الرئيسية » سؤال وجواب » ما هو حكم الزنا في الإسلام للمتزوج وغير المتزوج ؟!

ما هو حكم الزنا في الإسلام للمتزوج وغير المتزوج ؟!

ما هو حكم الزنا في الإسلام للمتزوج وغير المتزوج ؟!
Advertisement

حكم الزنا في الإسلام يعتبر من الأحكام الشرعية الهامة التي يجب على المسلمين كافة مراعاتها والتعرف عليها جيداً كونها تتعلق بضوابط الدين الإسلامي التي يجب الالتزام بها، حيث أحل الله تعالى لعباده الزواج حفاظاً لهم ولقضاء رغباتهم الجنسية بالحلال وتجنب الدخول في المحرمات كالزنا، ونقصد هنا بالزنا هو الجماع بين الرجل والمرأة من غير وجود علاقة شرعية تربطهما أي من غير الزواج الصحيح، وهذا الزنا يعتبر من الكبائر التي حرمها الله تعالى على عباده وحرمها عليهم.

اقرأ أيضاً:ما هو حكم الزواج العرفي في الإسلام ؟!

حكم الزنا في الإسلام

لا بد أن يكون المسلمين على اطلاع تام على كافة الأحكام الشرعية التي تخص الدين الإسلامي في كافة مناحي الحياة ومنها معرفة حكم الزنا في الإسلام على المسلمين هل هو حرام أم من الكبائر وما عقوبة الزنا، حيث يعتبر الزنا من المحرمات والكبائر والسبع الموبقات التي تدخل صاحبها النار، بل يعتبر خطر شديد يهدد الفرد والمجتمع بالكثير من الآثار السلبية، إذ أن الوقوع في الزنا يعمل على إفساد أخلاق الشباب، وتفكيك تماسك المجتمع، والإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً كالإيدز.

كما أن جميع الفقهاء والأئمة أجمعوا على أن حكم الزنا في الإسلام هو حرام شرعاً، وأكدوا على هذا الحكم بتوضيح عقوبة الزاني في الإسلام، سواء كان الزاني متزوج أو غير متزوج.

اقرأ أيضاً:كيفية نيل رضا الله تعالى ؟!

حكم الزنا لغير المتزوج

أكد العلماء والفقهاء جميعاً بأن حكم الزنا بصورة عامة هو حرام شرعاً ويترتب عليه عقوبة شديدة على مرتكبها ومنها عقوبة الزاني لغير المتزوج أو غير المحصن، وهذه العقوبة تتمثل في الجلد 100 جلدة، حيث جاء في كتابة الكريم: “الزاني والزانية فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة”.

حكم الزنا للمتزوج

يعتبر حكم الزنا حرام على الشخص المتزوج وغير المتزوج، وللمتزوج أو المحصن عقوبة شديدة في حال ارتكابه فعل الزنا من وراء زوجته، وعقوبته تكون أشد وأعظم من الزاني غير المحصن أي غير المتزوج، ألا وهي الرجم حتى الموت.

قد يهمك أيضاً:ما هو حكم العادة السرية حرام أم حلال ؟!

 

Advertisement

Similar Posts