الرئيسية » صحة » دلالات تغير لون البول على صحة الجسم ..

دلالات تغير لون البول على صحة الجسم ..

دلالات تغير لون البول على صحتك

سنتحدث في هذا المقال عن ظاهرة تغير لون البول و عن اكثر الأجهزة في الجسم أهمية وهو الجهاز البولي فهو ذو وظيفة مهمة جداً كما نعلم فهو يعمل على تنقية الجسم من السموم وطرحها خارج الجسم مما يساعد الجسم على الحفاظ على عمل باقي الأجهزة بشكل منتظم ويحافظ على صحة الجسم، حيث ان السموم التي يطرحها الجهاز البولي خارجاً لو حدث خطأ ما وبقيت لسببت الكثير من المشاكل للجسم حيث ان هذه السموم تكون عبارة عن جراثيم وطفيليات من الأطعمة والمشروبات، حيث تقوم الكليتين بتنقية الماء الداخل للجسم وإرسال هذه السموم إلى القسم المخصص لطرحها خارجاً.

سنقوم في البداية بشرح شامل للجهاز البولي ونشرح لكم مكوناته ثم نتحدث عن طبيعة عمله وكيفية تعامله مع السموم، كما وسنتحدث عن تغير لون البول وكيف يخبرنا تغير لون البول بما يحدث في الجسم حيث ان كل لون للبول يعبر عن مشكلة أو خطأ ما يجب علينا تفاديه، وسنذكر أيضاً طرق الحفاظ على صحة الجسم وبالأخص الجهاز البولي وكيفية الوقاية من الأمراض التي تصيبه وكيفية معالجة هذه الأمراض إن وقعت، حيث سنشرح كل الأمراض التي من الممكن ان تصيب الجهاز البولي والأمراض التي يخبرنا تغير لون البول بحدوثها وكيفية علاج كل منها.

اقرأ أيضا: أسباب ضعف المثانة و طرق علاجها

الجهاز البولي:

وهو كما ذكرنا من أكثر الأجهزة أهمية في الجسم حيث يعتبر المسؤول عن تخليص الجسم من السموم والفضلات الغير مرغوبة والتي لا يستطيع الجسم الأستفادة منها، والتي يقوم بإخراجها على شكل بول، بالإضافة إلى المهمة السابقة فإن الجهاز البولي يعمل أيضاً على تنظيم مستوى الماء والأملاح في الجسم، وإن أي اختلال في مستويات هذه المواد قد يسبب ضرراً للجهاز البولي والذي بدوره يؤثر على صحة الجسم، حيث أن هناك عدة اختلالات يمكن ان تحدث مثل اختلال مستوى الغلوكوز في الدم والذي يسبب مشكلة بالنسبة للجهاز البولي وذلك لأن الجهاز البولي مصمم للتعامل مع سكر الغلوكوز بنسب معينة وبالتالي عند زيادة أو نقصان هذه النسبة ستحدث مشكلة لعدم تمكن الجهاز البولي من التعامل معه

شاهد أيضا: تعرفي سيدتي على أهم أعراض سرطان المثانة

أجزاء الجهاز البولي:

الكليتان:

وهما العضوان الأكثر أهمية للجسم، تتوضع كل كلية منهما على احد جانبي العمود الفقري وذلك في الجزء الخلفي للتجويف البطني، وتبلغ كل منهما في الحالة الطبيعية حوالي 125-170 غراماً بالنسبة للرجال و115-155 غراماً بالنسبة للنساء، كما تفيد الأبحاث إلى ان الكلية المتوضعة على الجهة اليمنى من الجسم أصغر قليلاً من الكلية اليسرى أي التي تقع على الجانب الأيسر من الجسم، كما أن الكلية اليمنى لا تقع في نفس المستوي مع الكلية اليسرى بل تكون اخفض قليلاً من اليسرى، وذلك بسبب وجود الكبد بجانبها كما يوجد في أعلى كل كلية غدة تعرف بالغدة الكظرية، ورغم صغر الكليتين مقارنة مع مكونات أخرى فإنهما تستقبلان حوالي 20-25% من الدم الخارج من القلب بالإضافة إلى أن الشرايين الكلوية تعتبر المسؤولة عن إيصال الدم إلى الكليتين، كما تعتبر الأوردة الكلوية هي المسؤولة عن نقل الدم إلى خارج الكلى.

تشريح الكلى

تتكون الكلى من عدة أجزاء هي:

الوحدة الأنبوبية الكلوية

والتي يوجد منها في كل كلية ما يقارب مليون وحدة انبوبية وتعد من أهم الأجزاء الكلوية وذلك لأنه يدخل إليها الدم لتتم عمليات أيض المواد الغذائية ومن ثم تخليص الجسم من الفضلات الموجودة في الدم.

الكبسولة الكلوية

والتي تتكون من الكبيبة وهي حزمة من الشعيرات الدموية التي تقوم بإمتصاص البروتينات من الدم ومحفظة بومان والتي تعتبر المسؤولة عن تمرير الدم المتبقي بعد عملية التصفية.

تعرف أيضا على: أسباب عدم التحكم بالبول عند النساء و طرق العلاج 

النبيبات الكلوية

وهي عبارة عن انابيب صغيرة تحتوي كل منها على عدة أجزاء وذلك بهدف ان يصل السائل إلى نهاية الأنبوب بشكل غير مركز، تقسم أجزاء هذه الأنبيبات إلى النبيب الملفف الداني وانحناء هنلي والأنبوبة الملتوية.

القشرة الكلوية

من أسمها فهي تشكل الجزء الخارجي من الكلية وتعمل على حماية الكلية وتحتوي على المبيبة والأنابيب الملتوية.

اللب الكلوي

والذي يعتبر النسيج الداخلي للكلية ويتكون من الأهرامات الكلوية ونظام القنوات الجامعة.

حويضة الكلية

وتتميز بشكلها الذي يشبه شكل القمع وتعتبر الجزء المسؤول عن استقبال السائل بعد خروجه من القنوات الجامعة وتتكون من الكأس الكلوية والنقير.

تابع معنا: التبول اللاإرادي عند الأطفال و طرق العلاج

الحالبان:

وهما المسؤولان عن نقل البول من الكليتين بإتجاه المثانة، حيث يتراوح قطر الحالب مابين 4-5 ملم أما طوله فيبلغ حوالي 25-30 سم.

المثانة:

يكون جدار المثانة سميكاً عندما تكون فارغة بينما يصبح رقيقاً عند وصول البول وتتحرك عندها المثانة بإتجاه التجويف البطني مما يسبب زيادة حجمها ويشعر الإنسان بالحاجة للتبول عندما يمتلأ ربع حجم المثانة فقط.

العضلات العاصرة:

وهي الجزء المخصص للتحكم بإحتباس البول وأخراجه ويحتوي الجهاز البولي على عضلتين منهما الأولى داخلية ويكون التحكم بها لا إرادياً والثانية خارجية ويكون التحكم بها إرادياً حيث تعمل الأولى على منع مرور البول إلى الإحليل بينما الثانية تمنع البول من الخروج خارج الجسم.

الإحليل:

وهو المسؤول عن نقل البول خارج الجسم.

أعصاب المثانة:

والتي تعمل مع العضلات لحبس البول في المثانة والسماح بخروجه عند الحاجة.

قد يهمك أيضا : علاج سلس البول عند الرجال و أنواعه

أسباب تغير لون البول :

تغير لون البول

يكون لون البول الطبيعي أصفر شاحب أو أصفر شفاف، حيث يتحدد مقدار تغير لون البول بمقدار تركيز السوائل التي نشربها يومياً.

لون البول صافي:

عندما يكون لون البول صافي أي واضح دون تغير أو تعكر فإن ذلك يعني ان الشخص يشرب كميات من الماء اكثر من اللازم

حيث ان شرب الماء أكثر من اللازم يخلص الجسم من الشوارد الضرورية للجسم

إن استمر الوضوح لعدة أيام لا داعي للقلق فقط يجب تقليل كمية السوائل التي تشرب اما إذا استمر الوضوح فترة طويلة ينصح بزيارة الطبيب المختص.

لون البول أصفر فاقع:

والذي يشير إلى أن الشخص قد تناول وجبات غنية بفيتامينات المجموعة ب التي تسبب تغير في لون البول

وهذا اللون طبيعي ولا يسبب أية مشاكل فلا داعي للقلق.

تعرف على: احذر من أضرار قسطرة البول قبل أن تستخدمها

لون البول أصفر غامق:

و تغير لون البول هذا ايضاً يعتبر طبيعي حيث أن اللون الطبيعي للبول هو الأصفر الفاتح لذلك لون أصبح لونه اصفر غامق فلا يسبب مشاكل للجسم.

لون البول وردي أو أحمر:

هنا يكون اللون ناتج عن عدة أسباب منها:

وجود دم مع البول: وذلك إما بسبب الدورة الشهرية لدى النساء او وجود جرح في المنطقة التناسلية

أو الإصابة بإلتهابات المسالك البولية أو تضخم البروستات او الأورام السرطانية أو الأورام الغير سرطانية.

الأدوية: حيث هناك أنواع محددة تسبب تغير لون البول مثل الدواء المخصص لعلاج السل.

الأطعمة: حيث ان تناول التوت الأحمر او البنجر قد يسبب تغير لون البول لفترة قصيرة اما إذا استمر يجب مراجعة الطبيب.

لون البول بني غامق:

والذي يحدث بسبب:

الأطعمة مثل الصبار والفول.

تأثير الأدوية حيث هناك العديد من الأدوية التي تسبب تغير لون البول إلى البني مثل البريماكوين والنيروفورانتوين والكاسكارا والسنا وغيرها.

اقرأ أيضا: التهابات المسالك البولية عند النساء بين الأسباب و العلاج  

لون البول غائم:

والذي يشير إلى الإصابة بإتهابات البول وحصى الكلى.

لون البول أزرق او أخضر:

و يحدث تغير لون البول و ازرقاقه إما بسبب تناول الأطعمة الملونة أو نتيجة الصبغات المستخدمة في فحوص الكلى والمثانة.

أمراض الجهاز البولي:

التهابات المسالك البولية:

وهي من اكثر الأمراض التي تصيب الجهاز البولي و تسبب تغير في لون البول  وتحدث هذه الإلتهابات بسبب إصابة إحدى أجزاء الجهاز البولي بنوع من البكتيريا، وتقسم التهابات المسالك البولية لقمسان هما التهابات الحويضة والتهابات المثانة، وتشير الأبحاث إلى ان نسبة إصابة النساء بإلتهابات المسالك البولية أكبر من نسبة إصابة الرجال بها.

شاهد أيضا: وجود الدم في البول و أسبابه

البيلة البروتينية:

والتي تحدث عندما تكون كمية البروتين الموجودة في البول أكبر من الكمية الطبيعية ولكن خطورة هذا المرض ليست في وجود البروتين في البول فهذا أمر لا يؤثر على الجسم ولكن يدل على ان الكليتين لا تقومان بعملهما بشكل صحيح وهنا تقع خطورة الأمر.

تابع معنا : إليك أهم المصادر الغذائية الغنية بالبروتين

السلس البولي:

ويقصد بهذا المرض هو عدم أو ضعف القدرة على التحكم بعضلات المثانة مما يسبب تسرب بعض البول لا إرادياً وغالباً ما يمكن معالجة هذا الأمر ببعض التمارين الرياضية ولكن في حالات معينة تستلزم التدخل الجراحي لحل المشكلة.

تابع معنا: علاج الإمساك الطبي و الطبيعي

حصى الكلى:

تظهر الحصى في أي جزء من المسالك البولية والتي تختلف في أحجامها كما وتختلف في شدة الألم الذي تسببه وتحدث هذه المشكلة نتيجة تجمع كميات من المعادن مشكلة بلورات صلبة ندعوها بالحصى.

تعرف أيضا على: ما هي علامات حصيات الكلى و ما طرق علاجها 

اعتلال الكلية السكري:

وتحدث هذا الأعتلال نتيجة تلف الشعيرات الدموية الخاصة بالكبيبة الكلوية

والتي تحدث نتيجة المعاناة الطويلة مع مرض السكري

حيث تشير الأبحاث إلى احتمالية وجود علاقة ما بين ارتفاع مستوى السكر في الدم مع اعتلال الكلية

ويحذر الأطباء الأشخاص المصابين بمرض السكري الغير مسيطر من احتمالية إصابتهم بالإعتلال.

أقرأ معنا : ما هي أعراض السكري من النوع الثاني

مرض الكلى متعدد الكيسات:

وهو اضطراب يصيب الجينات والذي يسبب نمو مجموعة من الأكياس الغير طبيعية في الكليتين وتظهر أعراضه باكراً حيث يعاني المريض عند الإصابة به من ارتفاع ضغط الدم والتبول بشكل متكرر وظهور الدم مع البول بالتالي تغير لون البول إلى الأحمر أو الوردي .

الفشل الكلوي:

وهو من أخطر الأمراض التي تصيب الجهاز البولي حيث تكون الكلية قد فقدت كامل سيطرتها وأصبحت غير قادرة على القيام بوظيفتها المعتادة، ومن أسباب حدوث ذلك هي مرض الكلى متعدد الكيسات بمرحلة متقدمة وارتفاع ضغط الدم بشكل غير مسيطر عليه ومن الحلول المتبعة لعلاج الفشل الكلوي هي إما زراعة كلية أو الغسيل الكلوي.

قد يهمك أيضا : الفشل الكلوي، أسبابه و علاجه

طرق العناية بالجهاز البولي:

شرب الماء بشكل يومي وبكمية مقبولة حيث ينصح الأطباء بشرب الماء يومياً ما بين ستة إلى ثمانية أكواب.

الإبتعاد عن التدخين والتقليل قدر الإمكان من المشروبات الكحولية والقهوة والشاي

والإمتناع عن المشروبات الغازية لما تلحق من أضرار بالغة على الجهاز البولي.

ممارسة الرياضة بإنتظام وتجنب السمنة الزائدة.

ينصح بأخذ الوقت الكافي في الحمام للحرص على تفريغ المثانة قدر الإمكان، وعدم حبس البول إلا عند الضرورة.

التقليل من كمية الأملاح التي نتناولها خلال اليوم وذلك لكونها تسبب تشكل الحصى بالإضافة إلى احتباس السوائل في الجسم.

يفضل ارتداء الملابس الداخلية القطنية المريحة والغير ضيقة

بهدف الحفاظ على المنطقة هناك جافة وذلك لأن المنطقة الرطبة تسبب نمو بكتيريا وبالتالي الإصابة بالإلتهاب.

وبهذا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا المتواضع والذي تحدثنا به عن إحدى أجهزة الجسم الضرورية

وهو الجهاز البولي حيث تحدثنا عن أهميته ووضحنا مكوناته ووظيفة كل مكون كما ذكرنا دلالات تغير لون البول وما هي الأمراض التي يخبرنا بها

ووضحنا الأمراض التي من الممكن ان تصيب الجهاز البولي وكيفية العناية بالجهاز البولي والحفاظ عليه.

نتمنى أن ينال المقال إعجابكم

دمتم بخير

Similar Posts