صحة

ما لا تعرفه عن التمر الهندي

tamarind 636962 1920 - ما لا تعرفه عن التمر الهندي

يعد التمر الهندي من ألذ الفواكه الاستوائية التي توضع في معظم الأوقات كوجبة إضافية للفطور، ولكن هل تريد أن تعرف الفوائد الطبية للتمر الهندي؟ تابع معنا.
يملك التمر الهندي العديد من العناصر الغذائية و الفيتامينات و مضادات الأكسدة التي يحتاجها الجسم لصرف طاقة و المحافظة على صحة جيدة.

فوائد التمر الهندية الصحية

kerala 4424016 1920 300x169 - ما لا تعرفه عن التمر الهندي

الوقاية من الفطور و البكتريا

هناك الكثير من أنواع البكتيريا و الفطور التي يمكن أن يصاب بها الإنسان إن لم يقوي مناعته ضدها. و يعد التمر الهندي من الفواكه التي لها دور كبير في الحماية و الوقاية من المكروبات. و ذلك باحتوائها على المركبات المضادة للمكروبات (lupeol).

خفض ضغط الدم

حيث يحوي على كميات كبيرة من المغنيسيوم. حيث تُقدر كمية المغنيسيوم الموجودة في كل اوقية منه بحوالي 28 غرام.

الحماية من أمراض القلب

و ذلك عن طريق غناه بفيتامين ج، و غناه بالحديد الذي يعمل غلى تحسين الدوران من خلال زيادة إنتاج الكريات الحمراء.

الوقاية من السرطان

حيث يحوي التمر على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة التي تعمل على منع الجذور الحرة من تخريب دنا الخلايا. و منه الوقاية من تشوهات الدنا المسببة للسرطانات و الطفرات.

المحافظة على صحة الدماغ

يحوي التمر الهندي على كميات كبيرة من الثيامين ( فيتامين B1 )، و حمض الفوليك ( فيتامين B9 ) التي تعد هامة جداً من أجل وظائف الدماغ كما أن هذه الفيتامينات حلولة في الماء، و لا يخزنها الجسم لذلك هو بحاجة إلى مصدر غذائي دائم يحوي تلك الفيتامينات.

المساهمة في إنقاص الوزن

يعد من الفواكه التي ينصح الأطباء بأخذ حصص منها لمن يريد أن يخفض وزنه. حيث يحوي التمر الهندي على أنزيمات تمنع امتصاص الكربوهيدرات.

تقوية العظام

يحوي التمر الهندي على كميات كبيرة من المغنيسيوم و الفوسفور و الكالسيوم و التي تعد عنصر أساسية لبناء عظام قوية. و عدم توافر كميات مناسبة من تلك العناصر قد يسبب هشاشية عظام في المستقبل.

و أخيراً، نقول بأن الوقاية خير من ألف علاج و اتباع نظام غذائي صحيح يحوي العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم يقود إلى صحة و قوة و حيوية دائمة.

إن كنت مهتماً يمكنك قراءة رجيم التمر و اللبن بالتفصيل

 

 

 

 

السابق
كيفية زراعة البصل والحصول على أفضل محصول زراعي
التالي
إلى الأمهات تعرفي على أسباب الثعلبة عند الأطفال