الرئيسية » صحة » فوائد حبوب القمح لصحة الجسم

فوائد حبوب القمح لصحة الجسم

فوائد حبوب القمح لصحة الجسم

فوائد حبوب القمح تعتبر من المواضيع الصحية الهامة التي يجب على كافة الأشخاص الانتباه إليها جيداً ومراعاتها، كونها تتعلق بطبيعة التغذية وأهم الأغذية الصحية التي تفيد الجسم، كالحبوب مثلاً والتي لها العديد من المزايا الهامة والمفيدة للجسم، إذ أن الحبوب الكاملة لها الكثير من المزايا للشخص في حال قام بإدراجها ضمن النظام الغذائي المتبع، ونقصد هنا بالحبوب الكاملة الحبوب التي تشتمل على كافة العناصر الغذائية الضرورية للجسم، وليست الحبوب المكررة والمصنعة التي تسبب الكثير من الامراض والمشاكل الصحية، كالإصابة بزيادة الوزن والسمنة المفرطة، وزيادة فرصة الإصابة بالالتهابات، وعلى عكسها الحبوب الكاملة التي تقي الشخص من الإصابة بالكثير من الأمراض كأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم، والسكري، كما يمكننا تعريف الحبوب الكاملة بأنها عبارة عن بذور نباتية شبيهة بالعشب، ومن أشهر أنواعها وأكثر شيوعاً القمح، والذرة، والأرز، وهناك بعض نباتات منها غير عشبية أو حبوب زائفة مثل الكينوا، والحنطة السوداء، والقطيفة، فماذا عن حبوب القمح؟ مما تتكون؟ وما المميز في هذه الحبوب؟ وهل لها فوائد ومزايا للجسم؟ وهل هناك أي تأثيرات جانبية أو أضرار تنجم عنها؟ كافة تلك التساؤلات تجدون أجوبتها في المقال.

اقرأ أيضاً:إلى الأمهات كل ما يتعلق بحساسية القمح عند الأطفال

حبوب القمح

قبل أن نطلعكم على كافة المعلومات والتفاصيل الغذائية الهامة الخاصة بحديث موضوعنا فوائد حبوب القمح، لا بد أن نعرفكم في البداية على المقصود بحبوب القمح ومما تتكون وكيف تصنع، حيث يعتبر القمح من النباتات المصنعة ضمن نباتات الفصيلة النجيلية، والتي تتم إنتاجها عبر ثمار جافة والتي هي حبوب القمح، وهذه الحبوب تنمو وتتكاثر في وادي نهري دجلة والفرات في العراق وهي معروفة منذ القدم.

ويوجد هناك آلاف الأنواع من القمح والتي تصنف ضمن 6 أصناف رئيسية ألا وهي، القمح الربيعي الأحمر الصلب، والقمح الشتوي الأحمر الصلب، والقمح الأبيض الصلب، والقمح الشتوي الأحمر اللين، بالإضافة إلى القمح الصلب، والقمح الأبيض اللين، ويجب العلم أن استخدامات القمح كثيرة ومتعددة، إذ يدخل بشكل رئيسي في إعداد أصناف كثير من الأطعمة، إذ يستعمل في تصنيف الدقيق أو الطحين، والذي يستخدم لاحقاً في تصنيع المعجنات، والكعك، والخبز.

اقرأ أيضاً:فوائد حب العزيز لصحة الجسم

فوائد حبوب القمح

تتعدد وتتنوع أهم فوائد حبوب القمح التي تعود على صحة ومناعة الجسم، إذ أن حبوب القمح من أكثر المنتجات استهلاكاً وطلباً من قبل الأشخاص، ومن أهم هذه الفوائد على النحو التالي:

  • تعزيز عمليات الأيض والتمثيل الغذائي

تتميز حبوب القمح باحتوائها على العديد من الألياف الغذائية، التي تساهم في تحسين عمليات التمثيل الغذائي وتعزيز عملية الهضم، كما أن تناولها بصورة منتظمة يعمل على الحد من تراكم الدهون الثلاثية في الجسم، وتقليل فرصة الإصابة بالكثير من الأمراض المتعلقة بالأيض كالإصابة بالسمنة المفرطة، بالإضافة إلى تقليل نسب الكوليسترول الضار في الجسم، وبالتالي تقليل فرصة الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين.

  • تقليل فرصة الإصابة بمرض السكري من النمط الثاني

من أبرز وأهم فوائد حبوب القمح لصحة الجسم، أنها تعلم على التحكم بعلميات إفراز الأنسولين والجلوكوز، ويعود السبب في ذلك إلى احتواء القمح على نسب عالية من المغنيسيوم الذي يدخل في إفراز نسبة كبيرة من الإنزيمات الهامة للجسم، كما أن القمح يلعب دوراً كبيراً في ضبط مستويات السكر في الدم والحفاظ عليها ضمن المعدل الطبيعي، بما يعود بالنفع والفائدة على الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري.

  • مد الجسم بالطاقة والحيوية اللازمة

تعتبر حبوب القمح الكاملة من المصادر الغذائية الهامة التي تتضمن مجموعة فيتامينات ب، والتي لها دوراً كبيراً في رفع مستوى الطاقة في الجسم، وتعزيز وظائف المخ وطبيعة عمل الدماغ، كما أن حبوب القمح تشتمل على نسبة عالية من الكربوهيدرات التي تعتبر مصدراً هاماُ لمد الجسم بالطاقة اللازمة لأداء الشخص مهامه اليومية بكل حيوية ونشاط.

  • الوقاية من تكون الحصى في المرارة

يتميز القمح بأنه يعمل على منع إصابة المرارة بالحصى، ويعود السبب في ذلك إلى أن القمح يعتبر من أصناف الحبوب الغنية بالألياف الغذائية، إذ يؤدي القمح بصورة منتظمة على جعل عملية الهضم بطيئة، والتقليل من إفراز العصارات الصفراوية، والتي يعمل إفرازها بكثرة على تكوين الحصى في المرارة.

  • القمح ضروري وهام للنساء

يعتبر القمح من مصادر الطعام التي تحمل الكثير من المزايا للنساء والتي تتمثل في، تقليل فرصة الإصابة بالسمنة المفرطة وزيادة الوزن وتراكم الدهون، والحد من الإصابة بسرطان الثدي، وحماية المرأة من الإصابة بخلل في الهرمونات واضطراباتها، وتقليل الأعراض والمشاكل الصحية التي تنتج عن سن اليأس، بالإضافة إلى حماية الجنين والحفاظ عليه خلال فترة حمل المرأة، وحمايتها من أي مشاكل صحية قد تظهر خلال فترة الحمل والرضاعة، نظراً لأن حبوب القمح غنية بحمض الفوليك وفيتامينات ب.

  • تعزيز صحة وسلامة جهاز الدوران

تشتمل حبوب القمح الكاملة على العديد من المركبات النباتية الهامة، التي لها دوراً كبيراً في تقليل فرصة الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين، وحماية القلب من التعرض للمشاكل الصحية المختلفة كالتعرض للنوبات القلبية المفاجئة، بالإضافة إلى العمل على تقليل ضغط الدم المرتفع.

  • فوائد ومزايا أخرى

إلى جانب الفوائد والمزايا السابقة التي ذكرناها للقمح، هناك فوائد أخرى محتملة تعود بالنفع والتأثيرات الإيجابية على صحة الجسم، ومنها على النحو التالي:

  1. وقاية الدماغ من الإصابة بالزهايمر والخرف، الذي يظهر مع التقدم في السن.
  2. تخفيف حدة الالتهابات الشديدة والمزمنة التي تصيب الشخص.
  3. ضمان صحة وسلامة العيون، وحمايتها من الإصابة بأمراض العيون المختلفة، كمرض التنكس البقعي.
  4. وقاية الأطفال من الإصابة بمرض الربو.
  5. تقليل فرصة الإصابة بأمراض السرطانات، كسرطان القولون.
  6. تحسين وتعزيز صحة البكتيريا النافعة والمفيدة التي تنمو في الأمعاء.
  7. العمل على تنظيف الكبد وتخليصه من السموم الضارة.
  8. وقاية الجلد وحمايته من السرطانات، وعلامات التقدم في السن.
  9. ضمان صحة وسلامة الشعر، والحفاظ على نضارته وحيويته.

مزايا وفوائد دقيق القمح

يمكن الاستفادة من حبوب القمح الكاملة في تصنيع دقيق القمح أي الطحين، والذي يتمتع بالكثير من المزايا والفوائد، حيث يعتبر مصدراً غنياً بالعناصر الغذائية الهامة، والتي تحد من فرصة الإصابة بأمراض الأوعية الدموية والقلب، والسمنة المفرطة، والسكري، ومن أهم هذه العناصر المعادن، والفيتامينات والألياف، والمركبات الكيميائية النباتية الصحية.

قد يهمك أيضاً:من اين يستمد معدن الكروم و ما هي مصادره؟

أضرار حبوب القمح

على الرغم من وجود الكثير من المزايا والفوائد الغذائية العظيمة لهذا النوع من الحبوب، إلا أنه يحمل الكثير من الأضرار والمحاذير التي يجب على الأشخاص الانتباه إليها جيداً والحذر منها، لضمان عدم الإصابة بالمشاكل الصحية والتأثيرات الجانبية السلبية، ومن أهم هذه الأضرار على النحو التالي:

  • يحذر على الأشخاص المصابين بمتلازمة القولون العصبي، تناول حبوب القمح، لأنها تعمل على زيادة مشكلة تهيج القولون العصبي.
  • تعرض بعض الأشخاص لردة فعل تحسسية نتيجة تناول حبوب القمح، ما يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض والتأثيرات الجانبية عليهم مثل ظهور الطفح الجلدي، والحكة، وداء الأكزيما.
  • يمنع الأشخاص المصابين بمرض الزلاقي استهلاك حبوب القمح.
  • زيادة فرصة الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية، كمرض النقرس، وظهور الحصى في الكلى.
  • يمنع الأشخاص المصابين بحساسية الغلوتين تناول حبوب القمح، حتى لا تسبب لهم أضرار وتأثيرات جانبية مزعجة.
  • تقليل فرصة امتصاص الجسم للعديد من العناصر الغذائية، كعنصر الحديد والزنك.

 

 

Similar Posts