قصص تاريخية

من قصص القرآن : النبي سليمان والهدهد

من قصص القرآن : النبي سليمان والهدهد
Advertisements

من قصص القرآن : النبي سليمان والهدهد

النبي سليمان والهدهد .. تعتبر من أبرز وأشهر القصص المذكورة في القرآن الكريم،

قصة نبي الله سليمان، فقد كان نبي الله سليمان أحد ملوك الدنيا المؤمنين،

الذين أتاهم الله من فضله ومنحه القوة وقدرات لم تسخر لغيره من الملوك،

Advertisements

فقد سخر الله له الشياطين وسخر له منطق الطير، حيث كان يستطيع التحدث معهم.

300x169 - من قصص القرآن : النبي سليمان والهدهد

 

غياب الهدهد

كان الملك و نبي الله سليمان يتفقد جنوده، فانتبه إلى غياب الهدهد،

فقال كما جاء في القرآن الكريم في سورة النمل : “وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لَا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ

مِنَ الْغَائِبِينَ (20) لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا شَدِيدًا أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُبِينٍ ” (النمل21و20)،

أي يأتيني بعذر واضح عن سبب تغيبه، وعندما جاء الهدهد، أسرعت الطيور تحذره وتسأله :

” ماذا خلفك عنا أيها الطير؟ فقد غضب منك نبي الله سليمان وتوعد بقتلك

” حضر الهدهد في حضرة نبي الله سليمان، ومعه النبأ العظيم،

“فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِنْ سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ”،

وأضاف “فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِنْ سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ”، وهذا النبأ من الهدهد كان مفاجأة كبيرة

للملك سليمان.

 

نبأ قوم سبأ

حيث أضاف الهدهد وجدت  قوماً تحكمهم “امرأة” (وَأُوتِيَتْ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ)  “وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ”

في إشارة إلى  قوة الملكة وعظمتها وعظمة شعبها وأيضا ثرائها، وذكر أيضا أنه وجد الملكة

وقومها يعبدون من غير الله “يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِنْ دُونِ اللَّهِ” (النمل24)

” ضلال القوم بأن الشيطان زين لهم أعمالهم فأضلهم، فهم لا يهتدون إلي عبادة الله العليم الخبير “الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ”(النمل24) .

مما يدل على نباهة الهدهد وشدة ولائه لسليمان وإيمانه الشديد برب العالمين،

لأنه أدرك أنهم يسجدون للشمس من دون الله رب العرش العظيم، وهو الشيء الذي لم يرضه ..

النبي سليمان بحكمته وعدل لم يتسرع في أخذ قرار بعد كلام الهدهد وإنما

“قَالَ سَنَنْظُرُ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ (27) اذْهَبْ بِكِتَابِي هَذَا فَأَلْقِهِ إِلَيْهِمْ ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ فَانْظُرْ مَاذَا يَرْجِعُونَ”(النمل).

وهنا كانت بداية القصة بين نبي الله سليمان وملكة سبأ.

إقرأ أيضا من قصص القرآن : النبي سليمان وإسلام بلقيس ملكة سبأ

إقرأ أيضا قصة أصحاب الكهف

 

 

Advertisements
السابق
12 خطوة عملية سوف تساعدك على الادخار
التالي
تصبغات البشرة عند المرأة

اترك تعليقاً