الرئيسية » سؤال وجواب » ما هو حكم العادة السرية حرام أم حلال ؟!

ما هو حكم العادة السرية حرام أم حلال ؟!

ما هو حكم العادة السرية حرام أم حلال ؟!
Advertisement

حكم العادة السرية تعتبر من المواضيع المهمة والتي يجب التركيز عليها ومعرفتها والاطلاع عليها جيداً لأخذ الأحكام التي تخص ديننا الإسلامي وتجعلنا نسير وفق الشرع ومعرفة الأحكام التي يجب علينا الابتعاد عنها إن كانت في إطار الحرام والمخالفة للشرع، حيث أن العادة السرية أو ما يعرف بالاستمناء تعتبر بمثابة تعرض الشخص للاستثارة الجنسية نتيجة لمسه أحد أعضائه التناسلية، حيث أن ممارسة العادة السرية تساعد الأشخاص في معرفة كثير من الأمور منها معرفة الرجال كيفية سيطرتهم على هزات الجماع، وتشكل وسيلة هامة للنساء للوصول إلى هزة الجماع، وتساعد الأشخاص بصورة عامة في معرفة المفضل وغير المفضل في الجنس.

اقرأ أيضاً:حكم الختان في الإسلام واجب أم سنة؟!

حكم العادة السرية

لا بد أن هناك كثير من الأشخاص يتساءلون عن حكم العادة السرية إن كانت ممارستها حلال أم حرام أم مكروهة؟ حيث يمكننا توضيح الاستمناء او العادة السرية بشكل أوضح من خلال أن الاستمناء يعتبر بمثابة إنزال المني بشهوة وبصورة متعمدة بشكل غير مباشر من الزوجة، سواء كان هذا الفعل بواسطة اليد أو أي أداة أخرى، وهنا أعطى أهل العلم والعلماء حكمهم في العادة السرية، وهذه الأحكام نستعرضها على النحو التالي:

  • حكم استنماء الرجل بواسطة يد الزوجة

أفتى الحنابلة والمالكية والشافعية أن حكم العادة السرية للرجل بواسطة يد زوجته يعتبر جائزاً، كونها تمنح الرجل الاستمتاع في الجماع، فيما اعتبر القاضي حسين من الشافعية وبعضاً من الحنفية أن هذا الفعل مكروه بواسطة يد الزوجة.

اقرأ أيضاً:سجود السهو و الفرق بين حالاته الثلاث

  • العادة السرية لغير المضطر

أوضح بعض أهل العلم والعلماء أن ممارسة العادة السرية بدون وجود خوف من الزنا يعتبر حرام شرعاً، والدليل على ذلك قوله تعالى: “والذين هم لفروجهم حافظون، إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم”، وكذلك اعتبر الإمام أحمد أن هذا الفعل.

  • العادة السرية في حال الخوف من الزنا

أباح بعض العلماء حكم العادة السرية واعتبروها حلال كالحنفية والحنابلة في مذهبهم، في حالة وجود خوف من وقوع الزنا، بينما الإمام أحمد والشافعية والمالكية حرموا العادة السرية في هذه الحالة حتى لو كان الشخص خائفاً من الوقوع في الزنا، بينما في حال كانت العادة السرية الطريق الوحيد للشخص لدرء الزنا عن النفس وكان الزنا سيقع حتى لو لم يكن هناك الاستمناء فهنا الحكم حلال وفقاً لبعض أهل العلم.

قد يهمك أيضاً:أعراض سكرات الموت كيف تكون ؟!

Advertisement

Similar Posts