement

Similar Posts