الرئيسية » إسلام » فتاوى مختصرة » ما حكم أخذ الرشوة في الإسلام

ما حكم أخذ الرشوة في الإسلام

حكم أخذ الرشوة
Advertisement

ما حكم أخذ الرشوة؟

السؤال

يقول انتشرت الرشوة في بعض الجهات فإذا كان لك حاجة في جهات و أنت لا تعرف فيها أحدا فلا يمكن أن تحصل عليها إلا إذا دفعت لهم مبلغا من المال ، و قد شهدت ذلك في بعض الأماكن فهل هذا يجوز و بماذا توجهون؟

الجواب

يحرم على الآخذ أن يأخذ شيئا بغير حق و يجب علي من يدفع أن يبلغ عن ذلك الشخص و يرشد إلى جرمه ليحفظ متلبسا بهذا الجرم لأن هذا من الإفساد الإداري و من تخريب الذمم و من منع الحقوق من أربابها فلا يجوز للانسان أن يتعاون على الإثم و العدوان لأن هذا إثم و عدوان و الله أمرنا بأن نتعاون على البر و التقوى و نهانا أن نتعاون على الإثم و العدوان ، فنصيحتي للسائل أن يتعاون مع أهل البر و التقوى الذين يكافحون الفساد الإداري و يبلغ عن مثل هذا الشخص ليقبض عليه فتستريح البلاد و العباد من شره و أذاه ، أما الآخذ فيحرم عليه أن يأخد ريالا واحدا من غير حق و الله أعلم.

شاهد أيضًا: ما حكم أكل القات وبيعه

مصدر فتوي حكم أخذ الرشوة موقع الشيخ صالح اللحيدان رحمه الله.

Advertisement

Similar Posts