دين

سجود السهو و الفرق بين حالاته الثلاث

سجود السهو و الفرق بين حالاته الثلاث

سجود السهو و الفرق بين حالاته الثلاث

سحود السهو و الفرق بين حالاته الثلاث، فهو نوع سجود خاص يتم حينما يحصل خطأفي الصلاة سواء كانت بنقص ركعة أو بزيادة ركعة أو عدم التأكد من عدد الركعات التي تمت صلاتها.

سجود السهو له ثلاث حالات:

  • الزيادة: حكمها اسجد سجدتي السهو بعد التسليم
  • النقص: حكمها اسجد سجدتي السهو قبل التسليم.
  • الشك: حكمها أن ابنى على الأقل و اسجد سجدتي السهو قبل التسليم من الصلاة.

 

الصلاة لها 14 ركن و 8 واجبات.

أركان الصلاة: وهي أربعة عشر ركناً :

  • القيام مع القدرة
  • تكبيرة الإحرام
  • قراءة الفاتحة
  • الركوع
  • الإعتدال بعد الركوع
  • السجود على الأعضاء السبعة
  • الرفع منه
  • الجلسة بين السجدتين
  • الطمأنينة في جميع الأفعال
  • الترتيب بين الأركان
  • التشهد الأخير
  • الجلوس له
  • الصلاة على النبي ﷺ
  • التسليمتان

 

واجبات الصلاة : وهي  ثمانية :

  • جميع التكبيرات غير تكبيرة اﻹحرام
  • سمع الله لمن حمده للإمام والمنفرد
  • ربنا ولك الحمد للكل
  • سبحان ربي العظيم في الركوع
  • قول : سبحان ربي الأعلى في السجود
  • ربي أغفر لي، بين السجدتين
  • التشهد الأول
  • الجلوس له

مثال على تطبيق ذلك

  • لو كنت أُصلى ونسيت الركوع فى  أي ركعة أو نسيت سجدة، ماذا أفعل؟

الركوع أو السجود: ركن من أركان الصلاة. فعند السهو عنها أعوض هذا الركن. بمعنى أني سأعتبر الركعة التي نسيت فيها الركوع ملغية وأبدأ التي بعدها وأعتبرها الركعة الأولى، وأكمل صلاتي وعند اﻹنتهاء أقول التشهد الأخير وقبل التسليم اسجد سجدتي السهو قبل التسليم ثم أُسلم.

 

  • لو كنت أُصلي ونسيت قراءة سورة قصيرة بعد الفاتحة، ماذا أفعل؟

السورة التي بعد الفاتحة سُنة وليست ركن وفيها خلاف بين العلماء هل لها سجود سهو أم لا، والراجح ليس لها.

 

  • لو كنت أُصلي و زدت ركعة، بمعنى مثلًا صليت العشاء 5 ركعات، ماذا أفعل؟

بعد قول التشهد الأخير وبعد التسليم من الصلاة أسجد سجدتي السهو وأُسلم مرة أخرى من الصلاة.

 

  • لو صليت الظهر وﻻ أتذكر هل صليته 3 أو 4 ركعات، ماذا أفعل؟

لو لم يترجح لك شيء، نأخذ باﻹحتمال الأقل وهو أنك صليتها ثلاث ركعات. ثم تأتي بالركعة الأخيرة + سجدتي السهو قبل التسليم.

 

وماذا أقول في سجدتي السهو؟

سبحان ربي الأعلى ثلاث مرات مثل السجود العادى.

 

ﺳﺌﻞ ﻓﻀﻴﻠﺔ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺍﺑﻦ ﻋﺜﻴﻤﻴﻦ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ وثق ميزانه ﺇﺫﺍ ﺗﺮﻙ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﺗﻜﺒﻴﺮﺓ ﺍﻹﺣﺮﺍﻡ ﺳﻬﻮﺍً، ﻓﻤﺎ حكمه ؟

ﻓﺄﺟﺎﺏ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻘﻮﻟﻪ: ﺇﺫﺍ ﺗﺮﻙ ﺍﻟﻤﺼﻠﻲ ﺗﻜﺒﻴﺮﺓ ﺍﻹﺣﺮﺍﻡ ﺳﻬﻮﺍً ﺃﻭ ﻋﻤﺪﺍً، ﻟﻢ ﺗﻨﻌﻘﺪ ﺻﻼﺗﻪ على كل الأوجه. ﻷﻥ ﺍﻟﺼﻼﺓ اساسا ﻻ ﺗﻨﻌﻘﺪ ﺇﻻ ﺑﺘﻜﺒﻴﺮﺓ ﺍﻹﺣﺮﺍﻡ. ﻓﻠﻮ ﻓﺮضنا ﺃﻥ ﺷﺨﺼﺎً ﻭﻗﻒ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﻒ، ﺛﻢ ﺷﺮﻉ وﻗﺮﺃ ﺍﻟﻔﺎﺗﺤﺔ، ﻭﺍﺳﺘﻤﺮ، ﻓﺈﻧﻨﺎ ﻧﻘﻮﻝ : ﺇﻥ ﺻﻼﺗﻪ ﻟﻢ ﺗﻨﻌﻘﺪ ﺃﺻﻼ، ﻭﻟﻮ ﺻﻠﻰ ﻛﻞ ﺍﻟﺮﻛﻌﺎﺕ.

السابق
كيفية أداء صلاة الجنازة
التالي
فضل صلاة قيام الليل