الرئيسية » صحة » طب عام » لحمية الانف.. الأعراض الخطيرة والعلاج

لحمية الانف.. الأعراض الخطيرة والعلاج

أعراض اللحمية في الأنف
Advertisement

لحمية الانف

قناة النفير هي القناة التي تربط بين الأنف والأذن، ويعتمد علمها علي طرد السوائل من الأذن الوسطى، ولكن عند ظهور أعراض لحمية الانف بسبب زيادة حجمها المستمر، سوف يتم عدم طرد السوائل من الجسم، ومن الأمور التي قد يطمئن لها البعض بشان ظهور اللحمية، أنها يمكنها تأتى عند الأطفال وتنتهي في سن 15 عاما، أما في حالة حدوث أي ضرر منها للأطفال فيمكن التخلص منها من خلال عملية جراحية.

شاهد أيضا : استئصال اللحمية في الأنف

كيف يمكن التعرف علي أعراض لحمية الانف؟

يتم التعرف علي أعراض لحمية الانف عن طريق ملاحظة الشخص المصاب، حيث أن هناك بعض الأشخاص قد يظهر عليها بعض الأعراض الواضحة، ولكن هناك بعض الأشخاص لا تظهر عليهم الأعراض إلا بعد أن يتم تضخم اللحمية بشكل كبير، وتلك الأعراض علي النحو التالي:

شاهد أيضا : الدوخة و الدوار و انعدام الاتزان

أعراض اللحمية في الانف البسيطة

كما أشرنا لكم أن أعراض اللحمية قد تظهر عند الأطفال بصفة خاصة، وبالتالي فإن هناك بعض الأعراض قد تظهر علي الطفل ولكنها لا تكون خطيرة إلى حد كبير ولا تؤثر علي الطفل بشكل سلبي، والتي يمكن علاجها عن طريق الطرق العادية، واليكم فيما يلي أهم التفاصيل حول بعض الأعراض التي يمكن اكتشافها بسهولة.

عدم التنفس

أن هناك بعض الأشخاص قد ينتابها حالة غريبة خلال فترة النوم، تلك الحالة قد تكون عبارة عن عدم التنفس في تلك الفترة من الليل، وهذا العارض قد لا يمكن اكتشافه بسهولة، حيث هناك عدد كبير من الأشخاص قد يظهر علي تلك الحالة وبالتالي فقد يعتقد بعض الأشخاص أنها من الحالات الطبيعية.

الشخير

علي عكس العارض السابق، فان هناك بعض الأطفال قد يظهر عليها أعراض الشخير المتوصل والمرتفع، كما أن كبار السن أيضا قد يلاحظ عليهم أن صوت الشخير لديهم مرتفع إلى حد كبير، بالإضافة إلي ان قد يلاحظ عليهم انهم يواجهون صعوبة التنفس خلال النوم.

صوت مرتفع خلال التنفس

أن هناك بعض الأطفال قد يلاحظ عليهم أن هناك صوت مرتفع خلال أخذ النفس، وقد يحدث هذا العارض في الليل خلال عملية الشخير، أو في خلال النهار حيث أن الطفل قد يلاحظ الوالدان عليه أن هناك صوت مرتفع يخرج من مجرى التنفس في أثناء الحديث العادي.

جفاف الفم

إذا قد ترغب في اكتشاف أن طفلك يعانى من وجود اللحمية أم لا، عليك التأكد من ذلك عن طريق فحص الفم، وبالتالي فإنه في حالة إذا ما كان الطفل رطب فقد يشير ذلك أن الطفل غير مصاب باللحمية في الأنف، ولكن في حالة إذا ما تم اكتشاف وجود جفاف في الأنف والشفة فهذا قد يشير إلي وجود اللحمية.

سيلان الأنف أو احتقانه

أن هناك فئة من الأشخاص قد تعانى من احتقان وسيلان الأنف في بعض فصول السنة نتيجة وجود حساسية معينة، ولكن قد تتم ملاحظة وجود الأعراض السابق ذكرها بدون أي سبب يذكر، وهذا ما قد يؤكد علي ظهور اللحمية في الأنف.

عدم أخذ النفس بطريقة الطبيعية

في بعض الأحيان قد يلاحظ علي الطفل أنه لا يقوم علي الإطلاق بأخذ النفس عن طريق الأنف، ولكن يقوم الشخص بأخذ النفس عن طريق الفم، وعلى الرغم أن هناك بعض كبار السن قد تظهر في بعض الأحيان نتيجة بعض الأسباب المرضية المزمنة.

اعراض لحمية الانف الخطيرة

بعد أن قمنا باستعراض بعض أعراض لحمية الأنف في الأنف البسيطة التي يمكن ملاحظتها ومتابعة الحالة إلى حد كبير نأتي إلي التعرف علي بعض الأعراض الخطيرة التي يجب أن يتم الذهاب إلى الطبيب المختص فور ظهورها، حيث أن الطبيب عند تشخيص تلك الأعراض سوف ينصح علي الفور بإجراء جراحية للتخلص من اللحمية.

في حالة الشخير المبالغ فيه

عند ارتفاع صوت الشخير عن المعدل المطلوب، فإن الأمر يحتاج أن يتم إجراء عملية جراحية علي الفور، وقد يرجع السبب في ذلك إلي أن هناك بعض الأشخاص أو الأطفال بصفة خاصة قد يتعرضون إلى حالة من الإجهاد العضلي للقلب، وهذا لا يمكن إهماله علي الإطلاق.

عدم الراحة خلال النوم

قد نرى أنه في حالة وجود العارض السابق، فإن هناك بعض الأشخاص لا تقدر علي النوم نظرا إلى عدم انتظام التنفس، وبالتالي فإن المصاب لا يستطيع النوم بسهولة، كما أن حالة من الانزعاج قد تصيب من حول الشخص إذا كان هذا الشخص ينام في تجمعات، وبالتالي فإنهم يقومون بإيقاظه خلال النوم أكثر من مرة.

عدم التركيز

أكدت بعض الدراسات العلمية أن عدم النوم لفترات طويلة قد يؤدي إلى عدم التركيز إصابة الشخص ببعض الهلوسة والاضطرابات النفسية، مع ما يحدث بالفعل مع العارض السابق ذكره، حيث أن قله النوم بسبب الشخير قد يتسبب في الحصول علي فترة نوم متقطعة مما يؤدي إلي حالة من عدم التركيز.

عدم القدرة علي فعل شي

نظرا إلي الأعراض السابق ذكرها فإننا قد نلاحظ علي الشخص المصاب أنه قد انتابته حالة من الفتور والكسل، حيث أنه لا يقدر علي فعل شيء، وقد يرجع السبب في هذا الأمر إلي عدم قدرة الخلايا العصبية علي استعادة نشاطها مرة أخرى، وقد تنتشر تلك الحالة كثيرا عند الأطفال وقد تدوم علي مدار اليوم.

التعرض إلى الالتهابات

لحمية الأنف كما ذكرنا تأتي وتنتهي في سن معين، وقد يحدث هذا عند الأطفال، ولكن خلال تلك السنوات قد يتعرض الطفل إلى الإصابة بمرض اللحمية أكثر من مرة، وعلى الرغم من الذهاب إلى الطبيب لمعالجة اللحمية إلى أن العلاجات لا تأتي بالنتيجة المطلوبة، وبالتالي فقد يكون الحل الأمثل للقضاء علي تلك المشكلة هو التدخل الجراحي.

عدم فعالية الأدوية

أن مصابي اللحمية لا يستطيعون أن يتنفسوا بسهولة نظرا إلى تضخم جدار الأنف، فقد يعانى الشخص من التهاب الأذن، وقد يكون هذا الأمر غير خطير في بعض الأحيان، ولكن هناك بعض الأشخاص قد تظهر عليهم تلك الأعراض أكثر من مرة، وعلى الرغم من الذهاب إلي الطبيب أيضا لمعالجة اللحمية إلي أن العلاجات لا تأتي بالنتيجة المطلوبة.

الآثار الجانبية لعملية لحمية الانف

قد يكون التدخل الجراحي في حالة ظهور أعراض لحمية الانف الخطيرة ضروري للغاية، حيث أنه يقضى علي جميع الأعراض السابق ذكرها تماما، كما أن العملية الخاصة بإزالة اللحمية سهلة للغاية ولا تستغرق وقت طويل، ولكن في الأحيان قد يكون التدخل الجراحي خطير حيث أن هناك بعض الآثار الجانبية للعملية قد تؤثر علي المريض، وتلك الآثار علي النحو التالي:

رائحة الفم الكريهة

نظرا إلى أن اللحمية قد تترك بعض الإفرازات داخل الفم، فإن بعض الأشخاص قد تلاحظ أن رائحة الفم لديهم سيئة إلي حد كبير، وفي الكثير من الأحيان قد يؤدى هذا الأمر إلي إصابة الشخص بحالة من الغثيان والقيء المستمرين، وقد تأتي تلك الأعراض مصاحبة لرائحة الفم الكريهة أو تأتي منفردة.

التهاب الحلق

فور الانتهاء من إجراء العملية فقد يعاني المريض من التهاب في الحلق، وقد يكون هذا الأثر من الآثار الطبيعية التي تظهر بعد العملية، ولكن في بعض الأحيان قد يزيد الالتهاب عن الحد، كما أن هناك أثر آخر قد يظهر علي المريض بشكل منفرد أو يأتي مصاحبا إلي التهاب الحلق، وهو إصابة الطفل بصفة خاصة بارتفاع في درجة الحرارة، وبالتالي فإننا ننصح أن يتم الذهاب إلى الطبيب فورا حتي لا تؤثر الحرارة علي المخ.

الم في الأذن

في الكثير من الأحيان قد يعانى الطفل بالشعور الدائم بالم في الأذن، وقد يرجح أن يكون السبب في هذا الم إلي عودة الهواء إلى الأذن مرة أخري بشكل طبيعي، ولكن عند ارتفاع نسبة الألم لابد أن يتم الذهاب إلى الطبيب المختص لأن هذا الألم قد يكون في غاية الصعوبة عند الأطفال.

Advertisement

Similar Posts