الرئيسية » قصص وحكايات » كيف خرج آدم من الجنة هل بسبب إبليس أم زوجته حواء ؟!

كيف خرج آدم من الجنة هل بسبب إبليس أم زوجته حواء ؟!

كيف خرج آدم من الجنة هل بسبب إبليس أم زوجته حواء ؟!
Advertisement

كيف خرج آدم من الجنة يعتبر من الأسئلة التي تتعلق بقصة سيدنا آدم وحواء عليهما السلام والتي يجب التعمق فيها للتعرف على الأمور الصحيحة السليمة المتعلقة بالقصة من كافة الجوانب، حيث خلق الله تعالي أبونا آدم عليه السلام أبو البشر وأحسن خلقه ثم نفخ فيه الروح ليصبح بشراً يتنفس ويأكل ويتحرك ويعيش حياة طبيعية نهايتها الفناء والموت، كما أنه لم يجعله وحيداً بل خلق له زوجة وهي أمنا حواء رضي الله عنها وخلقها الله تعالى من ضلع آدم لتكن موازية ومساوية له، إلى جانب ذلك أكرم الله تعالى آدم وعلمه الأسماء الحسنى، وأمر الملائكة بالسجود له وطاعة أوامره.

اقرأ أيضاً:كيف كان عذاب قوم عاد الكافرين من الله سبحانه وتعالى ؟!

كيف خرج آدم من الجنة

بعض الأشخاص لا يعرفون الإجابة الشاملة عن سؤال كيف خرج آدم من الجنة، أو طبيعة الأحداث التي عاشها آدم عليه السلام برفقة زوجته حواء وهبوط آدم من الجنة، وكيفية خروجه وزوجه حواء من الجنة وهبوطهما إلى الأرض، لكي يمارس أبونا آدم الخلافة في الأرض وإعمارها، فالحقيقة تكمن في أن الله عندما أمر الملائكة بالسجود لآدم سجدوا جميعهم له سوى ابليس لعنة الله عليه رفض السجود وطاعة أوامره لأنه يرى نفسه أفضل من سيدنا آدم كونه مخلوق من نار وآدم من طين.

اقرأ أيضاً:من قصص القرآن : ذو القرنين ويأجوج ومأجوج

وعند رفض إبليس السجود لآدم لعنه الله وغضب عليه ليوم الدين، فما كان من إبليس إلا أن يتوعد بالوسوسة لآدم وباقي البشر، إذ أنعم الله على آدم وزوجه بالجنة التي بها كافة الملذات من الطعام والشراب والكسوة، وأمره الله بعدم الاقتراب من شجرة موجودة في الجنة، واستمر آدم يتنعم بالجنة حتى وسوس له الشيطان المتمرد الملعون، حيث جاء هذا الشيطان لآدم وحواء ووسوس لهما للاقتراب من هذه الشجرة للأكل منها، حيث أخبرهما أنه سيدلهما على شجرة الخلد والتمتع بالشباب طيلة العمر فضعفت نفس آدم وزوجه كون الإنسان بطبيعة يمتلك نقاط ضعف معين لا يسيطر عليها، فما كان منهما إلا أن أكلا من الشجرة المنهي عنها، وهنا نأتي إلى الإجابة الأهم عن سؤال كيف خرج آدم من الجنة إذ بعد أكلهما من الشجرة بدأوا بالتغطية والتستر على فعلتهما بتغطية الشجرة بورق من أشجار الجنة، ثم خاطبهما الله معاتبا لهما لاقترافهما الذنب، فوقف آدم وزوجته يطلبون المغفرة والسماح من الله فغفر لهما وتاب عليهما، ثم أنزلهما من الجنة إلى الأرض للخلافة فيها وإعمارها.

قد يهمك أيضاً:ماذا تعرفون عن قصة أصحاب الأخدود ؟!

 

Advertisement

Similar Posts