الرئيسية » الحياة والمجتمع » خرافات الحمل بالذكر .. تعرفي عليها

خرافات الحمل بالذكر .. تعرفي عليها

Advertisement

 

لا شك بأن الأم تكون بأقصى حماسها لمعرفة ما إذا كان مولودها القادم ذكر أو انثى و مع انتشار ثقافة ضرورة انجاب الأم لطفل ذكر خصوصا في المنطقة العربية نتجت الكثير من الطرق الشعبية لمعرفة ما إذا كانت السيدة سوف تأتي بالذكر المنتظر أم لا . في الواقع و مع تطور المنهج العملي و العلمي ثبت عدم صحة الكثير من الطرق الرائجة بين الناس لمعرفة جنس المولود لذلك خصصنا هذا المقال لكي نناقش أكثر هذه الطرق انتشارا و نبين صحتها من عدمه .

شهية الحامل

من المتعارف أن المرأة الحامل بذكر تزداد شهيتها للطعام بشكل عام و لبعض أنواع الأطعمة بشكل خاص و بعيدا عن أنواع الأطعمة فبحسب الدراسات الأمهات الحوامل بالذكور يأكلن بمعدل 200 سعرة حرارية أكثر من الحوامل بالإناث . يعود السبب الرئيسي وراء هذا إلى إفراز الذكور هرمون التستوستيرون و الذي يعطي اشارات عصبية تدفع الأم لتناول المزيد من الأطعمة.

معدل ضربات القلب

اقرأ أيضا : طريقة علمية للحمل بذكر

في الأسبوع السادس يبدأ معدل ضربات الجنين يصبح ملحوظ عند الأم أكثر فأكثر و بحلول الشهر الأخير من شهور الحمل يصل معدل ضربات الجنين إلى ما يتراوح بين مئة و عشر إلى مئة و سبعين نبضة لكل دقيقة . الاعتقاد العام هنا هو أن معدل ضربات الجنين الذكر أقل من معدل ضربات الجنين الأنثى و البعض يذهب إلى تحديد هذه القاعدة بأن الجنين الذي يحمل معدل ضربات أقل من 140 ذكر و أعلى من ذلك أنثى و كل هذه القواعد سواء العامة أو الأكثر تفصيلا معتقدات خاطئة تماما و يرفضها المبدأ العملي و التجريبي .

النفور

تعاني بعض النساء من النفور من تناول بعض أنواع الأطعمة و بحسب الدراسات وجد ترابط ما بين نفور المرأة من بعض أنواع الأطعمة و خصوصا خلال الشهور الأولى من الحمل و ما بين خملها بذكر إذ أن هذا النفور يرتبط به بطريقة ما .

الغثيان

هذه هي الطريقة التي كانت الجدات يستبشرن من خلالها بالمولود الذكر إذ يعتقدن بأنه إذا كانت المرأة قادرة على السيطرة على غثيان الصباح فهذه دلالة قوية على أنها حامل بجنين ذكر و إن كانت ضعيفة أمامه فهذا يرشح أنها حامل بأنثى . إن الغثيان من الأعراض الشائعة بين الحوامل و خصوصا في أول أسابيعه و هي تجعل الحمل أكثر صعوبة على الأم . بخصوص وجود علاقة بين جنس المولود و الغثيان فقد نفى العلم الحديث وجود اي علاقة بينهما و ما يزيد عن تسعين بالمئة من النساء يعانين من غثيان الحمل سواء أكانت حامل بذكر أو بأنثى .

اقرأ أيضا : علامات الاسابيع الأولى للحمل

التقلب في المزاج

تعاني الكثير من النساء من تقلب المزاج أثناء الحمل و خصوصا بسبب تغير الهرمونات و عصبية المرحلة. أما المعتقد السائد بأن الأمهات الحوامل بالذكور لا يعانين من أي تقلب مع المزاج و على العكس تلك اللواتي يحملن بالإناث حيث يعانين بشكل أكبر من التقلبات المزاجية الحادة . و هذا أيضا مع الأسف اعتقاد خاطئ قد يطبق على عدد قليل بل قليل جدا من النساء إلا أنه لا يعمم على النساء نهائيا .

شكل البطن

يعتقد بأن السيدات اللواتي يعانين من انتفاخ سفلي للبكن يكن أكثر احتمالا لإنجاب طفل ذكر و هذا غير صحيح أيضا إذ أن الانتفاخ نحو الاسفل يحدث في نهاية الحمل بسبب تمدد جدار البطن لا بسبب الحمل بذكر أو أنثى.

Advertisement

Similar Posts