الحمل والولادة

دواء دوفاستون هل يساعد على الحمل

دواء دوفاستون هل يساعد على الحمل

دواء دوفاستون هل يساعد على الحمل، من الأسئلة التي شاعت بين مواقع التواصل الاجتماعي والإنترنت، دوفاستون هو أحد العقاقير الطبية التي تعمل على علاج كافة مشاكل الرحم، وهو أحد مشتقات هرمون البروجسترون وله نفس التأثير على جسم المرأة، إذ أنه يعالج جميع الاضطرابات التي تلاحق نزول الدورة الشهرية أو تحدث قبل نزولها مباشرة.

دواء دوفاستون هل يساعد على الحمل

دوفاستون عن هو عبارة عن أحد الأدوية الطبية الهرمونية التي تعتمد في تركيبها على هرمون ديدروجيستيرون، وهو هرمون يشابه في تأثيره هرمون البروجسترون الطبيعي، وهو الهرمون المسؤول عن تدعيم صحة بطانة الرحم، ويعد ذلك هو أهم العوامل الأولية التي تساعد على حدوث الحمل، هذا الهرمون ينتج عادة بعد الإباضة أو بالتحديد خلال فترة نزول الدورة الشهرية، فيزيد من فرصة قابلية الرحم للبويضة بعد حدوث عملية التلقيح مباشرة، وهرمون الاستروجين بالتوازن مع هرمون البروجسترون يدعمان عملية الحمل، فهرمون الاستروجين يدعم سماكة بطانة الرحم، وهرمون البروجسترون يعمل على التصاق الخلايا فيما بينهم، والتخلص من اي فراغات، مما قد يوفر بيئة خصبة صالحة لحدوث عملية التلقيح.

فوائد دوفاستون بالنسبة للحمل

دواء دوفاستون له العديد من الفوائد الصحية التي تدعم إمكانية حدوث الحمل، بالإضافة إلى أنه يساعد على تثبيت الحمل، ولا يقتصر دوره الفعال إلى هذا الحد، وإنما له الكثير من الفوائد الصحية الأخرى، والتي سوف نقدمها لكم بالتفصيل فيما يلي على النحو التالي:

  • ينصح الأطباء بتناول دواء دوفاستون في الشهور الأولى من حدوث الحمل، حيث أن المرأة الحامل في تلك الآونة تشعر بالألم الشديد.
  • يستخدم في حالة ما إذا كانت تعاني المرأة من حدوث إجهاض.
  • يعالج كافة الاضطرابات الناتجة نزول الدورة الشهرية أو غزارة الطمث أو في حالات تأخر نزول الدورة.
  • يوصف الكثير من الحالات التي تعانى من العقم عند المرأة.
  • يخفف من حدة الألم الناتج عن نزول الطمث والدورة الشهرية.
  • يعالج كافة مشاكل بطانة الرحم
  • يساعد في تهيئة الرحم لاستقبال البويضة بعد تلقيحها مباشرة، والعمل على تهيئة بيئة خصبة صالحة لنموها بشكل طبيعي
السابق
الحمل بعد الدورة مباشرة واعراضه
التالي
ما هي اعراض الحمل في الأسبوع الأول