صحة

حمية الكيتو

حمية الكيتو
Advertisements

حمية الكيتو هي نظام غذائي يدعو إلى استهلاك منخفض للكربوهيدرات و تناول كميات أكبر من الدهون . يجب  على الشخص الذي يتبع حمية الكيتو أن يستبعد تماما من نظامه الغذائي الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات ( أقل من 50 جرام في اليوم ) مثل منتجات الحبوب (الخبز و المعكرونة …) و النشويات و البقوليات و المنتجات التي تحتوي على سكر مضاف. إضافة إلى العديد من  الفواكه و  الخضروات “الحلوة “. فكيف يمكننا إنقاص الوزن عن طريق  هذه الحمية ؟ و على ماذا يحتوي نظامها الغذائي ؟.

 

كيف يعمل نظام الكيتو

النظام الغذائي الكيتوني هو نظام غذائي غني بالدهون و فقير من الكربوهيدرات. فعندما يحرم الجسم من الكربوهيدرات تصبح الدهون المصدر الرئيسي للطاقة و يتحول جزء منها الى أجسام كيتونية و من هنا جاء مصطلح “الكيتون ” . يمكن استخدام الكيتونات كوقود لأعضاء مختلفة و لكنها موجهة أساسا الى الدماغ لذا  يوصى بهذا النظام الغذائي للأشخاص المصابين بالصرع لأنها تقلل من شدة النوبات .

الأطعمة التي يسمح بتناولها خلال حمية الكيتو

  • منتجات الألبان بدون سكر (جبن / زبادي / قشدة / زبدة).
  • الزيوت النباتية .
  • المكسرات و الفول السوداني .
  • البيض .
  • الأسماك ( السلمون / التونة / السردين).
  • الدواجن ( الدجاج / البط / الديك الرومي ).
  • اللحوم ( لحم البقر و العجل ..الخ ).
  • الماكولات البحرية ( كالسلطعون / الجمبري )

 

الفواكه التي تحتوي على نسبة سكر قليلة :

Advertisements
  • التوت .
  • الزيتون .
  • الليمون .
  • الفراولة .
  • جوز الهند .

الخضر التي تحتوي على نسبة قليلة من السكر  :

  • السبانخ .
  • لبروكولي .
  • الفاصولياء الخضراء .
  • السلطة .
  • الخيار .
  • الكوسة .
  • الكرنب .
  • القرنبيط .
  • الطماطم .
  • الآفوكادو .

الأطعمة التي يجب حظرها في حمية الكيتو

هناك العديد من المجموعات الغذائية التي يجب  حظرها تماما ، من بينها :

  • الأطعمة النشوية .
  • الحلويات .
  • الحبوب .
  • الخضار التي تحتوي على نسبة من السكر .
  • الفواكه الحلوة.
  • البقوليات .
  • الحليب .
  • المشروبات الغازية .

الآثار الجانبية للنظام الغذائي الكيتوني

انفلونزا الكيتو

إذا بدأت في اتباع حمية الكيتو ، فقد تواجه العديد من الأعراض الشبيهة بالإنفلونزا  مثل الصداع و التعب و الغثيان ، و التي يمكن أن تستمر لأيام أو أسابيع لكن لا يخضع الجميع لذلك .

نقص الفيتامينات 

أظهرت الأبحاث أن الأشخاص الذين يتبعون هذا النظام الغذائي معرضون لخطر حقيقي للإصابة بنقص حاد في الفيتامينات و المعادن .

زيادة خطر الإصابة بسرطان الأمعاء 

أظهرت الأبحاث أن الحميات الغذائية الدهنية و منخفضة الكربوهيدرات تزيد من خطر الإصابة بهذا النوع من السرطان و تغير من تركيبة الفلورا المعوية و تقلل من إنتاج الأحماض الدهنية و التي توفر الحماية من سرطان الأمعاء .

إضطراب القلب 

الأشخاص الذين يتبعون نظاما غذائيا منخفض الكربوهيدرات باستمرار هم أكثر عرضة للإصابة بالرجفان الأذيني ، أي عدم انتظام ضربات القلب و التي تزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية أو غيرها من مضاعفات القلب و الأوعية الدموية.

Advertisements
السابق
التلعثم عند الأطفال
التالي
تعرف على فوائد و أضرار الليمون على الصحة و الجسم

اترك تعليقاً