دين

فضل صلاة قيام الليل

فضل صلاة قيام الليل

فضل صلاة قيام الليل

لا شك أن صلاة الليل من أعظم طاعات الله عز وجل، ففضل صلاة قيام الليل، وهي مكسب عظيم لمن يدرك ذلك. واطمأنوا به ورضاهم، فقد كان الخدم يتقاضون أجورًا سخية ونالوا الكثير من الفوائد، لأن الملائكة شهدوا ذلك وكتبوه في كتاب مجيد ورائع.

 

مزايا قيام الصلاة في الليل:

وقد ذكر العلماء عدة فضائل في صلاة الليل، منها:

  • أن النبي صلى الله عليه وسلم يعتني بصلاة الليل حتى تعبت قدمه؛ لأنه يجتهد في ذلك.
  • صلاة الليل من أكبر أسباب دخول الجنة.
  • صلاة الليل سبب من أسباب صعود درجات الجنة.
  • الناس الذين يصرون على صلاة الليل هم أهل صالحون ، ويستحقون رحمة الله، ويمدح الله أهل الليل، ويحسبهم عباده الصالحين.
  • حمد الله صلاة الليل على المؤمنين الصالحين فخرّ وعزّاً
  • قال الله في كتابه الكريم: (وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامًا).
  • صلاة الليل أفضل صلاة بعد الإكراه.
  • صلاة الليل هي الكفارة عن الذنب العظيم وتحريم المعاصي.
  • شرف المؤمنين صلاة الليل.
  • صلاة 9 ليال يغلبها صاحبها؛ لما لها من أجر عظيم، لأنها أفضل من الدنيا ومن حولها.

 

كيفية أداء صلاة قيام الليل

يُستحبُ أن تُبدأَ صلاة قيام اللّيل بركعتين خفيفتين ثم تُكمَّل الصّلاة ركعتين ركعتين لما ورد عن رسول الله -عليه الصّلاة والسّلام- من حديث ابن عمر – رضي الله عنهما- قال: (صلاةُ الليلِ مَثْنى مَثْنى، فإذا رأيتَ أنَّ الصبحَ يُدركُك فأَوتِرْ بواحدةٍ، فقيل لابنِ عمرَ: ما مَثْنَى مَثْنَى؟ قال: أن تُسلِّمَ في كلِّ ركعتَينِ).

ولحديث زَيْدِ بْنِ خَالِدٍ الْجُهَنِيِّ – رضي الله عنه – قال: قُلْتُ: (لَأَرْمُقَنَّ صَلَاةَ رَسُولِ اللهِ – عليه الصّلاة والسّلام – اللَّيْلَةَ، فَتَوَسَّدْتُ عَتَبَتَهُ أَوْ فُسْطَاطَهُ (البيت من الشَعْر) فَصَلَّى رَسُولُ اللهِ – عليه الصّلاة والسّلام – رَكْعَتَيْنِ خَفِيفَتَيْنِ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ طَوِيلَتَيْنِ، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ وَهُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ هُمَا دُونَ اللَّتَيْنِ قَبْلَهُمَا، ثُمَّ أَوْتَرَ، فَذَلِكَ ثَلَاثَ عَشْرَةَ رَكْعَةً). و هذا الفضل العظيم لصلاة قيام الليل و التي يستجاب بها الدعوات.

السابق
سجود السهو و الفرق بين حالاته الثلاث
التالي
من أغنى الرجال: جيف بيزوس