الرئيسية » الحياة والمجتمع » ما هي الأطعمة التي تسهل عملية الولادة ؟

ما هي الأطعمة التي تسهل عملية الولادة ؟

Advertisement

عملية المخاض هي كل ما يخطر للسيدة و خصوصا عندما تقترب من شهرها التاسع إذ أنها تمتزج بمشاعر الخوف من المجهول و في نفس الوقت الرغبة الشديدة في حمل طفلها الذي تعبت و لا تزال تتعب لكي تضعه في حضنها و يأخذ مكانه المخصص في حضنها . المخاض هي الفترة التي يبدأ فيها الرحم بالانقباض لدفع الطفل للخارج و يبدأ فيها عنق الرحم بالاتساع و هذه هي أصعب مرحلة في الحمل إذ أنها تتوج تعب الشهور كاملا . في ضل انتظار المخاض تبحث النساء عن أفضل الطرق التي تسرع المخاض و تسهله و تزيد الطلق و من ضمن أبرز هذه الطرق تلجأ لتناول الكثير من الأطعمة و بعضها بالفعل قد أثبت كفاءته في تقوية الطلق و تسهيله و نذكر منها ما يلي :

الحار

لعاشقات الأطعمة الحارة الحوامل هذا الخبر هو الأجمل اليوم إذ أن الأطعمة الحارة أثبتت كفاءة ملحوظة في تسريع الولادة و ذلك بفضل تحفيزها الرحم على الانقباض و بالتالي تسرع حصولك على المولود . في الواقع لا بد أن ننبهك بأن تتناولين الأطعمة الحارة باعتدال و على قدر استطاعتك فكما نعرف جميعا تختلف قدرة الناس على تناولها و هناك الكثير من أنواع التوابل بنكهات مختلفة يمكنك أن تختاري منها ما يعجبك .

الأناناس

واحد من ألذ الفواكه و الذي قلما تجد شخصا لا يحب تناوله و بين فوائده العديدة قدرته على تسهيل الحمل و تقوية الطلق و تسريع الانجاب . عندما درس الباحثون الأناناس وجودوا بأنه يحتوي على أنزيم يدى أنزيم البروملين و تأثير هذا الأنزيم يكون مباشر على الرحم حيث أنه يسين منطقة عنق الرحم تحديدا و التي سوف تتسع لتسمح بخروج الطفل خلال المخاض كما اسلفنا و هذا يقلل من الألم الناتج عن ذلك ، نشجعك و بقوة على تناول كميات كبيرة من الأناناس قبل الولادة و خلال الشهر التاسع تحديدا و سوف تلمسين النتائج بنفسك.

التمر و الولادة

واحد من أشهر الأطعمة التي تتناولها المرأة و خصوصا في مرحلة النفاس لما له من آثار مبهرة على تسهيل عملية الولادة و أيضا مرحلة ما قبل الولادة . يحتوي التمر في تركيبه على مواد منبهة و منشطة تستهدف عند تناوله عضلات الرحم فتجعلها أكثر قوة و بالتالي أكثر قدرة على الانقباض عندما يحين المخاض و هذا يجعل انجاب الطفل أسرع و اقل ايلاما . أما للنفاس فأهمية تناول التمر لا تقل عن تلك التي في شهرها التاسع فهو يقلل من النزيف الذي يتبع الولادة و بالتالي تقلل من خطر الاصابة بفقر الدم فضلا عن أنه يحسن من كمية حليب الأم و جودته و يسهم تناول الصغير لحليب أمه التي تتناول التمر في تعزيز مناعته و زيادة قدرته على مقاومة التقاط العدوى و الأمراض و هذا إلى جانب احتواءه على مواد تقلل من الكآبة التي قد تعاني منها السيدة بعد الانجاب لسبب أو آخر.

الكربوهيدرات

إذا كنتِ تمتلكين نظام غذائي يقلل من الكربوهيدرات للحفاظ على الرشاقة و الحصول على جسد ممشوق فهذا جيد و ننصح به بكل تأكيد و لكن في مرحلة ما قبل الولادة عليك التوقف عن هذا النظام فالآن حتما أنتِ تحتاجين إلى كميات كبيرة من الكربوهيدرات تسهل ولادتك . تعمل الكربوهيدرات على تعزيز قدرة الرحم على الانقباض و هذا هو جل ما تريدينه للحصول على الجنين فضلا عن أنها لا تستهلك بشكل سريع و تمد جسمك بالطاقة على مراحل متعددة خلال النهار و أنتِ بحاجة إلى كميات كبيرة من الطاقة حتى تتعدي هذه الفترة الصعبة و المنهكة و المتعبة .

اقرأ أيضا : مراحل الولادة الطبيعية 

اليانسون و الولادة

اليانسون يستخدم تحديدا لتقوية الطلق و الذي يسرع من حصولك على الجنين ، و إذا كنتِ تعانين من الضغط النفسي و الشد العصبي قبل الولادة و هذا طبيعي جدا فاليانسون يخفف من مستويات التوتر و يهدئ النفسية و يشعرك بشيء من الطمأنينة و لكن حتى تحصلي على فوائد اليانسون لا بد أن تشربيه بعد أن يبدأ الطلق لا قبله و لأنك سوف تكونين بمرحلة عصيبة اثناء الولادة قومي بتحضيره مسبقا و وضعه في شنتة الولادة و اطلبي من الممرضات تزويدك به خلال الطلق.

اقرأ ايضا : أسباب الولادة في الشهر السابع

Advertisement

Similar Posts