الرئيسية » صحة » أسباب فقدان الشهية و أعراضه و علاجه

أسباب فقدان الشهية و أعراضه و علاجه

فقدان الشهية : الأسباب، الأعراض و العلاج
Advertisement
Advertisement

أسباب فقدان الشهية و ما الأعراض و العلاج

 

فقدان الشهية هو حالة مرضية تنتمي إلى عائلة اضطرابات الأكل (ADD) و تعتبر أهم أسباب النحافة . تنتشر هذه الظاهرة بشكل خاص عند المراهقين الذين  تتراوح أعمارهم بين 15 و 25 عامًا ( الإناث خاصة ) .

اقرأ أيضا: علاج فقدان الشهية عند الحامل

 

ما هو مرض فقدان الشهية ؟

فقدان الشهية هو اضطراب في الأكل من أصل نفسي، ويتجلى ذلك في انخفاض أو اختفاء الرغبة في أو رفضه ، فقدان الشهية هو اضطراب في الأكل يتميز بأسباب رفض منهجي إلى حد ما لتناول الطعام، وغالبا يحدث كرد فعل على الصراعات النفسية التي يعانيها الشخص.

فقدان الشهية عند الرجال

نظرًا لأن فقدان الشهية نادر جدًا عند الرجال و هو سبب من أسباب الإحراج لديهم فغالبًا ما يتأخر التشخيص،  ويؤثر بشكل رئيسي على الشباب ذووا الشخصية النفسية الهشة، وهم في كثير من الأحيان شخصيات مهووسة و ذات نشاط مفرط.

أسباب فقدان الشهية 

السبب الرئيسي من أسباب فقدان الشهية هو التوثر النفسي والضغوطات العصبية الذي تحدث في مرحلة المراهقة، كما أن الهوس بالنحافة يعتبر أيضا سببًا هاما من أسباب فقدان الشهية العصبي، كما هو الحال بالنسبة لراقصات الباليه وعارضات الأزياء، الذين تكون صرامتهم النفسية كبيرة.

تعرف على: كيفية تحسين شهية الطفل و تشجيعه على الأكل

أما فيما يتعلق بالمظهر النفسي المتكرر للشخص المصاب بفقدان الشهية:

  • القلق
  • كرب دائم
  • الانسحاب إلى النفس والشعور بالوحدة
  • الميول الانتحارية
  • الصراعات العائلية
  • الانطباع بعدم القيام بالمهمة
  • الاستنكار الذاتي
  • عدم وجود معاييركما يمكن أن يكون السبب صدمة نفسية مثل :  مشكلة مدرسية ، أو بشكل أكثر عنفًا،  وفاة أحد الأحباء ، الزواج ، ولادة الطفل الأول ، والطلاق، وفقدان الوظيفة ، والاعتداء الجنسي المفاجئ وغيرها …
  • تابع معنا: هل تشعر بالقلق المستمر؟ ماذا إذا كنت مصابا باضطراب القلق

تشخيص مرض فقدان الشهية

يمكن للأخصائي فقط إجراء تشخيص فقدان الشهية بمعرفة أسباب الإصابة به و سوف يتجنب الخلط بين فقدان الشهية العصبي والأمراض الأخرى التي تثبط الجوع وتسبب فقدان الشهية،  لا يتعلق مرض فقدان الشهية العصبي بفقدان الوزن الذي يسببه فحسب ، بل يتعلق قبل كل شيء بالحالة النفسية للشخص. يرتبط فقدان الوزن باضطراب أعمق، وعدم الراحة، والقلق، وتغير في الإدراك الجسدي والوزن، ويمكن للعديد من المهنيين مساعدة الأطفال والمراهقين الذين يعانون من فقدان الشهية العصبي مثل طبيب الأطفال النفسي أو المعالج النفسي. يتم تشخيص فقدان الشهية في مواجهة فقدان الوزن بشكل كبير مع مؤشر كتلة الجسم أقل من 16 ، دون اكتشاف أي سبب مرضي آخر،  يمكن اكتشاف الملف النفسي في مواجهة فرط النشاط وإنكار المريض لفقدان الوزن.

علاج فقدان الشهية

يمكن للأخصائي فقط إجراء تشخيص لفقدان الشهية. سوف يتجنب الخلط بين فقدان الشهية العصبي والأمراض الأخرى التي تثبط الجوع وتسبب فقدان الشهية. لا يتعلق مرض فقدان الشهية العصبي بفقدان الوزن الذي يسببه فحسب، بل يتعلق قبل كل شيء بالحالة النفسية للشخص. يرتبط فقدان الوزن باضطراب أعمق، وعدم الراحة، والقلق، وتغير في الإدراك لجسم المرء ووزنه.العقبة الرئيسية في علاج فقدان الشهية العصبي هي في الواقع رفض  المريض أي علاج، حيث أنه غالبًا ما يحدث أن الشخص المصاب بفقدان الشهية العصبي لا يرى نفسه مريضًا ، وبالتالي يرفض أي محاولة خارجية لمساعدته،  لن تكون نقطة البداية في العلاج هي نفسها حسب شدة حالة الشخص. يمكن أن يكون العلاج في المستشفى هو الدورة الأولى للأشخاص الأضعف، بينما بالنسبة للآخرين، سيكون العلاج الأول هو العلاج النفسي و / أو الاتصال بأخصائي التغذية أو الطبيب المعالج. في حين أن بعض مضادات الاكتئاب ومزيلات القلق يمكن أن تساعد في بعض الأحيان ( لا يوجد دواء “لعلاج” فقدان الشهية).

ضرورة الطب النفسي

لا مفر من الطب النفسي، وينصح بشدة بالعلاجات الأسرية بسبب صغر سن العديد من المرضى، بالنسبة للشابات اللائي تجاوزن سن المراهقة، أو للمرضى الذين يعانون من أعراض خفيفة، والعلاج السلوكي والعمل المعرفي. كلما تم علاج مرض فقدان الشهية في وقت لاحق، كلما قلت فرص العلاج بدون عواقب جسدية أو نفسية. تتضمن الرعاية العلاجية بالضرورة دخول المستشفى في هياكل متخصصة حيث يتدخل الأطباء النفسيون وخبراء التغذية بشكل جماعي،  ويتضمن الشفاء الوعي وقرار معاملة نفسك واتخاذ الإجراءات والمثابرة

مضاعفات

العواقب الفسيولوجية لنقص التغذية متعددة :

  • تساقط الشعر
  • انقطاع الطمث لفترات طويلة بعد 3 أشهر
  • نقص  الكوليسترول في الدم
  • الجفاف
  • بطء القلب
  • إزالة الكالسيوم
  • هشاشة العظام
  • انخفاض ضغط الدم
  • الإحساس الدائم بالبرد
  • الوصول إلى التعب
  • الشعور بالضيق والإمساك وفي مرحلة متقدمة، يتسبب نقص التغذية الناجم عن فقدان الشهية في اختلالات فسيولوجية لا يمكن إصلاحها، تتطلب الدخول إلى المستشفى في حالات الطوارئ وأحيانًا وفاة المريض.
  • تحدث الوفاة في أكثر من 10٪ من الحالات
  • معدل الشفاء بدون مضاعفات أقل من 50٪

قد يهمك أيضا : الوقاية من هشاشة العظام

كانت هذه نبذة مختصره عن أسباب فقدان الشهية و أهم الأعراض و العلاجات المناسبة

و دمتم بخير و عافية..

Advertisement

Similar Posts