أطفال

أعراض و أسباب فرط الحركة عند الأطفال

فرط الحركة

أعراض و أسباب فرط الحركة عند الأطفال

يصيب اضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه 5 بالمائة من الأطفال و يتأثر به الأولاد أربع مرات أكثر من الفتيات . إنه في الواقع خلل في الدوبامين الذي  هو عبارة عن ناقل عصبي للدماغ يؤثر على التركيز و الانتباه و المهارات الحركية . و لكن يجب الحذر لأنه ليس من السهل دائمًا التمييز بين الطفل المشاكس و الطفل الذي يعاني من النشاط الزائد . إذا ماهي أعراض الاضطراب ؟ و ما هي أسبابه ؟فيما يلي بعض الإجابات لكشف هذا الاضطراب و التقليل من أعراضه.

 

 أعراض فرط الحركة

  • صعوبة في التركيز .
  • تشتت الانتباه .
  • الاندفاع الزائد و العصيان .
  • قد يكون الطفل عدواني في بعض الأحيان .
  • يجد الطفل صعوبة في الجلوس في المدرسة .
  • يفشل في الحفاظ على انتباهه أثناء الدراسة أو اللعب .
  • أحيانا يكون وحيدا غير اجتماعي .
  • غاليا ما يعاني من فشل دراسي .
  • يجد الرفض من طرف زملائه في الفصل و المعلمون.

أسباب الاضطراب 

اضطراب فرط الحركة له أسباب متعددة  لذا فالبحث لا يزال جاريا . الأسباب المعروفة لاضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه هي الوراثة و البيئة و تلف الدماغ . و من الممكن أن يعاني الأطفال المصابين بهذا الاضطراب  من اضطرابات عصبية أخرى كعدم التوازن في تركيز بعض النواقل العصبية . و بالتالي لا ينتج هذا الاضطراب  بأي حال من الأحوال عن الحرمان العاطفي و من المهم ذكر ذلك لأن الآباء يجب ألا يشعروا بالذنب عندما يتم تشخيص طفلهم باضطراب فرط الحركة . من بين اسبابه :

الوراثة : تلعب الجينات دورا مهما في تحديد ما إذا كان الشخص مصابا بالاضطراب أم لا . في الواقع يعاني الطفل المصاب من اضطرابات عصبية يمكن العثور عليها عند أقربائه و يمكن أن ينقلها أيضا إلى نسله .

العوامل البيئية: خلال تشكل الجنين ، هناك عدة مواد ضارة يمكنها أن تسبب خطر  في نموه و يمكن أن تسبب له اضطراب فرط الحركة . لذلك من المهم للمرأة الحامل ألا تعرض طفلها للمخاطر و يجب  أن تتجنب : شرب الكحول / التدخين / المبيدات …

تلف في الدماغ :  هناك خطر حدوث تلف الدماغ عند الولادة في حالة ما إذا نقص الأكسجين في دماغ الطفل  و بالتالي قد يتسبب هذا في حدوث اضطراب فرط الحركة و نقص الانتباه .

كيفية مساعدة الطفل شديد الحركة 

بمجرد تشخيص فرط الحركة. غالبا ما يجد الآباء الراحة و الدعم من طرف المتخصصين و لكن لكي يتحسن الطفل من الضروري أيضا خلق له أسلوب حياة مناسب . لذا سنقدم لك بعض النصائح لمساعدتك على التعامل بشكل صحيح مع طفلك.

  • تجنب الجدل معه لأن عدوانيته و شعوره بالذنب سيزداد إذا لم تتعامل معه بالشكل المطلوب ، لذا حدد طلباتك بوضوح و أشرح له ما يجب فعله بحزم و هدوء .
  •  يجب وضع أوقات محددة للأكل و النوم و للقيام  بالواجبات المنزلية ، و تذكر أن الطفل شديد الحركة بحاجة إلى التوجيه أكثر من غيره .
  • تحدث عن اضطراب ابنك مع معلميه و مع إدارة المدرسة .
  • سجل طفلك في الرياضة
  • جامله و كافئه لأن غالبا ما يعاني الطفل شديد الحركة من انعدام الثقة بالنفس .
  • يجب الإبتعاد عن الأجهزة الإلكترونية ووضع الألعاب الصاخبة بعيدا عنه ( يجب توفير الهدوء).
السابق
فوائد الرضاعة الطبيعية | فوائد لا تحصى لكِ ولطفلك
التالي
علاجات منزلية لخشونة وتشقق القدمين