الرئيسية » أطفال » كيف أخلق أجواء التسلية للأطفال داخل المنزل

كيف أخلق أجواء التسلية للأطفال داخل المنزل

كيف أخلق أجواء التسلية للأطفال داخل المنزل ؟
Advertisement

كيف أخلق أجواء التسلية للأطفال داخل المنزل

كيف أخلق أجواء التسلية للأطفال داخل المنزل ؟. إن شغلهم أمر مهم جدا إذ أن وجود وقت الفراغ الزائد و عدم امتلاء نهارهم بأي نشاطات سوف يؤثر سلبا على نمو عقليتهم و على صحتهم النفسية و على صحتهم الجسدية.

لذلك يجب أن يكون لدى الأم وعي كافي لكي تشغل أوقات أطفالهم و تملأه بالأنشطة التي تطور من تفكيرهم و قدراتهم و تتجنب أن تضعهم في دوامة الروتين و التي قد تسبب انشغالهم بنشاطات تستهلك وقتهم و طاقتهم بدون طائل كتصفح مواقع التواصل و لعب الألعاب الالكترونية لساعات مطولة و التي سوف تولد ابناء غير قادرين على الانجاز أو التركيز في الأعمال التي تستلزم هذا.

و لربما يطغى هذا على نشاطهم الحركي مما يسبب خلل في نمو الطفل الجسدي و لربما مع الوقت يعاني من السمنة و التي أصبحت منتشرة بين معشرهم كانتشار النار في الهشيم بسبب جلوسهم لفترات طويلة أمام الشاشات و في نشاطات لا تحفزهم على الحركة .

كيف أخلق أجواء التسلية للأطفال داخل المنزل ؟

في فترة جائحة كورونا أصبح الوضع أكثر سوء إذ أن الاغلاقات التي تحدث لبعض القطاعات الترفيهية و القطاعات التعليمية أضافت مسؤولية على الأم في كيفية صنع طرق التسلية و النشاط للأطفال داخل المنزل و التأكد من أن الطفل ينمو بشكل سليم و تحقق التوازن لهم بحيث لا يشعروا بأنهم أصبحوا معزولين عن العالم المحيط بهم بسبب الساعات التي يقضونها داخل المنزل .

أفكار نشاطات منزلية للأطفال

حفزي خيال الأطفال

في الوقت الحاضر أصبحت الرسوم المتحركة كثيرة على التلفاز و لربما تشغل الأوقات لدى الأطفال لساعات و ساعات و لكن يمكنك أن تجعلي من الرسوم المتحركة أن تكون وسيلة لكي يستجمع أطفالك أفكارهم و يعبرون عنها و يحررون الابداع المختزن لديهم . يكون هذا عن طريق أن تطلبي من أطفالك مثلا صنع الرسوم المتحركة الخاصة بهم عن طريق كتابتها أو رسمها أو تمثيلها أو اي طريقة أخرى يحبون أن يعبروا فيها و يجدون أنفسهم مميزين فيها و هذا سوف يشجعهم على ممارسة الأنشطة المحببة إليهم و يجعلهم أفرادا صانعين للمتعة لا متلقين فقط .

الهواء الطلق

لا شيء يمكن أن يغني الطفل عن تجربة اللعب في الهواء الطلق لذلك و مهما كانت الظروف يجب أن توفري مرة واحدة أسبوعيا لكي يخرج الأطفال للهواء مثلا في متنزه أو غابة أو اي مساحة خضراء متوفرة لكي يلعبوا و يحركوا أجسادهم و يستنشقوا الهواء النقي .

يساعد وجود حديقة حتى لو كانت بسيطة جدا حول المنزل على منح الأطفال مكانا يلعبون فيه مهما كانت الظروف المحيطة بهم و كلما زادت فرص خروج أطفالك خارج المنزل كلما انعكس ذلك على نشاطهم البدني و الجسدي و على تعلقهم في الهاتف و الألعاب الذكية و غيرها .

هناك الكثير من الألعاب التي يمكنك أن تعلمي أطفالك إياها فقد يفتقدون إلى وفرة الأفكار التي كانت في زمن صغرك حيث كانت التسلية الوحيدة للأطفال تكون عن طريق اجتماعهم و لعب كل ما يمكن أن يخطر على البال من الألعاب الممتعة ، و يمكن أن يبتكر الأطفال الألعاب الخاصة بهم .

اقرأ أيضا : هل تعود الألعاب التقليدية للواجهة بعد الجائحة ؟

اقرأ أيضا : أطعمة تسهل الولادة

Advertisement

Similar Posts