قصص عالمية

روبن ويليامز : أسعد الملايين عبر العالم ومات منتحرا

روبن ويليامز

 

روبن ويليامز، النجم الهوليودي الذي أمضى أغلب حياته في إضحاك الناس وإدخال البسمة والبهجة عليهم، فاجأ الجميع عند إعلان انتحاره عن عمر يناهز 63 عاما .

ففي واحد من أهم أدواره في فيلم  (Good Will Hunting)، والذي كان قد حصل بفضله على جائزة الأوسكار الوحيدة في مسيرته، لعب ويليامز دور المعالج النفسي شون ماجواير ، الذي ساعد ويل هانتينغ لفهم نفسه والخروج من أزمة نفسية معقدة كانت قد أصابته، حصل هذا في الفيلم، لكن في الحقيقة ويليامز لم يستطع مساعدة حتى نفسه في أزمته النفسية الواقعية.

Robin Williams Happy Feet premiere 236x300 - روبن ويليامز : أسعد الملايين عبر العالم ومات منتحرا

أطرف رجل عاش .. مات منتحرا

فقد كانت وفاته مفجعة لمحبيه حول العالم، نهاية مأساوية مؤلمة لحياة مليئة بالبهجة والضحك والسرور، كانت أفلامه رائعة ومبهجة للنفس، كان مصدرا للسعادة لكل عشاقه وجمهوره، مما جعل الخبر صادما وبعيدا عن المنطق، كانت الصدمة أشد حين اتضح أنه كان يعاني مشاكل كبيرة وأنه عانى من اكتئاب حاد.

كان ويليامز، معروفا بذكائه الشديد، وعبقريته الفنية التي لا تضاهى، امتاز بقدرته الرهيبة على رسم الابتسامة دائمًا على شفاه كل من يراه، لم يستوعب أحد من جمهوره، أن الضاحك المبتسم دوما أمام عدسات الكاميرات، كانت حياته عكس كل ذلك خلف الكاميرات.

عرفت أيامه الأخيرة، انتكاسات كثيرة نتيجة الكثير من المشاكل، مما خلف عنده اضطرابات نفسية شديدة، ورغم ما كان يبديه أمام عدسات الكاميرا من الفرح، إلا أنه كان يكافح سرا لأجل إخفاء ما كان ينتابه من قلق  وشك وخوف، وما كان يرافقها من أرق .

مرض خَرَف أجسام ليوي

اتضح بعد وفاته أنه كان يعاني من مرض عصبي اسمه “خَرَف أجسام ليوي”، وهو مرض يصيب خلايا الدماغ المسؤولة عن التفكير والسلوك والحركة، الشيء الذي أدى إلى إصابته بالاكتئاب بعد سنوات من ظهوره، ولكن لم يتم اكتشافه إلا بعد موته وتشريح الجثة، وقال الأطباء إن حالته كانت واحدة من أسوأ الحالات التي عرفوها على الإطلاق.

وفي تصريح سابق لأرملته قالت : أن مساء يوم 10 أغسطس 2014 قال لها  “تصبحين على خير، يا حبيبتي”، وانتحر بعدها .

السابق
هيث ليدجر : جوكر السينما العالمية الذي رحل مبكرا
التالي
السياحة في المغرب السقاية البرتغالية