أطفال

صفات الطفل العنيد.. وطريقة التعامل الصحيحة معه؟

صفات الطفل العنيد.. وطريقة التعامل الصحيحة معه

الطفل العنيد مشكلة كبيرة تواجه الكثير من الأمهات ويتساءلن طوال الوقت عن الطريقة الصحيحة في التعامل مع أبنائهن، حيث يصعب عليهن التعامل مع هذا الطفل مقارنة ببقية أخواته، وهو أمر يشكل إزعاجًا كبيرًا بالنسبة للكثير من العائلات؛ خوفًا على مستقبل الطفل من تصرفاته وسلوكياته التي تسبب له التصادم مع الكثير ممن حوله. في هذا المقال نقدم لكم نبذة مختصرة عن صفات الطفل العنيد، والطريقة الصحيحة للتعامل معه.

الطفل العنيدة

هو طفل صعب الطباع ودائم التحدي في علاقته مع من حوله، يريد دائمًا أن يفرض سيطرته في الحصول على الأشياء بطريقته الخاصة دون الانصات لوالديه، قد يولد الطفل بهذه الصفة بحيث تكون صفة وراثية، فمنذ خروجه لهذا العالم دائم الصراخ وصعب السيطرة عليه، وقد تكون صفة العناد مكتسبة نتيجة لمواقف وتجارب مر بها في سنوات طفولته الأولي. يبدأ العناد يظهر على الطفل بصورة واضحة بعد سن السنتين وفقًا لما ذكره الخبراء والمختصون، وهنا يلعب الوالدان دورًا مهمًا، حيث يجب عليهما التعامل معه بطريقة سليمة كي يتخلص من هذه الصفة مبكرًا وتتلاشى قبل أن يصل إلى العاشرة.

صفات الطفل العنيد

سرعة الغضب: حيث يستمر الطفل في التعرض لنوبات غضب مستمرة، عندما لا يحصل على الشيء الذي يريده، كأن يضرب بقدميه على الأرض، أو يصرخ بأعلى صوته دون انقطاع في محاولة منه للفت انتباه والديه، وهنا يجب على الأهل التعامل بطريقة صحيحة، كي لا تكبر معه هذه الصفة.

الجدال المستمر: فهو لا يقتنع بأي شيء بسهولة دون أن يحاول فرض رأيه، من خلال الكثير من المحادثات والمناقشات.

كثرة الأسئلة: بعض الأطفال لديهم هذه الصفة، بحيث تراه طوال الوقت يقدم الأسئلة ويريد الحصول على إجابات، وهو أمر طبيعي إذا لم يكون زائد عن المعتاد، وتعتبر كثرة الأسئلة من أبرز صفات الطفل العنيد.

عدم الاستماع إلى أراء الآخرين: كأن يرفض أداء وظائفه المدرسية، أو تناول الملابس التي أعدتها له الأم، ويقوم باختيارها بنفسه، ببساطة هو لا يفعل سوى ما يريده، ولا يستمع نهائيًا إلى أي وجهة نظر أخرى.

طريقة التعامل مع الطفل العنيد

التفاوض: أسلوب جيد للسيطرة على صفات الطفل العنيد، فإذا كان يريد شيئًا معين، عليه أن يفعل شيء في المقابل، مثل الموافقة على ذهابه إلى صديقه، في حالة قيامه بترتيب غرفته وهكذا.

الاحترام: يجب على الأهل احترام رأي الطفل والتعبير عن تقديرهم لبعض تصرفاته.

الحزم: في بعض الأحيان يجب على الأهل عدم الخضوع للطفل وعناده، حتى يتعلم أن هذا الأسلوب غير فعال دائمًا، وبالتدريج سيقوم بالتخلي عن عناده.

إقرأ أيضًا: كيف تتعاملي مع زوجك العنيد؟

السابق
حسن فايق : أضحك الملايين ومات حزينا مكتئبا
التالي
الداليا السوداء أو الجريمة الأكثر غموضا في العالم