الرئيسية » الحمل والولادة » كيف تتعامل الحامل مع الزوج ؟

كيف تتعامل الحامل مع الزوج ؟

Advertisement

كيف تتعامل الحامل مع الزوج ؟

من الممكن أن يكون للحمل الكثير من التغيرات الجسدية و النفسية على السيدة و على زوجها بطبيعة الحال تبعا لذلك و تتدرج التغيرات التي تسببها فترة الحمل ما بين التغيرات البسيطة إلى التغييرات الأشد تعقيدا .

يمكن أن تكون التغيرات التي يسببها الحمل تغييرات نفسية أو جسدية و من الأمثلة على التغييرات النفسية رغبة الزوجة في الحصول على المزيد من الاهتمام و شعورها بضرورة أن تكون لربما أنانية قليلا في هذه المرحلة حتى تتجاوز هذه الفترة التي قد تكون صعبة عليها قليلا . و من التغيرات النفسية أيضا ابتعاد الزوجة عن زوجها و عدم ايلائه الانتباه الذي كان يشعر به في السابق إذ أن اهتمامها سوف ينصب على الانجاب بالطريقة السليمة و بالتحضير لقدوم المولود و قد لا يقدر الزوج هذه المشاعر و الانشغالات عند المرأة فيبدأ بالتلميح لها بأنها تقصر في أداء واجباتها و هذا يشعرها بأنه لا يقدر ما تمر به و تبدأ المشاكل بالنشوب بينهما على أصغر التفاصيل و يصبح الفهم المتبادل أمر مستعصي بينهما .

من التغيرات الجسدية التي تصيب الزوجة في فترة الحمل تفير شكل جسدها و خصوصا في منطقة البطن و محيطه و الخصر فضلا عن حدوث بعض التغيرات الهرمونية بحيث تصبح الزوجة أقل رغبة في ممارسة العلاقة الحميمية مع زوجها و تقل رغبتها في قضاء الاوقات الرومانسية بسبب عدة عوامل منها ظهور الشعر بشكل أكثر كثافة مما قبل أو نقصان جاذبية البشرة بسبب التعب و الارهاق الذي يرافق هذه المرحلة .

كيف ادير العلاقة مع الزوج ؟

إن العلاقة بين الزوجين يحب أن لا تتعرض للشروخ طويلة المدى إذ أن استمرار المشاكل لفترات طويلة يمكن أن يقلل من اندفاع المشاعر بين الزوجين و لربما لا يقتصر التباعد على مدى شهور الحمل بل يتجاوزها إلى فترة ما بعد الإنجاب لذلك يتوجب على الزوجة أن تدير الموقف و تخرج منه بأقل الخسائر و سوف نسدي لك مجموعة من النصائح في هذا الجانب و هي كالتالي :

اظهار المشاعر

إن اظهار الزوجة للمودة و الحب لزوجها خلال فترة الحمل من خلال كلمة أو نظرة أو حتى موقف يمكن أن يبرر للزوج أنها تمر في فترة صعبة قليلا و أن يستشعر بأن حبها و دفئها لا يزال يحيط به و سوف يغطي على الكثير من التغييرات التي تطرأ على العلاقة بعد الحمل و سوف يبقى اطار الحب و الودية سائد على الأجواء بدلا من مشاعر تلقف التغييرات و البحث عن الأخطاء في الشريك .

اقرأ أيضا : التعامل مع الطفل بعد بلوغه عامه الأول

العمل كفريق

إن اشعار زوجك بأهمية فترة الحمل لكليكما و أنه يجب أن تتجاوزها كفريق سوف يقلل من الندية و التوتر في الأجواء الذي قد تحتمله هذه الفترة . يمكنك دائما أن تتحدثي بصيغة الجمع مثلا عندما نحصل على مولودنا الجديد لا بعد أن ألد أو خلال هذه الفترة علينا أن نفعل هذا لا خلال هذه الفترة سوف أعمل هذا . في الواقع إن هذه الصيغ عامة جدا و يمكنك أن تخصصيها على كل نقاش يدور بينكما بخصوص المولود و كلما جعلت الزوج شريك و ليس ند كلما كان عون لك خلال هذه المرحلة و كلما قدر كل ما تمرين به.

خططا لقدوم المولود

إن مشاركة الزوج بالتحضيرات لاستقبال المولود أمر لا يد منه فمثلا خططي أنت و هو لتسمية الطفل و غرفته و حاجياته و غيرها و هذا يسرع من مرور الفترة عليك و على زوجك و يخلق بينكما فرص لتبادل المودة و الحميمية .

اقرأ أيضا : غيرة الأب من المولود

Advertisement

Similar Posts