الرئيسية » Uncategorized » من الافضل بيليه او مارادونا

من الافضل بيليه او مارادونا

من الافضل بيليه او مارادونا

بيليه و مارادونا أيهما الأفضل

من الافضل بيليه او مارادونا: يعتبر بيلي و  ديجو أرماندو مارادونا جوهرتا الكرة المستديرة ،إذا أردت أن تتحدث عن عالم كرة القدم و فرجتها و ما صنعته و ماتصنعه بالشعوب و الجماهير و المهارات الفردية و الألقاب  يجب عليك ان تذكر بيليه  أو مارادونا،يصنف الكثير من خبراء اللعبة و المدربين على مر الأزمنة و العصور و من حضر حقبتهم و عاش زمانهم أن بيليه و مارادونا هما  الأفضل على الإطلاق و أنهما الأفضل في تاريخ المستديرة وأنهما الأفضل في كل الأزمنة و الأوقات منذ ظهور المستديرة إلى يومنا هذا و لا يستطيع أي لاعب مضى أو حاضر أو في المستقبل أن يقدم أو ان يفعل ما فعل هذان الساحران.

بيليه

هو إدسون أرانتيس دو ناسيمتو المعروف ب بيليه أو الجوهرة السوداء يعتبر من أساطير الكرة أو أفضل اللاعبين البرازليين و العالميين الذين لمسو الكرة على الإطلاق أو ربما أفضلهم،بيليه أو البطل القومي كما يلقب في البرازيل إشتهر بلعبه الكرات الخلفية كما يعتبر أيضا أصغر لاعب يشارك في تاريخ  نهائيات كأس العالم و هو بعمر 16 سنة  ،بدأ بيليه مسيرته الكروية مبكرا في سن الخامسة عشر مع نادي سانتوس البرازيلي.

إنجازاته وأرقامه

سجل بيليه 1281 هدف في تاريخه الكروي كأفضل هداف في تاريخ الدوريات في العالم ب541 هدف في 1363 مبارة خاضها و أفضل هداف في تاريخ كرة القدم بما فيها المباريات الودية و الرسمية مدرجا إسمه في موسوعة غينيس للأرقام القياسية،لعب بيليه اول مبارة دولية  له مع المنتخب البرازيلي و هو في سن 16 أمام المنتخب الأرجنتيني و فاز فيها و سجل فيها أول أهدافه الدولية بقميص منتخب بلاده ،كما يعتبر بيليه أصغر لاعب يسجل في تاريخ نهائيات كأس العالم و كان ذلك أمام منتخب بلاد الغال أو الويلز كما يعتبر أيضا أصغر لاعب يسجل ثلاثية في تاريخ كأس العالم و ذلك أمام منتخب الديكة في نصف النهائي سنة 1958  .

قاد بلاده إلى المبارة النهائية،في المبارة النهائية واصل اللؤلؤة السوداء تحطيم الأرقام القياسية و هو في سن مبكر بتسجيله لهدفين في النهائي أمام المنتخب السويدي ، فاز بيليه مع منتخب بلاده بثلاث كؤوس عالمية سنوات 1958 و 1962و 1970 و هو اللاعب الوحيد في تاريخ المستديرة الذي فاز بثلاث كؤوس ،شارك بيليه في أربع  نهائيات كأس العالم متتالية 1958 و 1962 و 1966 و 1970 ،لعب بيليه 92 مبارة مع منتخب البرازيل و سجل فيها 77 هدف كأفضل هداف في تاريخ المنتخب

اما على الصعيد الأندية فاز بيليه مع سانتوس البرازيلي بكأس ليبرتا دوريس سنوات 1962 و 1963 كما فاز بالدوري البرازيلي في ست مناسبات سنوات 1961،1962،1963،1964،1968 و كأس أنتركونتينونتال مرتين و كأس سوبر أبطال الكونتينونتال سنة 1968 و بطولة باوليستا 10 مرات كاملة ،و بطولة ريو ساو باولو أربعة مرات.

إعتزل بيليه كرة القدم سنة 1977 و لم يتوقف نشاطه الكروي و الخيري هنا و فقط، بل ساهم وشارك بيليه في العديد من الأعمال الخيرية في البرازيل و العالم و التي تعمل على مساعدة الفقراء و المحتاجين  كما  حصل على العديد من الجوائز و الأوسمة الفخرية و الشرفية ،حيث عين سفير لكرة القدم في جميع أنحاء العالم و الرئيس الفخري لنيويورك كوسموس، كما أختير أيضا لاعب القرن من قبل الإتحاد الدولي لتاريخ و إحصاءات كرة القدم و رياضي القرن من قبل اللجنة الأولمبية الدولية ،حقق بيليه نجاحات و أرقام و إنجازات فردية و جماعية داخل و خارج  الملعب.

مارادونا (من الافضل بيليه او مارادونا )

ديجو أرماندو مارادونا من أفضل اللاعبين الذين لعبو كرة القدم في العالم  إلى جانب اللؤلؤة السوداء و أبرز ما أنجبت البطولة الأرجنتينية على الإطلاق ،إشتهر ديجو مارادونا بمهاراته و فنياته الكبيرة و بمراوغاته للاعبيين و إنطلاقته السريعة ،لعب مارادونا كصانع ألعاب متقدم بالإضافة إلى الركالات  الحرة الدقيقة التي كان يسددها و كانها  قوانين ميكانيك الفيزياء  التي تدرس في أكبر الجامعات العالمية ،عرف مارادونا منذ صغره بإسم الطفل الذهبي ،لعب مارادونا في العديد من الفرق اللاتينية و الأرجنتينية و الأوروبية و العالمية في صورة أرجنتينيوس جونيورز،بوكا جونيور،برشلونة الإسباني و نابولي الإيطالي ،إشبيلية الإسباني ،كما عمل مدرب و درب العديد من الأندية الخليجية و الإماراتية و منتخب بلاده الأرجنتين الذي لم يحقق معه الكثير و فشل معه .

إنجازاته (من الافضل بيليه او مارادونا )

في سن السادس عشر بدأ  ديجو مارادونا مسيرته الكروية مع نادي أرجنتينيوس جونيورز  الأرجنتيني حيث قضى مع النادي خمس سنوات سجل فيها 115 هدف في 167 مبارة خاضها مع نادي ،إنتقل إلى نادي بوكا جونيورز و فاز معه بلقب الدوري الأرجنتيني و كان أول و آخر لقب دوري يفوز به مارادونا،بعد نهائيات كأس العالم 1982 إنتقل مارادونا إلى إسبانيا و أمضى مع النادي الكتالوني و فاز معه بكأس الملك و كأس السوبر الإسباني في أول موسم له مع برشلونة ،خلال الموسمين التي لعب فيها مارادونا في برشلونة سجل فيها 38 هدف من أصل 58 مبارة ،إنتقل ديجو أرماندو مارادونا إلى إيطاليا وهذه المرة إلى نادي الجنوب الإيطالي نابولي بصفقة بلغت 6.5 مليون جنيه إسترليني

في موسم 1986و1987 فاز مارادونا مع نابولي بأول دوري إيطالي و أول دوري للجنوب الإيطالي الذي كانت تسيطر عليه فرق الشمال في صورة ميلان و انتير و جوفنتوس ،احتل نابولي المرتبة الثانية في الموسمين المواليين و لقب الدوري ثاني مرة في الموسم 1989-1990 و،كما فاز مارادونا بكأس إيطاليا مرة واحدة و وصوله إلى النهائي مرتين و كأس السوبر الإيطالي مرة واحدة سنة 1990 و كأس الإتحاد الأوروبي مرة واحدة ،لعب مارادونا مع نادي إشبيلية موسم واحد بعد فترة الإيقاف التي دامت 15 شهرا بسبب المخدرات و الكوكايين.

أما مسيرته الدولية لعب مارادونا مع منتخب بلاده في 91 مبارة دولية وسجل 34 هدف ،كما شارك ديجو أرماندو مارادونا مع منتخب بلاده في أربع نهائيات كأس العالم متتالية سنوات 1982،1986،1990،1994 حيث قاد منتخب بلاده الأرجنتين إلى الفوز بكأس العالم الوحيدة لبلاده سنة 1986 أمام منتخب ألمانيا الغربية و التي جرت في الميكسيك و التي سجل فيها مارادونا هدفه الشهير باليد أمام المنتخب الإنجليزي في الربع النهائي،و الذي أعتبر فيما بعد هدف القرن .

إنجازاته الفردية

فاز مارادونا بجائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في كأس العالم بالمكسيك حيث ساهم في تتويج منتخب بلاده بالكأس العالم الوحيدة في تاريخه،فاز بلقب هداف الدوري الأرجنتيني ثلاث مرات متتالية سنة 1978،1979،1980،الكرة الذهبية العالمية لأقل من 20 سنة سنة 1979 ،لاعب العام في الارجنتين أربع مرات منها ثلاث مرات متتالية سنوات 1979،1980،1981،1986، جائزة أفضل لاعب في أمريكا الجنوبية مرتين سنة 1979،1980،جائزة أونزي الذهبية مرتين ،فريق كل النجوم في كأس العالم مرتين ،هداف كأس إيطاليا مرتين ،الكرة البرونزية في كأس العالم مرة واحدة ،فريق العالم في القرن العشرين مرة واحدة،جائزة لاعب القرن للفيفا مرة واحدة و أخيرا لقب هداف نابولي التاريخي

اما على صعيد المدربين لم ينجح مارادونا في التدريب و حقق لقب دوري الإماراتي للمحترفين مع نادي الوصل الإماراتي،كما درب المنتخب الأرجنتيني سنة 2008 وقاده إلى نهائيات كأس العالم سنة 2010 و التي جرت في جنوب أفريقيا

توفي ديجو أرماندو مارادونا سنة 2020 بعد أزمة قلبية مفاجئة،لتفتقد الكرة المستديرة جوهرة من جواهرها التي طالما زينت الساحة الكروية العالمية و الأوروبية .

شاهد ايضا: من الافضل ميسي او رونالدو

Similar Posts