الرئيسية » صحة » لا تفوت عليك أبرز فوائد دبس التمر

لا تفوت عليك أبرز فوائد دبس التمر

لا تفوت عليك أبرز فوائد دبس التمر

فوائد دبس التمر تعتبر من المواضيع الصحية الهامة المتعلقة بالتغذية وطبيعة الأطعمة التي يتناولها الشخص ومدى صحتها وفائدتها للجسم، إذ أن الله تعالى خلق للبشر الكثير من الطيبات والنعم من الأطعمة والمشروبات كالأشجار التي تنبت الثمار من الفواكه والخضراوات والبذور والتي هي جميعها صحية ولها فوائد عظيمة لصحة الإنسان، لكن مع التقدم التكنولوجي والتطور بات الإنسان يطور من الأطعمة ويضيف عليها إضافات أخرى قد تكون صحية وقد تكون غير صحية مع أن غالبيتها غير صحية ومضرة بصحة الشخص، كالمشروبات الغازية والتسالي من الشيبس والشوكولاتة والعصائر بألوان وأصباغ ضارة، لذا يجب على الشخص أن يكون حذراً عند شراء المنتجات بأن يطلع ويتفحص مكونات المنتج الذي يشتريه ومما يتم تصنيعه حتى يضمن ما يأكل وما يشرب، لكن ماذا عن دبس التمر؟ هل هو منتج صناعي ضار أم يستخرج من مكونات طبيعية؟ وهل له أي فوائد ومزايا على الصحة العامة؟ ماذا إن كان له العديد من الأضرار والتأثيرات الجانبية؟ كافة تلك التساؤلات نجيبها لكم في المقال.

اقرأ أيضاً:ما هي أهم فوائد التمر لمرضى السكري ؟!

ما هو دبس التمر

قبل أن نطلعكم بشكل موسع ومفصل عن المعلومات القيمة والمفيدة في موضوع مقالنا فوائد دبس التمر، لا بد أن تتعرفوا في البداية على المقصود بدبس التمر ومما يتكون وهل هو مصنع من مكونات طبيعية صحية أم مضاف له مواد ضارة، حيث يعتبر دبس التمر الذي يحمل الكثير من المسميات مثل رب التمر، وعسل التمر بمثابة مشروب طبيعي مركز يحمل اللون البني الداكن، ويمتاز بأنه حلو المذاق وكثيف القوام، وله قيمة غذائية عالية.

ويتم استخراج دبس التمر من تركيز أحد أنواع مختلفة من أشهر التمور، كتمر الخلاص إذ يدخل في الكثير من المجالات من أهمها المجال التجميلي والمجال الطبي، ويتم تصنيعه عبر استخراج نوى التمر ثم غلي اللب في الماء الساخن لمدة ساعتين كأقل حد، ومن ثم تصفية السائل الناجم عن اللب عبر قطعة قماش معقمة تماماً، وبعدها يتم تعريض السائل للنار من جديد لضمان أن يكون متماسكاً لزجاً، ومن ثم يتنم تعبئته في أوعية معقمة محكمة الإغلاق تماماً إلى أن يتم استخدامه.

وتجدر الإشارة إلى أن هناك أنواع كثير من الدبس وفقاً لنوع المادة التي يستخرج منها الدبس، كدبس الرمان، ودبس العنب، ودبس الخروب، ودبس الفليفلة، ودبس السكر بالإضافة إلى دبس التمر، ولعل دبس التمر من أشهر المنتجات في دول الخليج العربي، فهو زهيد الثمن ويستعمل كبديل صحي عن المحليات السائلة الغنية بالسعرات الحرارية.

اقرأ أيضاً:ما لا تعرفه عن التمر الهندي

فوائد دبس التمر

تتعدد وتتنوع أبرز فوائد دبس التمر التي تعود على صحة الإنسان نتيجة تناول دبس التمر، ومن أهم هذه الفوائد والمزايا على النحو التالي:

  • تعزيز وتحسين صحة القلب

يمتاز دبس التمر بأنه يساهم في دعم وتعزيز صحة القلب وضغط الدم كذلك، ويعود السبب في ذلك إلى احتوائه على نسبة عالية من عناصر البوتاسيوم الهام، إذ يوجد هناك دراسة تم إجرائها على الحيوانات وأنتجت أن دبس التمر لديه قدرة فائقة على رفع مستويات الكوليسترول الجيد في الدم، ومفيد وهام لحماية الإنسان من الإصابة بالسكتات الدماغية وأمراض القلب.

  • هام ومفيد لمرضى السكري

في حال كان الشخص يعاني من مرض السكري ويحب الأطعمة حلوة المذاق ويشتهي الطعم والمذاق الحلو، عليه أن يقوم بتناول دبس التمر، وذلك لأنه يتضمن سكريات تقوم المعدة بهضمها بشكل بطيء، ما يساهم في استقرار نسبة السكر في الدم، إذ من الممكن أن يتناول الشخص دبس التمر مع الخبز الحلو، أو مع كعك الزنجبيل، أو يمكن أن يضفيه إلى المخبوزات والمعجنات الأخرى لمنحها المذاق الحلو.

  • تحسين صحة الشعر

من أهم وأبرز فوائد دبس التمر، أنه يعمل على التخلص من التجاعيد والتعرجات التي توجد في الشعر، ويجعله مهذباً حسن المظهر وله بريق ولمعان قوي، حيث من الممكن أن يصنع الشخص وصفة هامة ومفيدة للشعر عبر دبس التمر من خلال تخفيف تركيز محلول دبس التمر، عبر إضافة القليل من الماء الدافئ إليه ثم وضعه على الشعر لمدة ربع ساعة، ومن الممكن أن يضيفه مع المكونات الأخرى الصحية الخاصة بالشعر، كحليب جوز الهند، أو الشامبو اليومي المستعمل للشعر.

  • ضمان صحة وقوة العظام

من المعروف أن عنصر الكالسيوم ضروري وهام لضمان الحصول على عظام قوية صحية، وكذلك عنصر المغنيسيوم هام وضروري لصحة العظام، إذ يتضمن دبس التمر نسبة عالية من عناصر المغنيسيوم والكالسيوم، وهذا يفيد كثيراً في حماية الشخص من هشاشة العظام، وباقي أنواع الأمراض التي تحمل تأثيرات سلبية على القلب والدم.

  • يتمتع دبس التمر بخواص مضادة للأكسدة

أكدت دراسة أن دبس التمر يمتلك خواص مضادة للأكسدة بنسب عالية مقارنة بالتي توجد في المحليات الطبيعية وفي العسل، كما أن هناك دراسات أخرى أكدت أن مضادات الأكسدة لها قدرة كبيرة على حماية الخلايا من التعرض للجذور الحرة التي تزيد من فرصة خطر تلف الخلايا التي تتعلق بأنواع مرض السرطان وباقي الأمراض الأخرى.

  • مفيد وهام للدم

تعتبر مشكلة الأنيميا أي مرض فقر الدم من المشاكل الصحية التي لا يكون فيها الجسم ينتج العدد الكافي والمطلوب من كريات الدم الحمراء، ويشعر المريض بفقر الدم بالضعف والتعب والإعياء الشديد والدوخة والدوار، ويمكن حل هذه المشكلة عبر تناول دبس التمر، كونه يتضمن نسبة عالية من الحديد، وذلك من خلال تناول ما يقارب 5 ملاعق كبيرة من دبس التمر، إذ يمد الجسم بما يقارب 95% من الحصة اليومية للحديد، إلى جانب إمكانية إعداد وصفات صحية بدبس التمر كإضافته على سبيل المثال إلى الشراب الدافئ، أو إلى الماء الساخن، أو الماء البارد كمكمل غذائي صحي.

  • تحسين عملية الهضم

يتميز دبس التمر بأنه حل سحري وفعال في علاج مشاكل الهضم، إذ كان يتم استخدام دبس التمر منذ القدم في حل مشاكل الجهاز الهضمي كمشكلة الإمساك، كما أكدت بعض الدراسات بقدرة دبس التمر على علاج مشكلة الإمساك المزمن لدى الأطفال.

  • فوائد أخرى

إلى جانب الفوائد والمزايا السابقة التي تم ذكرها، هناك فوائد أخرى على النحو التالي:

  1. تقليل فرصة الإصابة بمرض البواسير.
  2. مفيدة لصحة العيون وسلامتها.
  3. علاج حالات التعب والضعف والإرهاق.
  4. علاج مشكلة خفقان القلب، كونه يتضمن عنصر النحاس.
  5. التخلص من السموم والبكتيريا الضارة في الجسم، لأنه يحتوي على عنصر البوتاسيوم، والصوديوم.
  6. مساعدة الحامل في نمو وتطور جنينها بالشكل الصحي والمثالي، كون دبس التمر يتضمن عناصر هامة، كعنصر الكالسيوم.
  7. تقوية الأسنان وتعزيز صحتها، وحمايتها من مشاكل الالتهابات والتسوس، لأن دبس التمر يحتوي على عنصر الكالسيوم.

قد يهمك أيضاً:فوائد التمر للصحة والجسم

أضرار ومخاطر دبس التمر

على الرغم من أن دبس التمر له العديد من الفوائد والمزايا الهامة التي تعود على صحة الإنسان، إلا أن له العديد من الأضرار والآثار الجانبية في حال الإفراط في تناوله، وتناول كميات كبيرة منه، ومن أهم هذه الأضرار على النحو التالي:

  • زيادة مشكلة تهيج القولون العصبي لمرضى القولون العصبي، لذا ينصح بالابتعاد عن تناوله من قبل هؤلاء الأشخاص.
  • من الممكن أن يسبب تناول دبس التمر بإفراط في الإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي.
  • استهلاك كميات كبيرة من دبس التمر، قد يزيد من فرصة الإصابة بالإسهال.

Similar Posts